أسامة هيكل أسامة هيكل

يجمع بين منصبين ويتقاضى ملايين لا يستحقها.. أسامة هيكل فوق الدستور والقانون

بوابة أخبار اليوم الأربعاء، 20 يناير 2021 - 02:11 ص

» نواب يتهمونه بزرع العداء والفتنة بين الهيئات الإعلامية.. ودعوات لإلغاء الوزارة

» يتحدث عن إنجازات وهمية.. وزارته عبء على موازنة الدولة.. وتحولت لـ بؤرة صراعات

كتب خالد العوامي وعلاء الحلوانى

شن أعضاء مجلس النواب هجوماً حاداً علي وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل منتقدين جمعه بين منصبين في وقت واحد وهو «وزيرا للإعلام ورئيسا لمدينة الإنتاج الإعلامي» في مخالفة صريحة للدستور والقانون، مشيرين إلى أنه لا يجوز أن يكون وزيراً للإعلام في الحكومة فوق الدستور والقانون، مشددين على ضرورة أن يرد المبالغ التي تقاضاها دون وجه حق والتي تقدر بالملايين، مشددين على أن الوزير يتحدث على إنجازات وهذا يخالف الحقيقة وأن وزارته تحولت إلى عبء على الدولة كما أنها تحولت إلى صراعات بينه وبين أهل الصحافة والإعلام أنفسهم.  

 

وطالب النائب مصطفي سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب الوزير أسامة هيكل وزير الدولة لشؤون الإعلام برد كافة  الأموال التي حصل عليها من رئاسته لمجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي.

 

وقال النائب كيف لوزير يترأس مجلس إدارة مدينة الإنتاج ويجمع بين وظيفتين وكنائب عن الشعب أطالبه برد جميع الأموال التي حصل عليها لأن هذا يخالف الأعراف وقال النائب إن الوزير يتحدث إلى نجاحات وهو بعيد كل البعد عن هذه الأمور وتحولت الوزارة إلى عبء على الشعب والحكومة بل تحولت إلى ساحة صراع بين الوزير وأهل الصحافة والإعلام وطالب بفك التشابك بين الوزارة والهيئات بقوة القانون لها الدور الأكبر وقال النائب إن هذه التشابكات تضر بالدولة.
وفي نفس السياق انتقد أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، زعيم الأغلبية، جمع أسامة هيكل بين منصب وزير الدولة للإعلام، ورئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامى، والعضو المنتدب، وتساءل: هل ذلك بسبب عدم وجود كوادر فى الدولة تتولى مناصبا بدلا من ذلك الجمع الذى يعد مخالفاً للدستور والقانون؟، مشيراً إلى أننا فى انتظار أساتذة القانون ليقولوا لنا مدى دستورية ذلك الأمر.

 

وانضمت النائبة أميرة العادلي عضو مجلس النواب وعضو تنسيقية شباب الأحزاب إلى قائمة النواب المنتقدين لسياسات أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام حيث شنت عليه هجوما حاداً مطالبة إياه بتقديم استقالته بدلاً من أن يقوم بمهاجمة زملائه الصحفيين والإعلاميين مشيرة إلى أن الأوضاع سيئة في الإعلام وأنت تجمع بين منصبين هما: «وزير الإعلام ورئيس مدينة الإنتاج الإعلامي». 

 

واتهم نادر مصطفى، وكيل لجنة الإعلام بالبرلمان، الوزير بأنه كان السبب في العداء بين الهيئات الإعلامية الثلاثة «المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام - الهيئة الوطنية للإعلام - الهيئة الوطنية للصحافة «موجهاً اتهاماً آخر للوزير، قائلاً : أنتجت «فيلم وسط البلد»، وتم شراء شقق في العجوزة علشان تكون الخلفية في التصوير نيلية.
بينما أكد تامر عبدالقادر، وكيل لجنة الإعلام أيضا، أن الوزارة لم تقم بأي دور حقيقي حتى الآن، قائلا : لا داعي لوجود وزارة دولة للإعلام وأشار عضو مجلس النواب، إلى أنه لا يوجد أي حل للمشكلات الخاصة بالإعلام حتى الآن، مؤكداً أن أسامة هيكل حين كان وزيراً للإعلام وهو يعلم الإشكاليات ولكنه لم يقدم أي حلول.
وقال النائب محمود بدر، عضو مجلس النواب: ما سمعناه من الوزير أسامة هيكل خلال الجلسة ما هو إلا تسويف لكل الحلول، مشيرا إلى أن الوزراء السابقين في جلسة الأمس، كانوا يعرضون ما تم إنجازه وما سيتم بعد ذلك.
بينما كشفت الإعلامية هند رشاد، عن وجود مشكلات كثيرة داخل ماسبيرو، قائلة: إحنا بنجمع من بعض علشان نعمل الديكور، وعلشان نبعت عربية تجيب الضيف.
وقدم أسامة هيكل وزير الدولة للشؤون عرضاً حول مهمة وزارته وخطته للارتقاء بالإعلام خلال المرحلة المقبلة وسط انتقادات عاصفة من النواب وقال إن وزارة الإعلام في السابق كانت تتضمن كيانات كبيرة مثل اتحاد الإذاعة والتليفزيون والهيئة العامة للاستعلامات لكن الآن وزارة الإعلام لا تمتلك وسائل للإعلام  كما كان في السابق وأشار إلى أن الهيئة الوطنية للإعلام تعاني من ديون متراكمة بلغت إلى 40 مليون جنيه، كما تعاني الهيئة الوطنية للصحافة من ديون متراكمة وصلت لـ22 مليار جنيه مصري أو يزيد.

اقرأ أيضا| محمود بدر: بيان وزير الدولة للإعلام أمام النواب «لم يقدم جديدا».. فيديو

 

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة