حازم الحديدى حازم الحديدى

لمبه حمرا

حازم الحديدي الخميس، 21 يناير 2021 - 07:16 م

لو لم أكن صحفيا لوددت أن أكون صاحب معمل تحاليل لأنها بحق فرصة لا تعوض، ولا أقصد بالقطع فرصة لاستغلال الناس في الجائحة ولا لكيهم بنار الأسعار فوق نار المرض، لكنها فرصة لأن أترفق بهم وأحنو عليهم وأقدم لهم الخدمة بسعر التكلفة، حتى يشعروا أن الدنيا بخير وأن هناك من يقف معهم فى مواجهة المرض وليس من يقف مع المرض في مواجهة الشفاء، لأن ما يحدث الآن من ارتفاع رهيب وتفاوت غريب فى أسعار المسحات والتحاليل يؤكد أن أصحاب معامل التحاليل الذين يفترض أنهم ملائكة الرحمة، تحولوا إلى شياطين يعقدون أحقر الصفقات مع كورونا.

الاخبار المرتبطة

الشهر العقارى وروح القانون الشهر العقارى وروح القانون الجمعة، 26 فبراير 2021 08:54 م
«مستعمرة» مصرية للألم! «مستعمرة» مصرية للألم! الجمعة، 26 فبراير 2021 08:59 م
دولة تملك قرارها دولة تملك قرارها الجمعة، 26 فبراير 2021 08:42 م

 

إرادة النجاة وعمر جديد للصحافة إرادة النجاة وعمر جديد للصحافة الجمعة، 26 فبراير 2021 09:02 م
ثقافة ريادة الأعمال ثقافة ريادة الأعمال الجمعة، 26 فبراير 2021 08:25 م
مدد يامولاي الجعفري مدد يامولاي الجعفري الجمعة، 26 فبراير 2021 08:06 م
التأجيل مطلب جماهيرى التأجيل مطلب جماهيرى الجمعة، 26 فبراير 2021 07:55 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة