ديناصور ديناصور

علماء يرجحون: الديناصورات قد تكون سبقت الإنسان في الوصول للقمر

بوابة أخبار اليوم الخميس، 21 يناير 2021 - 09:05 م

رغم مرور ملايين السنين على انقراضها، لاتزال الديناصورات تثير فضول الباحثين والعلماء، فمن خلال دراسة رفاتها يتم اكتشاف كل جديد.


وحسبما نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية، فإن العلماء رجحوا أن تكون الديناصورات أول من وضعت قدماها على سطح القمر قبل رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونج، في ستينيات القرن الماضي، ولكن من خلال رفاتها.


ذلك الاستنتاج جاء من خلال كتاب للعالم بيتر برانين، بعنوان "The End of the World" (نهاية العالم)، الذي طرحه في عام 2017، وكشف عن مقتبسات منه، المدون مات أوستن، مؤخرا عبر حسابه على موقع "تويتر". 


ووفقا لما أشار إليه برانين، فإن عظام الديناصورات كانت محطتها الأخيرة هي القمر بعد أن تسبب ارتطام الكويكب العنيف بالأرض في مقتل الديناصورات وإحداث "ثقب في فراغ الفضاء الخارجي للغلاف الجوي".


وحسبما أشار في كتابه فإن ارتطام هذا الكويكب بالأرض تسبب في إرسال الكثير من الحطام المتطاير إلى الفضاء عبر هذا الثقب، وكانت عظام الديناصورات جزء من هذا الحطام، التي استقرت جميعها على القمر، في غضون ثانية أو ثانيتين من الاصطدام.

كما لفت صاحب النظرية إلى أن الكويكب كان أكبر حجما من جبل إيفرست الضخم، وسرعته أكثر 20 مرة من رصاصة سريعة، كما أوضحوا أن الكويكب الذي ضرب الأرض ترك حفرة عرضها 120 ميلا في منطقة الكارثة، مما أدى إلى تبخر الصخور وإرسال مليارات الأطنان من الكبريت وثاني أكسيد الكربون إلى سماء ما قبل التاريخ.

وأضاف أن كل الكائنات الحية الواقعة على بعد مئات الأميال من موقع الاصطدام كانت ستُحرق في غضون دقائق، وفي الوقت نفسه، فإن سحابة الغبار الناتجة عن الاصطدام كانت ستحجب الشمس، ومن المحتمل أن تؤدي إلى "شتاء نووي"، انخفاض درجات الحرارة، وتساقط الأمطار الحمضية من السماء، ومحو 75% من الكائنات الحية التي كانت تعيش قبل 66 مليون عام. 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة