صورة ارشيفية صورة ارشيفية

«الكهرباء»: نهدف لإنشاء سوق عربية مشتركة بتكلفة مليار و600 مليون دولار

حنان الصاوي الخميس، 21 يناير 2021 - 09:15 م

وقعت مصر والسعودية اتفاق تعاون لإنشاء مشروع الربط الكهربائي في 2012، حيث يهدف إلى أن يكون محورًا أساسيًا في الربط الكهربائي العربي الذي يهدف لإنشاء بنية أساسية لتجارة الكهرباء بين الدول العربية.

وصرح مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة، أن أهم أهدافه الربط مع السعودية هو إنشاء سوق مشتركة للكهرباء وتشغيل المرحلة الأولى لخط الربط الكهربائي بين مصر والمملكة العربية السعودية بداية عام 2021 لتبادل 3 آلاف ميجاوات.

اقرأ أيضا|البورصة: شركة مصر للألمونيوم تقرر إعادة طرح مناقصة تطوير الخط السابع

وأكد المصدر، أنه عند اكتمال الربط الكهربائى المصري السعودي يكون محوراً أساسياً في الربط الكهربائي العربي الذي يهدف لإنشاء بنية أساسية لتجارة الكهرباء بين الدول العربية تمهيدًا لإنشاء سوق مشتركة للكهرباء تبلغ تكلفة المشروع مليار و600 مليون دولار يخص الجانب المصري منها 600 مليون دولار، ويقوم بالمساهمة في التمويل إلى جانب الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي، والبنك الإسلامي للتنمية بالإضافة إلى الموارد الذاتية للشركة المصرية لنقل الكهرباء.

وأشار المصدر، إلى أنه يبلغ معدل العائد من الاستثمار أكثر من 13% عند استخدام الرابط فقط للمشاركة في احتياطي توليد الكهرباء للبلدين مع مدة استرداد للتكاليف قدرها 8 سنوات، فيما يبلغ معدل العائد من الاستثمار حوالي 20% عند استخدام الخط الرابط للمشاركة في احتياطى التوليد ولتبادل الطاقة بين البلدين في فترات الذروة لكل بلد بحد أعلى 3 آلاف ميجاوات، إضافة إلى استخداماته الأخرى للتبادل التجاري للكهرباء خاصة في الشتاء الذي يتيح للمملكة تصدير الكهرباء الفائضة فى منظومتها إلى مصر وسيتم تبادل 3 آلاف ميجا وات في أوقات الذروة بين البلدين التى تختلف بفارق الوقت بين البلدين.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة