منتخب مصر لكرة اليد منتخب مصر لكرة اليد

٥ أسلحة للفراعنة اصطادت الدب الروسي في مونديال العالم لليد

ياسر عبدالعزيز الخميس، 21 يناير 2021 - 09:55 م

كشفت أرقام مباراة المنتخب الوطني أمام روسيا عن إمكانات جبارة يمتلكها أحفاد الفراعنة لو نجحوا في إخراجها للنور سيكون لهم شأن كبير في كأس العالم لليد الجارية في ضيافة مصر وتختتم ٣١ يناير الجاري.

حسم منتخب مصر الفوز على حساب روسيا بنتيجة (28−23) مساء أمس الأول بالصالة المغطاة لاستاد القاهرة، في الجولة الأولى للمجموعة الرابعة بالدور الثاني، بالبطولة.

وقدم المنتخب المصرى مباراة كبيرة وتألق أغلب لاعبيه على رأسهم النجم أحمد الأحمر والموهوب محمد هاشم بجانب تألق الحارس محمد الطيار.

وحسم الفراعنة الشوط الأول بنتيجة ١٥ / ٨، وكرروا التفوق فى الشوط الثاني، مما أدى لفوز ساحق على حساب روسيا.. ويلعب منتخب روسيا، تحت علم الاتحاد الروسي، بسبب أزمة المنشطات.

 وارتفعت المنافسة فى مجموعة المنتخب الوطنى، وذلك بعد تعادل السويد مع بيلاروسيا ٢٦/ ٢٦ فى الجولة الأولى لنفس المجموعة الرابعة بالدور الثانى للبطولة.

 وقدم المنتخبان مباراة قوية للغاية خاصة أن منتخب بيلاروسيا تقدم فى الشوط الأول بفارق ٤ أهداف بنتيجة ١٥/ ١١، ولكن كالعادة انتفض منتخب السويد فى الشوط الثانى ونجح فى تعويض الفارق وخرج بالتعادل.

ورفع منتخب السويد رصيده إلى ٥ نقاط مستعيدًا صدارة ترتيب المجموعة بفارق نقطة عن مصر وسلوفينيا ولكل ٤ بينما ارتفع رصيد بيلاروسيا إلى نقطتين خلف الاتحاد الروسى الذى يمتلك ٣ نقاط.

وتقول الأرقام إن منتخب مصر فى طريقه لتحقيق المعادلة الصعبة إذا واصل المسيرة بنفس الحماس والقوة ونجح فى التغلب على بيلاروسيا وسلوفينيا منافسيه القادميين وكل الامور واردة شرط أن تتوفر له عدالة التحكيم ولا تتكرر معه سيناريوهات حكم مباراته السابقة أمام السويد الذى أهدى الفوز السويد، إلى جانب أن يلازم الحظ الفراعنة فى بقية مباريات البطولة.

تفوق من كل الوجوه

نسبة‭ ‬نجاح‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬التهديف‭ ‬‮٤٧ ٪‬‭ ‬مقابل‭ ‬‮١٦ ٪‬‭ ‬للروس

والمتتبع لأرقام الفوز الثمين لمصر على الاتحاد الروسى الذى كان متصدرا لمجموعتنا قبل أن يسقطه الفراعنة يجد أن مصر تفوقت من كل الوجوه وذلك طبقا لما هو موجود فى دفاتر الاسكور شيت بالبطولة الكبرى، ورغم تفوق محمد ممدوح هاشم فى تسجيل الأهداف على زميله النجم الرهيب احمد الأحمر، حيث سجل هاشم ٧ أهداف والأحمر ٦ أهداف، إلا أن اللجنة الفنية للمباراة منحت الأحمر لقب رجل المباراة وذلك بسبب الدور المحورى الذى لعبه الأحمر فى قلب موازيين المباراة طبقا لتصريحات د.عفت رشاد المحاضر الدولى ورئيس لجنة المدربين بالاتحادين المصرى والعربى ورئيس لجنة التحليل بالبطولة وذلك نظرا للقدرات الخارقة الأحمر الذى نجح فى فك طلاسم دفاعات الاتحاد الروسى بالنهاية العالية والحلول الفردية.. وضمت قائمة اهداف مصر أمام الاتحاد الروسى إحراز على زين الساعد الأيسر ٤ أهداف ومحمد سند الجناح الأيمن ٦ أهداف ومحمد يحيى الدرع هدفين ويحيى عمر مثلهما واسلام حسن هدف.. وتقول الارقام أن نجاح مصر فى نسبة التهديف وصل إلى ٧٤ ٪ حيث أحرز لاعبوه ٢٨ هدفا من واقع ٣٨ تصويبة على مرمى الاتحاد الروسى فى حين أن نسبة نجاح الاتحاد الروسى فى التهديف جاء أقل ووصلت إلى ٦١٪ من واقع ٣٨ تصويبة على مرمى الفراعنة.

وتقول لغة الأرقام أيضا إن منتخب مصر تفوق على نظيره الاتحاد الروسى فى لقاء عنق الزجاجة مستثمرا النقص العددى فى صفوف المنافس والذى حصل عليه الروس بسبب كثرة الإيقافات المتتالية خلال المباراة والتى وصلت إلى اجمالى ١٤ دقيقة لعبها الروس وهم يعانون من النقص العددى بينما لعب الفراعنة وقدموا فنونا راقية فى الأداء النظيف حيث شهدت المباراة نقص عددى فى صفوف الفراعنة لمدة ٦ دقائق بسبب إيقاف ٣ مرات وقع على لاعبيه.

 وكذلك تؤكد الأرقام والإحصاءات حفاظ الفراعنة على مواصلة روعة الأداء الجماعى والنتيجة رغم إصابة قلبهم النابض ورجل المباراة احمد الأحمر الذى خرج متأثرا باصابته لخدمة فى الركبة لن تؤثر على مشاركته فى مباراة اليوم أمام بيلا روسيا وهى مواجهة أخرى الفوز فيها مطلب ضرورى للحفاظ على حلم العبور نحو دور الثمانية.

وكشفت أرقام مباراة مصر والاتحاد الروسى عن إبداع وأمتاع تميز به أداء حارس الفراعنة محمد عصام الطيار الذى ابلى بلاء حسنا وقدم واحدة من مباريات العمر، تعرض مرمى الحارس الطيار والمتألق والمتوهج وصمام الأمان إلى ٣٢ تصويبة تصدى إلى ٩ تصويبات مؤثرة كانت بمثابة اهداف محققة بفضل شجاعته وقدراته الخارقة فى الذود عن مرماه والتصدى لغارات الروس وإفسادها.

جارسيا باروندو يتألق

ويقول عفت رشاد أحد أبرز خبراء اللعبة إن مدرب الفراعنة الإسبانى جارسيا باروندو قائد أحلام الفراعنة تألق ونجح فى التحول الخططى من طريقة الدفاع بستة (٦/ صفر) التى كان يلعب بها أمام السويد فى الجولة السابقة بختام الدور الأول إلى الانتقال والتنوع الخططى بأداء جاء مختلف عن الطريقة التى لعب بها أمام السويد، ونوع جارسيا من طريقة اللعب والتى جاءت فى الدفاع ٣/ ٢/ ١ وأحيانا ٣/ ٣ وهو الأمر الذى ساعد الفراعنة فى التفوق وزيادة الكثافة العددية وهى طريقة تحتاج للاعبين بصفات إرادية مختلفة وهو ما حدث بالفعل من نجوم الفراعنة فى مواجهة الدب الروسى المخيف..كما أنه لم يكرر أخطاء السويد التى جاءت لبعض الدقائق لكنها حملت المنتخب خسارة غير مستحقة أمام السويد الذى ساعده الحكم كثيرا فى إحراز التفوق!!

عفت رشاد

وعندما سألته عن تقييمه لأداء الفراعنة خلال لقاء الاتحاد الروسى قال عفت رشاد أن فوز احمد الأحمر بالصدارة جاء بجدارة واستحق لقب رجل المباراة بلا منازع ومنح درجة ٩ من ١٠ فى التقييم العام لأدائه يليه محمد ممدوح هاشم برصيد ٨.٥ درجة ثم محمد سند وعصام الطيار ولكل ٨ درجات ثم يحيى عمر ٧ درجات وعلى زين ويحيى الدرع ولكل ٦ درجات.

أسلحة الفراعنة فتاكة

ويقول حمادة عبد البارى مدير جهاز اليد بنادى الزمالك ومدير المنتخبات الوطنية الأسبق أن أسلحة الفراعنة كانت فتاكة ومدمرة فى تحطيم واصطياد الدب الروسى وذلك وضح من خلال ٥ محاور إذا نظرنا إلى المباراة بشكل عام وهى على النحو التالى:

حمادة عبد البارى

أولا: عنصر المفاجأة من جانب المدير الفنى للفراعنة حيث استهل المباراة باللاعب احمد الأحمر الشجاع رفقة احمد هشام بدلا من على زين ويحيى خالد وهذه البداية الخاطفة اربكت الروس ومنحت التفوق المبكر للفراعنة وجعلتهم يتسيدون المباراة أداء ونتيجة.

على زين

ثانيا: التنوع الخططى من مدرب الفراعنة واستثماره لكل إمكانات لاعبيه واستيعاب درس الخسارة غير المستحقة من السويد فى المباراة السابقة مما جعله أكثر حرصا على نتيجة المباراة وتوجيهه المستمر للاعبين من خلف الخطوط.

ثالثا: تحرر ممدوح هاشم مع انشغال الدفاع الروسى بالغارات التى قادها اللاعب القدير أحمد الأحمر.

رابعا : التألق الواضح للحارس اليقظ عصام الطيار.

خامسا: كثرة التصويب من مسافات بعيدة وهذه هى الوسيلة الأفضل فى مواجهة التكتلات الدفاعية والأجسام الضخمة التى تمتاز بها المنتخبات الأوروبية الكبرى.. كما أن الأداء الجماعى المتكامل للفراعنة فى ظل إمكاناتهم الكبيرة لعب دورا محوريا فى القبض على النهاية السعيدة إلى جانب الصفات الإرادية التى تمتع بها لاعبو المنتخب المصرى فقد شاهدنا سند الجناح النموذجى كامل الاوصاف فى هذه الملحمة وكذلك تألق هاشم وزين والدرع ويحيى عمر كلهم بصراحة قدموا سيمفونية عزف منفرد.. مبروك لمصر.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة