تصوير عبد المنعم ممدوح تصوير عبد المنعم ممدوح

شارع «306».. حكاية تتحدى البطالة

إيمان حسين الجمعة، 22 يناير 2021 - 01:34 ص

◄ شارع نموذجى لتوفير فرص عمل فى ظل جائحة كورونا
◄ حمادة: يتميز بالنظافة والأمان.. و«أكلنا صحى»
◄ صاحبة مطعم: فكرة المشروع  قامت على أرض الواقع لتحقيق حلم الشباب للتخلص من البطالة

تصوير: عبدالمنعم ممدوح

في ظل جائحة كورونا تأثر مجال المطاعم والكافيهات ومنها مشروعات الشباب بشارع 306والذي أسُس لدعم الشباب في مواجهة البطالة ..فبسبب التخوف الذي ينتاب البعض  من تناول الأكل بالشارع والنزول  للفسح والترفيه عانت مشروعات الشباب  في بداية  الجائحة ولكن مع استعادة الحياة بعض الشئ حرصت كل محلات الشباب بشوارع 306 بالالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية للحفاظ علي سلامة الزبائن والزائرين للتمشية والأكل السريع ومختلف المذاق.
الأخبار المسائي رصدت في جولة لها حال اصحاب عربات التيك اوي المتواجدين بشارع 306 في ظل عزوف البعض عن تناول الطعام بالشارع او الخروج للفُسح في ظل عام كورونا والحجر الصحي الذي فرض علي الجميع.  

 

في بداية جولتنا التقينا  محمد محسن دبلوم صنايع  يسكن بالحلمية الجديدة  قائلا: إن فكرة مشروع شارع «306»أعطتني الفرصة انني أحقق حلمي ، حيث المكان نظيفًا ورجال  الأمن  حريصين على سلامة المواطنين طوال اليوم  بعكس الشارع وبعيدًا عن البلطجة والعشوائية.
وأوضح حسن، أنه يعمل في مجال الحلويات منذ عامين وتوارث  المهنة من أبيه و يحلم بسلسلة محلات حلويات لتكون من أكبر المشروعات في مصر حتي يكون فخرًا لأبيه ،مشيرًا إلي أنه يعمل بجد  ليثبت نفسه ،لذلك قام بتأجير بارتيشن في شارع «306» ..قائلا «أقدم جميع الحلويات من خلال  استخدام اللبن الطبيعي الطازج للزبون وتسمى «قنبلة» وتتكون من جميع الفواكه ويضاف إليه الأرز باللبن والكنافة والمهلبية وهي أكلة شعبية تعشقها كل الطبقات، كما أقدم المهلبية وأم علي وجميع أصناف الحلويات».

 

وأكد أنه في ظل جائحة كورونا قلت نسبة المبيعات  50 % عن العام الماضي ومع حرص  الدولة على الاهتمام  بالمواطنين من خلال توفير الالتزام بارتداء الكمامة واستخدام المستلزمات الوقائية من فيروس كورونا، بات كل العاملين في شارع 306 يحافظون علي أنفسهم أولاً وعلى الآخرين باستخدام المُعقم وارتداء القفازات والكمامة، كما أنه وضعت لافتات (ممنوع دخول المكان من غير  ارتداء الكمامة وقياس درجة الحرارة).

 


ومن جانبها قالت مدام هالة «58عامًا » صاحبة (بارتيشن ) داخل شارع 306 : فكرت في المشروع أنا وابني وعندما سمعت عن شارع 306 ذهبت وقررت أن أشتري فيه مكاناً لعمل مشروع وبالفعل امتلكت (بارتيشن) في المكان، وأوضحت : يتميز شارع 306 عن أي مكان في الأمان ونظافة المكان طوال الوقت والالتزام بالإجراءات الوقائية من الوباء ، حيث نراعي الالتزام بلبس الكمامة والجوانتي أثناء تقديم  الوجبات للزبائن بالإضافة إلي استخدام أطباق للاستخدام  مرة واحدة من الفويل والورق  حتي لا تنقل العدوي بين الزبائن. 


أضافت هالة: أقوم بتقديم البطاطس بأشكالها كاملة ومتعدد المذاق وأحضر المكرونة بالجبنه الموزاريلا وأحاول أن أقدم كثيراً من الأشكال للأطفال وأحرص  على تقديم الأكل لهم في أطباق ملونة وأشكال البطاطس كثيرًا تجذب عين الطفل، ولفتت إلى أن الاسعار في متناول الجميع بأسعار رمزية دون أي ضريبة مبيعات وهو دا ما يميزنا عن غيرنا.


 أشارت مدام هالة إلى أن فكرة المشروع شارع 306  تابع لـ تحيا مصر القابضة للمشروعات وقامت على أرض الواقع لتحقيق حلم الشباب للتخلص من البطالة، وعملت أجهزة الدولة علي فكرة مشاريع الشباب ومن جميع المحافظات.  


قالت نسمة محمود «29عاماً»: عملت في مجال الطبخ منذ 5 أعوام وتملك (بارتيشن ) هي ومجموعة شركاء: إن صاحب الفكرة «الشيف عبد الله»من خلال تقديم اختراع جديد «طاسة جبن» وتحضر بعده خطوات ، حيث نقوم بإزالة وش رغيف العيش ويضاف له مجموعة من  الجبن مع  إضافة جميع أنواع البروتين مثل فراخ، لحم، جمبري، وسمك، حسب رغبة الزبون، ونضيف إليه صوص الجبن والجبنة الموتززيلا ويوضع في «سلماندر»، حيث تقوم بتسيح كل أنواع الجبن داخل الساندوتش ويدخل الميكروويف ويقوم بتسويته وتندمج كل المكونات وتسيح كل المكونات إلى أن العيش الذي تقوم باستخدامه في السندوتشات بمواصفات معينة عشان إحنا بس أصحاب الفكرة ولا يوجد أحد يبيع «طاسة جبن»غيرنا واحنا الوحيدين في مصر  نقدم هذه الوجبة.

 

 في نفس السياق، قال حمادة عبد المقصود حاصل علي بكالوريوس سياحة وفنادق «32 عاماً»، المجال بالسعودية عامين وعندما سمعت عن شارع 306 فكرت إني أنزل مصر وأقوم بعمل مشروع على أرض بلادي خصوصاً أنى تأكدت من أن المكان آمن جدًا على الكل، البائع والزبون، وأن الفكرة قائمة على تشجيع الشباب واهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بفئة الشباب واهتمام كل مؤسسات الدولة بالمشاريع الصغيرة وذلك المشروع من ضمن مشاريع صندوق تحيا مصر .

 

وأضاف عبد المقصود أنه بدأ مشروعه في الشارع بفكره مختلفة في المشويات باستخدام التوابل الخاصة وحرص على صحة الإنسان بتقديم أكل صحي وطعم مختلف، مضيفاً : إحنا اهتمينا جدًا بنظافة وتعقيم المكان كل يوم في ظل جائحة كورونا، حيث أقدم لحوماً طازجة بلدي ونقدم خضروات فريش كل (يوم بيومه)، وأقدم أيضاً «حواوشي سجق، وكبدة، وسجق ميكس»، وشعارنا صحتك أمانة في إيدينا.  واختتم كلامه بأن من مميزات الشارع 306 أنه يتميز بالنظافة للمكان والأمن،  لافتا إلى أن في شهر الماضي كان الإقبال على المكان كبيرًا جدًا وفي ظل جائحة كورونا الإقبال قل نصف العدد الذي تعودنا عليه  قائلا: لكن الحمد لله أن بلادي في أمن وأمان وأن الله رزقنا بريس يحافظ على سلامة المواطنين طوال الوقت».

 

اقرأ أيضا

«الصحة»: جاهزون لتطعيم المواطنين بلقاح كورونا

شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة
شارع «306 ».. حكاية تتحدى البطالة

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة