سيارات الشرطة كانت دليل المواطنين خلال الشبورة سيارات الشرطة كانت دليل المواطنين خلال الشبورة

عيد الشرطة | «سلامتك أولا».. منظومة المرور الجديدة

أخبار اليوم الجمعة، 22 يناير 2021 - 08:30 م

تشهد الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية جهودا كبيرة لتطوير الخدمات التى تقدمها للمواطنين على مختلف المحاور المرورية، وتخصيص أرقام للطوارئ لاستقبال شكاوى وبلاغات المواطنين وتخصيص أرقام دائمة للإغاثة والتعامل معها أولاً بأول.

ولم يكن التطوير فى منظومة المرور الجديدة متوقفا على تفعيل الملصق الالكترونى أو تطوير مقرات وحدات المرور وإضافة شبكة رادارات إلكترونية متطورة لتنظيم حركة المرور والحد من الحوادث فقط، إنما شهدت منظومة المرور تطورا كبيرا على المستوى الإنسانى فى التعامل مع المواطنين وحرصهم على سلامتهم وهذا ما حدث فى لافتة إنسانية من رجال المرور عندما تقدموا بسيارتهم طريق "الإسكندرية− القاهرة" أمام سيارات المواطنين مكونين حاجزًا على الطريق محددين السرعة البطيئة، لحمايتهم من السير فى الشبورة التى كانت تعيق الرؤية، حتى يعودوا إلى بيوتهم بدون خسائر، وهو ما يسعى دائما رجال الشرطة إلى تحقيقه.

شعر المواطنون الذين يسيرون على الطريق فى هذا التوقيت بسعادة بالغة ولمسوا حرص رجال المرور على سلامتهم، وبادر أحد المواطنين بتصوير مقطع فيديو لتوثيق هذا المشهد الإنسانى ونشره على مواقع التواصل الاجتماعى ليفتخر برجال شرطة وطنه.

ويقول محمد تركى مصور الفيديو، إنه تحرك من الإسكندرية عائدا إلى القاهرة برفقة أصدقائه وكانت الشبورة تزداد فى طريقهم حتى وصلوا إلى بوابات الإسكندرية، ليجدوا أن الشرطة أغلقت الطريق على القادمين من الإسكندرية متجهين إلى القاهرة، حفاظًا على سلامتهم نظرًا لأن الشبورة كانت تعيق الرؤية تماما، وظلت السيارات تتكدس أمام البوابات حتى أعاد رجال المرور حركة السيارات مرة أخرى وفتحوا الطريق.

وأضاف تركى بعد تحرك السيارات على الطريق تفاجأنا على بعد 500 متر ب 4 سيارات مرور تسير أمامنا بعرض الطريق مكونين حاجزًا بسرعة لم تتعد 40 كيلو مترا فى الساعة، وطلب رجال المرور من جميع السيارات تشغيل الانتظار أثناء السير، وظلت سيارات المرور أمامنا كدليل حتى كسر ضوء الشمس الشبورة وأصبحت الرؤية واضحة والطريق آمنا، مؤكدا أن ما فعله رجال المرور لم يحدث معه من قبل فكان تعاملهم دائما يرتبط بالرخص وفحص السيارة أو تسجيل مخالفة لكن ما حدث كانت لافتة طيبة من رجال المرور ساعدتنا على الوصول إلى منازلنا بسلام دون خسائر كانت من الممكن أن تحدث نتيجة الحوادث الكثيرة التى تقع فى فترات الشبورة الكثيفة، واصفا هذا التعامل بالراقى والإيجابى من جانب وزارة الداخلية، والتى أصبحت أكثر تطوراً وفكرا وإنسانيا فى أداء واجبها لم نشهده قبل ذلك.

الملصق الإلكتروني

وصف بعض قائدى السيارات بدء تفعيل الملصق الإلكتروني، بأنه "حلم طال انتظاره" عند تركيبهم للملصق، مؤكدين أن وجود نظام إلكترونى يربط السيارات بغرفة المرور يحد من حوادث الطرق وعمليات السرقة.

وقال خالد عبدالله، إنه عندما ناشدت وزارة الداخلية المواطنين لتركيب الملصق الإلكترونى توجهت إلى وحدة المرور التابع لها لتركيب الملصق بعدما علمت أنه يسهل عملية التعرف على السيارة المبلغ بسرقتها فذهبت لتركيبه حفاظاً على السيارة من السرقة من خلال الشريحة الذكية المدون بها بيانات السيارة وبعد تركيب الملصق الالكترونى على الزجاج الأمامى للسيارة، علمت اثناء تواجدى فى وحدة المرور أن الملصق يعمل على الحد من الكثافة المرورية للسيارات والتى نعانى منها فى بعض المحاور وذلك من خلال حصر أماكن الكثافات المرورية وإخطار غرف عمليات إدارات المرور، لتتمكن من التعامل السريع وفك التكدسات.

رادارات إلكترونية متطورة

تسعى دائما وزارة الداخلية إلى الحفاظ على أمن المواطن وسلامته ومن أجل تحقيق ذلك تم تركيب منظومة رادارات إلكترونية جديدة على معظم المحاور والطرق السريعة والرئيسية لتسهل قراءة بيانات الملصق الإلكتروني، كما تمتلك الرادارات الحديثة إمكانيات متطورة للغاية فى كشف وتتبع مخالفات المرور والمخالفين، وليس فقط مخالفات السرعة مثل الرادارات القديمة، بل تقوم الأجهزة الجديدة بالربط بقاعدة معلومات كبيرة لتسجيل المخالفات فى نفس وقت التقاطها.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة