والدة الشهيد إسلام مشهور والدة الشهيد إسلام مشهور

عيد الشرطة| والدة الشهيد إسلام مشهور : «نطق الشهادة مبتسمًا»

أحمد عبدالوهاب السبت، 23 يناير 2021 - 03:45 م

حزن وألم يعتصر قلب والدة الشهيد إسلام مشهور، أحد أبطال معركة الواحات، الذي استشهد أثناء تصديه ببسالة، لمجموعة من العناصر الإرهابية، قبل قيامهم بأعمال تخريبية تستهدف النيل من الوطن وسلامة المواطنين.

بمجرد ما تحدثت معها عن الشهيد، لم تتمالك أعصابها، وبمشاعر الأم روحت أصعب لحظات مرت عليها : «إسلام كان محبوب من الجميع، اتخرج من كلية الشرطة سنة 2012، والتحق بقطاع الأمن العام سنتين، وبعد كده تم نقله لقطاع سلامة عبد الرؤوف بالأمن المركزي».

أضافت : كان أصغر إخواته، وله شقيق آخر برتبة مقدم في الأمن المركزى.. ودائمًا كان بيحب يكون في المقدمة، وعمره ما اتأخر عن أي مأمورية، وأدى واجبه على أكمل وجه».

وعن تفاصيل المأمورية الأخيرة، قالت : «المفروض مكنش يطلع المأمورية دي، لكن زميله اللي كان رايح حصله ظروف، وهو طلع مكانه.. إسلام كان في أول مدرعة ضربها الإرهابيين، ولما تواصل معاه أحد زملاءه وطالبه بالعودة، رفض وأصر على استكمال مهمته».

وتابعت : «عرفت من زمايله إنه أول واحد استشهد، ولما أصيب طالبه زميله بنطق الشهادة، فرددها الشهيد وهو يبتسم.. كان بيتمناها ودائمًا كان بيقول هو حد يطول يبقه شهيد». وأضافت أن وزارة الداخلية، تقدم كل الرعاية لأسر الشهداء، لما قدمه ابنها البطل من تضحيات، وعلى الرغم من أن الفراق صعب على قلب الأم، إلا أنها تشعر بالفخر، لأن الشهيد تلقى رصاصات الغدر، صامدا بكل شجاعة ورجولة، مشيرة إلى أن مصر ستحيا وتعيش وستظل قوية أمام العالم كله برئيسها وشعبها وأبنائها المخلصين، من أبطال الجيش والشرطة.

وقدمت والدة الشهيد إسلام مشهور، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، على إهتمامه بأسر الشهداء وإحساسه بهم، وهو الأمر الذي أدركته جيدًا وقت تكريمها من الرئيس، كما أشادت بجهود أجهزة وزارة الداخلية، مقدمة الشكر للوزير الإنسان اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، لاهتمامه بأسر الشهداء، وتوفير الرعاية اللازمة لهم.
 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة