محمد سلطان محمد سلطان

كلامى

قرصنة بلا رادع

محمد سلطان السبت، 23 يناير 2021 - 06:09 م

زاد بشكل لافت للنظر عدد القنوات التى تبث الأفلام والمسلسلات المصرية بشكل غير شرعى وبدون إذن منتجيها وهو ما يمثل جريمة سطو وقرصنة كاملة الأركان وإهداراً لحقوق المنتجين وضرباً لأساسيات صناعة السينما والدراما التى تصيبها خسائر بمئات الملايين نتيجة هذه الجريمة خاصة مع حرص هذه الدكاكين الفضائية على عرض الأفلام السينمائية الحديثة بعد وقت قصير من وجودها بدور العرض وأحياناً قبل رفعها وهو نفس ما يحدث مع بعض المسلسلات التى تنتج للعرض على المنصات الالكترونية ويتم السطو عليها قبل بيعها للقنوات المفتوحة.. وبجانب الخسائر المادية تتسبب هذه القرصنة فى ضياع الحقوق الأدبية لمبدعى هذه الأعمال بعرض أعمالهم مشوهة وبأقل جودة سواء للصوت أو الصورة بسبب عرضها من نسخ مسروقة واستخدام اجهزة عرض سيئه.

 والسؤال: إلى متى تستمر حالة العجز وعدم القدرة على التصدى لهذه الظاهرة الخطيرة؟ ولماذا لا نجد من يسعى لوقف اعتداء هذه القنوات التى تبث على القمر الفرنسى المجاور للقمر المصرى النايل سات فمن يتصدى لهذه القرصنة دفاعاً عن حقوق المنتجين والمبدعين التى تحميها قوانين الملكية الفكرية  التى تعترف بها فرنسا؟

ومتى تتضافر جهود غرفة صناعة السينما ونقابة السينمائين ووزارات الإعلام والخارجية والعدل وكل ذى صفة.. فهل ستشهد الفترة القادمة تحركاً تأخرَ كثيراً أم ستدوم هذه القرصنة بلا رادع وتصبح هذه القنوات أكثر عدداً وخطورة وقذارة!!

آخر كلامى

لا أتعجب عندما أجد أحدهم فى مكان أو مكانة لا تناسب قدراته لأننا البلد الوحيد الذى يضع الأحذية فى الفاترينات ويترك الطعام على الأرض!

الاخبار المرتبطة

             حبوا بعض حبوا بعض الأربعاء، 24 فبراير 2021 09:47 م
ليس بيننا ملائكة ليس بيننا ملائكة الأربعاء، 24 فبراير 2021 09:51 م
استعادة العرش المفقود استعادة العرش المفقود الأربعاء، 24 فبراير 2021 09:01 م
نهاية عصر التكنولوجيا نهاية عصر التكنولوجيا الأربعاء، 24 فبراير 2021 09:01 م

 

قانون «وقف الحال» قانون «وقف الحال» الأربعاء، 24 فبراير 2021 08:44 م
حبر على ورق.. حكايات صحفية حبر على ورق.. حكايات صحفية الأربعاء، 24 فبراير 2021 08:31 م
فوضى البناء تتمدد! فوضى البناء تتمدد! الأربعاء، 24 فبراير 2021 08:27 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة