مطران الكنيسة الأسقفية مطران الكنيسة الأسقفية

خاص| مطران الكنيسة الأسقفية: شيخ الأزهر لديه رؤية غير عادية لنشر التسامح الديني

محمد هشام- محمد زيان- محمد زهير السبت، 23 يناير 2021 - 08:05 م

أكد مطران الكنيسة الأسقفية، منير حنا، إنه لمس من فضيلة الإمام الأكبر، الشيخ أحمد الطيب، رؤية غير عادية لنشر التسامح الديني وتجديد الخطاب الديني.

 

وأضاف في حوار له مع بوابة أخبار اليوم، إنه يشهد للإمام الأكبر أنه من كل قلبه يريد خلق جو التسامح، فهو ينادي بالتعليم الوسطي المتسامح، كما عقد اتفاقية الإخوة الإنسانية التي وضعها مع البابا فرنسيس ومنتدى السلام مع رئيس أساقفة كانتربري بوجود ٢٥ شابا وفتاة من الشرق الأوسط ومثلهم من إنجلترا وتكلموا مع هؤلاء لشباب.

يذكر أن الكنيسة الأسقفية بدأت في مصر منذ ٢٠٠ عام منذ عهد محمد علي باشا، وبالتحديد في سنة  ١٩٣٩ عندما أعطى قطعة أرض لبناء أول كنيسة أسقفية أنجليكانية في مصر، ونشأت الكنيسة الأم في أنجلترا ومن هنا جاء اسم انجليكانية، وسميت أسقفية لأن بها أساقفة مثل الكنائس الأرثوذوكسية والكاثوليكية، وحتى سنة ١٥٠٠ كانت الكنيسة في انجلترا جزء من  الكنيسة الكاثوليكية في روما وانفصلت منذ الإصلاح، وفكريا حدث الانفصال سنة ١٣٠٠ قبل الإصلاح الذي قاده مارتن لوثر بمائتي عام.

اقرأ أيضا| مطران الأسقفية: كنائس مصر بأثيوبيا تنسق مع «الخارجية» حول أزمة سد النهضة

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة