شارع للمشاة فى ووهان بمقاطعة هوباى    شارع للمشاة فى ووهان بمقاطعة هوباى

أمريكا تتوقع 600 ألف قتيل بالفيروس.. وحالة وفاة كل 6 دقائق بالبرازيل

الأخبار الأحد، 24 يناير 2021 - 12:20 ص

أحيت مدينة ووهان أمس مرور عام على فرض تدابير عزل صارمة استمرت 76 يوما للحد من فيروس كورونا المستجد الذى يواصل تفشيه فى أماكن أخرى بالعالم، فى وقت حذر الرئيس الأمريكى جو بايدن من أن حصيلة الوباء فى الولايات المتحدة قد تتخطى 600 ألف وفاة.

وفى الوقت الذى يتسارع فيه انتشار الفيروس فى دول العالم..ازدحمت شوارع ووهان بسيارات المواطنين وعربات النقل العام واكتظت أرصفة المارة، ما يؤكد حجم التعافى فى المدينة الكبيرة التى يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة ورصدت فيها أولى الإصابات بالفيروس قبل أن يجتاح العالم.

فى ووهان لا يزال فريق من خبراء منظمة الصحة العالمية فى العزل فى فندق قبل بدء مهمة للتحقيق فى منشأ الفيروس، وقالت المنظمة إنه من المبكر جدا التوصل إلى أى استنتاجات حول ما إذا كان الوباء ظهر بالفعل فى الصين.

وفى الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا فى العالم بسبب الجائحة، رسم الرئيس الأمريكى صورة قاتمة للأزمة الاقتصادية والصحية "المتفاقمة"، ووقع أول الأوامر التنفيذية، واعدا بتقديم مساعدة فورية لملايين الأمريكيين العاطلين من العمل.

وقال بايدن خلال مؤتمر صحفى "انتشار الفيروس يتفاقم. عدد الوفيات الآن 400 ألف، ويُتوقع أن يتجاوز 600 ألف" معطيا أعلى حصيلة وفيات متوقعة جراء تفشى الفيروس فى الولايات المتحدة.

وأضاف "هناك عائلات جائعة" قبل أن يوقع سلسلة قرارات تهدف إلى مكافحة الأزمة الغذائية التى تطال ملايين الأمريكيين، وختم "علينا أن نتحرك".

انتشار فرق طبية فى حى جوردان فى هونج كونج

وجاء كلام بايدن فى وقت تجاوزت الوفيات بسبب الفيروس 424 ألف حالة فى الولايات المتحدة، إضافة إلى 25،4 مليون إصابة مؤكدة منذ بدء الجائحة.

فى الوقت نفسه، قال تقرير لصحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، إن مئات من أفراد الحرس الوطنى الذين تدفقوا على واشنطن بعد الهجوم على مبنى "الكابيتول" فى السادس من يناير، ثبتت إصابتهم بكوفيد−19، ويخضعون للحجر الصحى فى الفنادق.

وفى بريطانيا، قال رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون إن نسخة جديدة ظهرت فى المملكة المتحدة قد تكون أكثر فتكا وعدوى من تلك التى هددت ووهان قبل عام.

وجاءت الأنباء القاتمة فى وقت سجلت بريطانيا حصيلة وفيات بكوفيد−19 هى الأعلى، فى أعقاب ارتفاع عدد الإصابات والاستشفاءات منذ رصد النسخة المتحورة فى جنوب شرق إنجلترا فى سبتمبر. وحصيلة الوفيات التى بلغت 95981 على مستوى البلاد، هى الأعلى فى أوروبا.

وبدأت دول فى أنحاء العالم أمس فرض تدابير جديدة، ومن بينها هولندا التى تستعد لتطبيق أول حظر تجول منذ الحرب العالمية الثانية.

وفرضت سلطات هونج كونج أمس إغلاقا تاما لمدة يومين فى منطقة من شبه جزيرة كولون على سكانها البالغ عددهم عشرة آلاف نسمة للبقاء فى منازلهم حتى يتم إجراء اختبارات فيروس كورونا عليهم جميعا.

وفى البرازيل، أعلنت ولاية ساو باولو إغلاق الحانات والمطاعم اعتبارا من الساعة 8 مساء طوال أيام الأسبوع بما فى ذلك فى العطل من أجل الحد من انتشار الفيروس الذى يقتل شخصا واحدا كل ست دقائق.

وفى سريلانكا، أعلنت السلطات أمس أن وزيرة الصحة بافيثرا وانياراتشى التى عبرت علنا عن تأييدها لاستخدام مركّب سحرى لوقف تفشى فيروس كورونا فى الجزيرة، مصابة بكوفيد−19، وستفرض على نفسها حجرا. وكانت وانياراتشى تناولت علنا محلولا "سحريا" كما وصف، يتألف من العسل وجوزة الطيب وينتجه ساحر يؤكد أنه يؤمن مناعة ضد الفيروس مدى الحياة.

من ناحية أخرى، أعلنت الإمارات أنها تتواصل مع السلطات الدنماركية لتوضيح مسألة الفحوصات المتعلقة بفيروس كورونا، بعد قرار كوبنهاجن تعليق الرحلات من الدولة الخليجية للاشتباه فى حدوث مخالفات فى الفحوصات.

وعلى مستوى العالم أودى الوباء بأكثر من مليونى شخص وإصابة نحو 99 مليون شخص ووجه ضربة قوية للاقتصادات.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة