مزارع الموز بقرية الحوفي مزارع الموز بقرية الحوفي

مزارعي الموز بالقليوبية: نقص الوعي سبب عرقله التصدير

أحمد عبدالفتاح الأحد، 24 يناير 2021 - 04:05 ص

عرفت بأنها الأشهر في زراعة الموز بمحافظة القليوبية، فهي موطن تصدير الموز البلدي للقاهرة الكبري.. أنها قرية الحوفي التي تقع بمركز ومدينة طوخ، فغالبية سكانها يعيشون على تلك الفاكهة، لجلب قوة يومهم.

وناشد المزارعين من خلال «بوابة أخبار اليوم»، المسئولين ووزارة الزراعة، بتنظيم فاعليات لتوعية المزارعين بالإجراءات والأوراق المطلوبة لتصدير للخارج، حيث أكد أحد المزارعين أنه لا ينقصنا سوي شئ واحد لتصدير وهو التوعية بالإجراءات المطلوبة وهو ما نتمني الجهات المسئولة أن تقوم بتقديم تلك المعلومات لنا، فالإنتاج بيتم تحميله على سيارات وبيعه في الأسواق الشعبية في القاهرة الكبري، وخاصة في أسواق محافظة القليوبية وطوخ. 

فعلى الرغم من صغر تلك القرية الصغيرة، فهي تنتج 220 فدان موز كل عام، وبيتم البيع الكليو بـ7 جنيه، بينما بيصل بسبب مصاريف الشحن إلى 12 و13 جنيه للمواطنين في القاهرة الكبري، ومن حيث تكاليف إنتاجية الفدان فهي مكلفة في البداية. 

وعن مكاسب زراعة الموز، فيقول "السيد مرسي"، مزارع في قرية الحوفي، «مشكلة الموز أنه لا يتحمل زراعة أي خضروات أو فاكهة بجواره فهو يستولي على الأرض  كلها ولا نستطيع الزراعة بجواره مثل بعض المحاصيل.. كما أن زراعته مكلفه ولا يتم زراعته إلا في أوقات معينة، بجانب أن الموز من الفاكهة التي يصعب تخزينها فهي تحتاج إلى البيع بشكل مباشر عقب حصادها، فلا يمكن أن يتم تخزينها لفترات طويلة».

اقرأ أيضا| تخصص فك عنوسة وإنجاب.. خريطة أضرحة الأولياء بالقليوبية

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة