صورة أرشيفية صورة أرشيفية

«المصري للتأمين» يستعرض مجالات المسؤولية الاجتماعية في قطاعات الأعمال

نرمين سليمان الأحد، 24 يناير 2021 - 07:00 ص

استعرض الأتحاد المصري للتأمين خلال نشرته الأسبوعية برئاسة علاء الزهيري، أهم مجالات ومحاور وأشكال المسؤولية الاجتماعية في قطاعات الأعمال المختلفة وهي:

1 - احترام قواعد القانون والتوافق مع القوانين وإدارة النشاطات والأعمال وفق مبادئ وقواعد أخلاقية وتعتبر حوكمة الشركات وأخلاقيات الشركات جزء من هذه المسؤولية

 

2-   تنمية وتطوير المجتمعات المحلية

 

3-   حماية البيئة وتحسينها ومكافحة التلوث البيئي.

 

4-   الأمن والأمان في العمليات الإنتاجية وفي المنتجات.

 

5- تجنب نشاطات الفساد وعدم القيام بأعمال فاسدة.

 

ويتم ذلك من خلال الاهتمام بالمحاور التالية :

 

المحور الأول : المسؤولية تجاه العاملين :

 المساهمة في تغطية العاملين بالتأمينات الاجتماعية، وتقديم نظام للرعاية الصحية، وتوفير برامج الأمن الصناعي، وتوفير برامج تدريبية والتوازن بين نسبة الذكور /الإناث وقد يمتد ذلك الى المساعدة في تأمين سكن ووسائل نقل للعاملين.

 

المحور الثاني : المسؤولية تجاه العملاء والمستهلكين:

 

الشفافية والنزاهة، وعدم الغش أو تقديم منتجات ضارة بالصحة، وتوفير بيانات عن المنتج وصلاحيته، وتقديم برامج إعلان وترويج صادق ومهنيه.

 

 المحور الثالث: المسؤولية تجاه البيئة:

منع التلوث ودرء الأخطار البيئية الناجمة عن النشاطات الإنتاجية، والاهتمام بالصناعات النظيفة بيئياً، والاستثمار في تدوير النفايات ويتناسب مع ذلك ما قدمته بعض شركات التأمين مما يعرف بالمنتجات صديقه البيئة “Green Products"   من منح خصومات ملموسة للأنشطة الصناعية الداعمة للبيئة النظيفة.

 

المحور الرابع : المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع:

 

يتمثل هذا النوع من الأنشطة في الخدمات التي تقدم النفع العام لأفراد المجتمع، والمشاركة مع الحكومة في تقديم تلك الأنشطة بغرض القضاء على المشكلات الاجتماعية مما يخلق مناخا جاذبا للاستثمار ويوفر الاستقرار الاجتماعي لفئات الشعب.

ومن أهم هذه الأنشطة الخاصة بالتفاعل مع المجتمع:

 

•           دعم المؤسسات والجمعيات الخيرية والمنظمات غير الحكومية لتمويل وتوفير احتياجات الأعضاء والأهالي المحتاجين.

•           التركيز على الاحتياجات الأساسية: منها على سبيل المثال وليس الحصر، كتزويد المحتاجين من أفراد المجتمع بالطعام والمواد الغذائية.

 

•           الاهتمام بمجالات التعليم: منها على سبيل المثال وليس الحصر، إقامة معاهد تعليمية وفنية لرفع كفاءة الخريجين الجدد وإعدادهم للدخول في سوق العمل، وكذلك دعم الطلبة المحتاجين وتشجيعهم على مواصلة دراساتهم العليا في الداخل والخارج، هذا فضلا عن المساهمة في إقامة مختبرات علمية في بعض الجامعات.

 

•           الاهتمام بالمجالات الصحية: منها على سبيل المثال وليس الحصر، إقامة مستوصفات طبية، وغرف عمليات كاملة في بعض المستشفيات والمساهمة في إقامة مستشفيات للأمراض الخطيرة كالسرطان والمتوطنة مثل الفشل الكلوي ، وفيروسات الكبد، والعلاج بالخارج، وتعويض الأفراد عن أي أضرار تلحق بهم نتيجة العمل بالشركة.

اقرأ أيضا| اتصالات لعقد إتفاقية تبادل الاستحقاقات التأمينية بين مصر وإيطاليا

•           الاهتمام بالأنشطة الثقافية: منها على سبيل المثال وليس الحصر ، إقامة المكتبات في المناطق الفقيرة ونشر الكتب وتمويل المعارض، وإصدار مجلات علمية وثقافية توزع في الندوات والمؤتمرات.

 

•           الاهتمام بالأنشطة الرياضية: منها على سبيل المثال وليس الحصر ، دعم الأندية الرياضية، والمساهمة في توفير البنية التحتية ومرافق الملاعب الرياضية والمتنزهات لصالح الأطفال والنساء وكبار السن.

 

•           الاهتمام بالأنشطة البيئية:  منها على سبيل المثال وليس الحصر ، اقامة الحدائق ونافورات المياه للحفاظ على البيئة ومقاومة التلوث ومحاولة مراعاة البعد البيئي بشكل كبير في أنشطة الاعمال .

 

•           الاهتمام بأنشطة مساعدة أفراد المجتمع في حالة الكوارث الطبيعية والاجتماعية كما هو الحال عند انهيار المنازل القديمة وحدوث الحرائق لاسيما المناطق العشوائية.

 

•       إلتزام الشركة بدفع الضرائب وهذا يعد إسهاما اجتماعيا لمساعدة الدولة على تمويل الخدمات الاجتماعية والإنفاق على أنشطة البنية الأساسية.

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة