«صوت جلسات الأكسجين لا ينقطع».. آيات القرآن وسيلة فاطمة للتعافي| تصوير- طارق ابراهيم- أحمد حسن «صوت جلسات الأكسجين لا ينقطع».. آيات القرآن وسيلة فاطمة للتعافي| تصوير- طارق ابراهيم- أحمد حسن

مغامرة داخل العزل| «صوت جلسات الأكسجين لا ينقطع».. آيات القرآن وسيلة فاطمة للتعافي

أحمد سعد الثلاثاء، 26 يناير 2021 - 07:53 م

بمجرد الوقوف بجوارها لا ينقطع صوت ضخ الأكسجين، لينقذ حياة فاطمة عبدالمجيد التي ما زالت تتعافي من كورونا، للحظات انتظرنا وبعدها بدأت الحديث معنا لتروي تجربتها مع الإصابة بكورونا المستجد.

 

من داخل مستشفى العجوزة، قالت فاطمة إنها شعرت بأعراض دور برد وحرارتها مرتفعة، وتم احضار طبيب للمنزل لعلاجها، واعطاها مضاد حيوي وبعد يومين وجهها لاجراء الأشعة والحجز في المستشفى لاشتباه إصابتها بكورونا.


وتضيف انه منذ وصولها لمستشفى العجوزة لم تشتك من شئ والخدمة جيدة ويمر الاطباء والتمريض عليها في اليوم حوالي 7 مرات ويقوموا بقياس الضغط والسكر ونسبة الأكسجين، واعطائي العلاج، في الوقت المحدد، ولن نوفيهم حقهم.

 

 

اقرأ أيضًا| مغامرة داخل عزل كورونا.. الجميع يبحث عن حياة| صور


تتوقف عن الحديث بعض الشئ حتى تلتقط الأكسجين وتضيف:  في بداية اليوم يقوم الاطباء بفحصي اولا وقياس السكر والاكسجين والضغط واتناول العلاج في السابعة صباحا وفي التاسعة يدخل لنا الاطباء ثانية وبعدها نتناول الافطار، وأقضي يومي مع زملائي بالحديث معهم عن حياتهم وأسرهم، ونتناول الفطار والغذاء مع بعضنا البعض ونقرا قران سويا ونسبح واتواصل مع اهلي وبناتي الثلاث بالتليفون وهم متزوجين، والحمد لله على حالتي حاليا.


وتقول إن حالتها تتحسن يوما بعد يوما واوجه شكري للاطباء والاطقم الطبية وللمواطنين الحرص واتباع الاجراءات الوقائية حتى لا يتعرضوا للاصابة وللتجربة المريرة.
 

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة