بأغاني الست والماتشات.. ساويرس يواجه كورونا بأغاني الست والماتشات.. ساويرس يواجه كورونا

مغامرة داخل العزل| بأغاني الست والماتشات.. ساويرس يواجه كورونا

أحمد سعد الثلاثاء، 26 يناير 2021 - 08:19 م

العزل مؤلم والوقت لا يمر، لكن ساويرس وليم ساويرس 65 سنة يحاول أن يتغلب على مرارة المرض والألم بالاستماع إلى الراديو باستمرار أثناء تواجده بغرفة الرعاية المركزة بمستشفى هليوبليس للعزل، وكذلك قراءة الصحف حتى ينقضي اليوم لينهي ليلته بحفلة لأم كلثوم.


بتراحب شديد رحب المريض بنا فور دخولنا لغرفته حاول أن يزيل ماسك الأكسجين كي يقوم بالتحدث إلينا، لاحظنا انه يضع امامه جهاز راديو يسمع إذاعة الأغاني وبجواره جريدة يتصفحها فقال: أصل باحب اسمع ام كلثوم بالليل من الساعة 11مساء الى الساعة 1 صباحا وبعدها انام وباقي اليوم اقرا الجرائد أو الكتاب المقدس او اسمع ماتش فانا زملكاوي
لا يخلو حديثه من التفاؤل بالتعافي فيروي بداية إصابته فيقول إن بداية اصابته حين كان يمارس في عمله بمصنع ملابسه بالزيتون، وحضر إليه عدد من التجار للحديث في العمل، فعطس أحدهم في وجه، وقبل أن يغادر لمنزله شعر بصداع هيب واستدعي على اثره الطبيب واعطائه ادوية ومنها البنادول وبعدها ارتفعت الحرارة الى 39 ونصف، وحدث له ضيق تنفس، فاحضر الطبيب ثانية من 8 مساء الى 2 بالليل واحضر ابنائه له أنبوبة اكسجين وبعدها طلب الطبيب نقله الى مستشفى عزل.

 

اقرأ أيضًا| مغامرة داخل عزل كورونا.. الجميع يبحث عن حياة| صور


ويضيف: المعاملة هنا جيدة وجميع من هنا محترمين ومعاملتهم جيدة جديا وربنا يبارك لهم وربنا يخلينا السيسي كل ما اشوفه في الجورنال ادعيلهم، وراضي على الخدمة الطبية وكفاية وشهم كويس ويتقبلوا الناس.


ويوضح انهم يتحدث مع الأطقم الطبية عن نتيجة التحاليل وتطورات حالته الصحية مضيفا: ربنا كبير التجربة كانت شديدة جدا لم يمر بها في حياتي من قبل وعمري ما نمت هذه النومة وهو ممدد على سريره ويتلقي جلسات الاكسجين.


ووجه رسالة للمواطنين: لا تختلطوا باي احد ولا تستهتروا بالامر فهو خطير، وليس قليل ففي منطقتي المطرية والزيتون الناس تتعامل بحرية دون التزام بالكمامة على الرغم من انخ  فيروس خطير وغلطتي ان الراجل الزبون دخل عليه في مصنعي ولم اكن ارتدي الكمامة وعطس في وجهي فاصبت فورا.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة