الكنيسة القبطية الارثوذكسية الكنيسة القبطية الارثوذكسية

الكنيسة تحتقل بذكرى العثور على أجساد القديسين «أباهور وبسوري وأمبيرة أمهما» 

مايكل نبيل الأربعاء، 27 يناير 2021 - 02:48 م

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مثل هذا اليوم، بالعثور على أجساد القديسين اباهور وبسوري وأمبيرة أمهما، والذين كانوا من أهل شباس مركز دسوق

 

وتعود قصتهم إلى أنهم استشهدوا في زمان عبادة الأوثان ووضعت أجسادهم في كنيسة بلدهم. وفي سنة 1248 م غزا الإفرنج أرض مصر، وملكوا مدينة دمياط وما جاورها من البلاد وخرج إليهم الملك الكامل ملك مصر يومئذ بجيوشه، وفي أثناء مرورهم على البلاد هدموا وخربوا بعض الكنائس، ومن بينها كنيسة شباس الموضوعة فيها أجساد هؤلاء القديسين، فأخذ الجنود تابوت القديسين ظنا منه أن يجد فيه شيئا ينتفع به . 

 

وعندما فتحه ألقاها بجوار حائط الكنيسة وأخذ التابوت وباعه، أما اجسادهم فقد شاهدتها امرأة أحد الكهنة، فأخذتها في طرف إزارها بفرح، ومن خوفها دخلت الكنيسة وأودعتها جانبا وأعطتها بقطع من الأحجار، وظلت اجسادهم مجهولة نحو عشرين عاما.

 

اقرأ أيضا

خلال 2020 ... 48 كاهنا جديدا ومنح درجة القمصية لـ60 آخرين 

البابا تواضروس يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بعيد الشرطة

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة