محرر الأخبار يحاور أطباء مستشفى العزل - تصوير: ‬طارق‭ ‬إبراهيم - ‬أحمد‭ ‬حسن محرر الأخبار يحاور أطباء مستشفى العزل - تصوير: ‬طارق‭ ‬إبراهيم - ‬أحمد‭ ‬حسن

‮مغامرة داخل العزل|‬ طبيب‭ ‬الرعاية‭ ‬يقاوم‭ ‬قبل‭ ‬وضع‭ ‬المريض‭ ‬على «التنفس الصناعي» ..فيديو

محمد الهواري- أحمد سعد الأربعاء، 27 يناير 2021 - 10:26 م

‮«‬القرار‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬سهلا‭ ‬مطلقا‭ ‬على‭ ‬الطبيب،‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬اشرح‭ ‬للمريض‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬واعيا‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬أصعب‭ ‬ما‭ ‬تؤديه‭ ‬فى‭ ‬غرفة‭ ‬الرعاية‮»‬‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬الحيرة‭ ‬والتردد‭ ‬تحسمها‭ ‬حالة‭ ‬المريض‭ ‬يعيشها‭ ‬الدكتور‭ ‬عمرو‭ ‬شهاب‭ ‬نائب‭ ‬مدير‭ ‬مستشفى‭ ‬عزل‭ ‬هليوبوليس‭ ‬ورئيس‭ ‬فريق‭ ‬العزل‭ ‬وأخصائى‭ ‬الرعاية‭ ‬المركزة‭ ‬عند‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرار‭ ‬وضع‭ ‬المريض‭ ‬على‭ ‬جهاز‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعى‭ ‬النافذ‭.

 

اقرأ الحلقة الأولى| مغامرة داخل العزل.. الجميع يبحث عن الحياة (1-3) | صور 

 

وما‭ ‬بين‭ ‬مرضى‭ ‬يحصلون‭ ‬على‭ ‬جلسات‭ ‬أكسجين‭ ‬بالماسك‭ ‬وآخرين‭ ‬بجهاز‭ ‬السباب‭ ‬وحالات‭ ‬قليلة‭ ‬على‭ ‬جهاز‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعى‭ ‬النافذ،وجدنا‭ ‬طبيب‭ ‬الرعاية‭ ‬أثناء‭ ‬زيارتنا‭ ‬لمستشفى‭ ‬عزل‭ ‬هليوبوليس‭ ‬يتجول‮ ‬‭ ‬فى‭ ‬غرف‭ ‬رعايته‭ ‬لا‭ ‬يفارق‭ ‬المرضى‭ ‬تحسبا‭ ‬لحدوث‭ ‬أى‭ ‬طارئ‭.‬

 

.‬


ويفسر‭ ‬الطبيب‭ ‬القرار‭ ‬الأصعب‭ ‬حسب‭ ‬وصفه‭ ‬قائلا‭: ‬يوجد‭ ‬نوعان‭ ‬من‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعى‭ ‬الأول‭ ‬غير‭ ‬التداخلى‭ ‬غير‭ ‬النافذ‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بماسك‭ ‬السباب،‭ ‬والثانى‭ ‬جهاز‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعى‭ ‬النافذ،‭ ‬ويتم‭ ‬علاج‭ ‬المريض‭ ‬بهم‭ ‬على‭ ‬مراحل‭ ‬ففى‭ ‬البداية‭ ‬يوضع‭ ‬على‭ ‬جهاز‭ ‬السباب‭ ‬لاعطائه‭ ‬الأوكسجين‭ ‬بماسك‭ ‬تحت‭ ‬ضغط،‭ ‬ويستغرق‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬ساعة‭ ‬إلى‭ ‬ساعة‭ ‬حسب‭ ‬استجابة‭ ‬المريض،‭ ‬ولو‭ ‬ارتفعت‭ ‬نسب‭ ‬التشبع‭ ‬بالأكسجين‭ ‬للأرقام‭ ‬المطلوبة،‭ ‬نكمل‭ ‬علاجه‭ ‬بالسباب،‭ ‬وإذا‭ ‬لم‭ ‬يستجب‭ ‬نضطر‭ ‬أن‭ ‬نصل‭ ‬إلى‭ ‬المرحلة‭ ‬الأخيرة‭ ‬وهى‭ ‬القرار‭ ‬الأصعب‭ ‬وهو‭ ‬الوضع‭ ‬الجهاز‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعى‭ ‬النافذ‭ ‬تركيب‭ ‬انبوبة‭ ‬حنجرية‭ ‬يسبقها‭ ‬إعطائه‭ ‬مهدئ‭ ‬لتركيبها،‭ ‬ونستكمل‭ ‬العلاج‭.‬


أصوات‭ ‬لا‭ ‬تنقطع‭ ‬داخل‭ ‬الرعايات‭ ‬هى‭ ‬أصوات‭ ‬أجهزة‭ ‬التنفس،‭ ‬ربما‭ ‬تقطع‭ ‬حديثنا‭ ‬مع‭ ‬‮«‬شهاب‮»‬‭ ‬فيلتفت‭ ‬ليتابع‭ ‬المرضى‭ ‬ثم‭ ‬يعود‭ ‬إلينا‮ ‬‭ ‬يتذكر‭ ‬موقفا‭ ‬صعبا‭ ‬أخر‭: ‬توقف‭ ‬عضلة‭ ‬قلب‭ ‬المريض‭ ‬وفشل‭ ‬جلسات‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعى‭ ‬حيث‭ ‬يضطر‭ ‬إلى‭ ‬عمل‭ ‬انعاش‭ ‬قلب‭ ‬رئوى‭ ‬ونركب‭ ‬انبوبة‭ ‬حنجرية‭ ‬وجهاز‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعي،‭ ‬نعطيه‭ ‬فرصة‭ ‬للعيش‭ ‬ثانية،‭ ‬هناك‭ ‬مرضى‭ ‬تستجيب‭ ‬للانعاش‭ ‬وتعود‭ ‬واخرين‭ ‬يفقدوا‭ ‬حياتهم‭.‬


لكن‭ ‬لماذا‭ ‬يعد‭ ‬قرار‭ ‬الوضع‭ ‬على‭ ‬جهاز‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعى‭ ‬النافذ‭ ‬القرار‭ ‬الأصعب‭ ‬للطبيب‭ ‬يفسر‭ ‬أخصائى‭ ‬الرعاية‭: ‬الوضع‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الجهاز‭ ‬يعنى‭ ‬أن‭ ‬فرصة‭ ‬المريض‭ ‬فى‭ ‬الحياة‭ ‬قليلة‭ ‬وتكون‭ ‬معدلات‭ ‬الوفاة‭ ‬أكبر،‭ ‬لأنها‭ ‬وصل‭ ‬للمرحلة‭ ‬الاصعب‭ ‬من‭ ‬المرض‭ ‬وعلى‭ ‬شفا‭ ‬حفرة‭ ‬من‭ ‬الموت‭ ‬فلا‭ ‬يستطيع‭ ‬التنفس‭ ‬أو‭ ‬قبول‭ ‬جلسات‭ ‬الأكسجين،‭ ‬فتعطى‭ ‬المرضى‭ ‬فرصتهم‭ ‬للانقاذ‭ ‬للنهاية‮ ‬‭ ‬سواء‭ ‬بالأدوية‭ ‬أو‭ ‬بالمجهود‭ ‬الطبي،‭ ‬أو‭ ‬جهاز‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعي‭.‬


حالة‭ ‬من‭ ‬الاستغراب‭ ‬يعيشها‭ ‬الطبيب‭ ‬ربما‭ ‬لا‭ ‬يجد‭ ‬له‭ ‬تفسيرها‭ ‬ناقشها‭ ‬معنا‭ ‬فقال‭:‬‮ ‬‭ ‬أحيانا‭ ‬تجد‭ ‬مريضا‭ ‬يتحدث‭ ‬اليك‭ ‬جيدا‭ ‬ونسبة‭ ‬الأكسجين‭ ‬30‭ ‬او‭ ‬40%‮ ‬‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬يتحدث‭ ‬الينا،‭ ‬فالمريض‭ ‬لا‭ ‬يشعر‭ ‬بهذا‭ ‬النقص‭ ‬الحاد،‭ ‬لم‭ ‬نر‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬قبل،‭ ‬فقبل‭ ‬وباء‭ ‬كورونا‭ ‬لو‭ ‬نقص‭ ‬الاكسجين‭ ‬عن‭ ‬90‭% ‬كان‭ ‬يشعر‮ ‬‭ ‬المريض‭ ‬بضيق‭ ‬نفس‭.‬


الحالات‭ ‬السابقة‭ ‬تؤثرًا‭ ‬سلبيًا‭ ‬على‭ ‬طبيب‭ ‬الرعاية‭ ‬الذى‭ ‬يرصد‭ ‬تطورات‭ ‬الفيروس‭ ‬فى‭ ‬مراحله‭ ‬الاخيرة‭ ‬فيقول‭: ‬أكثر‭ ‬حالة‭ ‬أثرت‭ ‬فى‭ ‬كانت‭ ‬لمريض‭ ‬شاب‭ ‬30‭ ‬عامًا،‭ ‬كانت‭ ‬شكوته‭ ‬الوحيدة‭ ‬ان‭ ‬لديه‭ ‬زغللة‭ ‬فى‭ ‬عينيه،‭ ‬وعند‭ ‬عمل‭ ‬اشعة‭ ‬مقطعية‭ ‬على‭ ‬الصدر‭ ‬أظهرت‭ ‬اصابة‭ ‬بسيطة‭ ‬بالفيروس‭ ‬ولذلك‭ ‬تم‭ ‬حجزه‭ ‬فى‭ ‬غرفة‭ ‬داخلية،‭ ‬واشتد‭ ‬عليه‭ ‬الصداع،‭ ‬فى‭ ‬نفس‭ ‬اليوم‭ ‬،‭ ‬فأجرى‭ ‬له‭ ‬اشعة‭ ‬مقطعية‭ ‬على‭ ‬المخ‭ ‬فى‭ ‬غضون‭ ‬ساعتين‭ ‬اظهرت‭ ‬تمدد‭ ‬فى‭ ‬الشرايين‭ ‬ونزيف‭ ‬فى‭ ‬المخ‭ ‬وفقد‭ ‬حياته‭ ‬فى‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬6‭ ‬ساعات‭.‬


عمل‭ ‬الطبيب‭ ‬خلال‭ ‬الموجتين‭ ‬الأولى‭ ‬والثانية‭ ‬جعلته‭ ‬يلاحظ‭ ‬اختلافًا‭ ‬بينهما‭: ‬أعراض‭ ‬الفيروس‭ ‬فى‭ ‬الموجة‭ ‬الثانية‭ ‬أشد‭ ‬من‭ ‬الموجة‭ ‬الأولى،‭ ‬لأن‭ ‬انتشار‭ ‬الفيروس‭ ‬أكثر،‭ ‬ففى‭ ‬الموجة‭ ‬الأولى‭ ‬الحالات‭ ‬أقل‭ ‬حدة‭ ‬الأعراض‭ ‬بسيطة‭ ‬لكن‭ ‬فى‭ ‬الموجة‭ ‬الثانية‭ ‬حدة‭ ‬المرض‭ ‬أكبر‭ ‬ومعظم‭ ‬الحالات‭ ‬لديها‭ ‬نقص‭ ‬فى‭ ‬الاكسجين‭ ‬ومعدل‭ ‬حالات‭ ‬الرعايات‭ ‬أعلى‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الموجة‭ ‬الأولى،‭ ‬وتقريبا‭ ‬معظم‭ ‬الضغط‭ ‬فى‭ ‬المستشفى‭ ‬على‭ ‬الرعايات،‭ ‬وفى‭ ‬الموجة‭ ‬الاولى‭ ‬كانت‭ ‬إصابات‭ ‬الرئة‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬بقع‭ ‬بسيطة‭ ‬انما‭ ‬حاليا‭ ‬الاشعة‭ ‬تظهر‭ ‬إصابات‭ ‬الرئة‭ ‬بنسبة‭ ‬70‭%.‬


ويرى‭ ‬أن‭ ‬استجابة‭ ‬المريض‭ ‬تختلف‭ ‬من‭ ‬شخص‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬حسب‭ ‬التاريخ‭ ‬المرضى‭ ‬له‭ ‬وتاريخ‭ ‬قدومه‭ ‬للمستشفى‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بالمرض،فحاليا‭ ‬المريض‭ ‬يأتى‭ ‬بعد‭ ‬اليوم‭ ‬العاشر‮ ‬‭ ‬من‭ ‬ظهور‭ ‬الأعراض‭ ‬وهى‭ ‬أخطر‭ ‬مرحلة‮ ‬‭ ‬والأقوى‭ ‬فى‭ ‬نشاط‭ ‬الفيروس،‭ ‬ولذلك‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬المضاعفات‭ ‬ومدة‭ ‬الإقامة‭ ‬فى‭ ‬المستشفى،‭ ‬ونسبة‭ ‬تتعافى‭ ‬ونسبة‭ ‬تفقد‭ ‬حياتها،‭ ‬ولذلك‭ ‬فقدوم‭ ‬المريض‭ ‬للمستشفى‭ ‬فى‭ ‬وقت‭ ‬مبكر‭ ‬فرصته‭ ‬فى‭ ‬الشفاء‭ ‬أكبر‭.‬


يستدعى‭ ‬عمله‭ ‬كغير‭ ‬زملائه‭ ‬على‭ ‬تواجده‭ ‬طوال‭ ‬الوقت‭ ‬أمام‭ ‬غرف‭ ‬الرعايات‭: ‬النسبة‭ ‬لأطباء‭ ‬الرعايات‭ ‬يكونوا‭ ‬متواجدين‭ ‬طوال‭ ‬الوقت‭ ‬أمام‭ ‬قسم‭ ‬الرعايات،‭ ‬تحسبا‭ ‬لاحتياج‭ ‬المرضى‭ ‬لأى‭ ‬شئ،الدقيقة‭ ‬قد‭ ‬تنقذ‭ ‬حياة‭ ‬مريض،‭ ‬دائما‭ ‬المريض‭ ‬يحتاج‭ ‬الدكتور‭ ‬جنبه،‭ ‬أما‭ ‬الاقسام‭ ‬الداخلية‭ ‬يكون‭ ‬المرور‭ ‬على‭ ‬المرضى‭ ‬مرتين‭ ‬او‭ ‬ثلاثة‭ ‬يوميا‭ ‬وفى‭ ‬حالة‭ ‬استدعاء‭ ‬المريض‭.‬


اكسبه‭ ‬عمله‭ ‬خبرة‭ ‬فى‭ ‬تشخيص‭ ‬إصابته‭ ‬بكورونا‭ ‬فور‭ ‬شعور‭ ‬بالأعراض‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬خفف‭ ‬عليه‭ ‬حدة‭ ‬المرض‭ ‬فيقول‭: ‬أصبت‭ ‬بالفيروس‭ ‬مرة‭ ‬فى‭ ‬25‭ ‬نوفمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬عرفت‭ ‬الاعراض‭ ‬انها‭ ‬كورونا‭ ‬فور‭ ‬ظهورها،‭ ‬فساهم‭ ‬ذلك‭ ‬فى‭ ‬العلاج‭ ‬مبكرا‮ ‬‭ ‬وعزلت‭ ‬نفسى‭ ‬فى‭ ‬المستشفى‭ ‬وتعافيت‭ ‬بعد‭ ‬10‭ ‬ايام،‭ ‬وبعدى‭ ‬عن‭ ‬أسرتى‭ ‬ضريبة‭ ‬ندفعها‭ ‬واحساس‭ ‬البعد‭ ‬عن‭ ‬عائلتى‭ ‬صعب‭ ‬واكون‭ ‬قلقا‭ ‬عليهم،‭ ‬فلدى‭ ‬4‭ ‬أطفال‭ ‬أكبرهم‭ ‬7‭ ‬سنوات‭ ‬وأصغرهم‭ ‬عمرها‭ ‬شهر‭ ‬لم‭ ‬أرها‭ ‬سوى‭ ‬مرة‭ ‬واحدة‭ ‬وجئت‭ ‬للعزل،‭ ‬فلو‭ ‬كل‭ ‬طبيب‭ ‬اصابه‭ ‬القلق‭ ‬لن‭ ‬يعمل‭ ‬أحد‭ ‬فى‭ ‬العزل‭ ‬فدورنا‭ ‬الوقوف‭ ‬بجوار‭ ‬المريض‭ ‬لا‭ ‬يجوز‭ ‬أن‭ ‬نتركهم‭.‬
 

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة