مباراة مصر والسويد شهدت أخطاء تحكيمية «فاضحة» مباراة مصر والسويد شهدت أخطاء تحكيمية «فاضحة»

«تقنية الفيديو» حسمت بعض الحالات.. والحكم النرويجى الأكثر جدلا

لقطات بارزة في «مونديال اليد»| حكام من 18 دولة.. وظهور مصري 4 مرات

الأخبار الخميس، 28 يناير 2021 - 12:24 ص

تقرير/ محمد حامد

تتجه الأنظار فى كأس العالم لكرة اليد، من قبل الجماهير والمتابعين للبطولة إلى اللاعبين والمدربين وأداء المنتخبات خلال المباريات والأدوار المتعاقبة بأقوى بطولات اللعبة الشعبية الثانية، وفى المقابل يتم نسيان أحد أهم عناصر لعبة كرة اليد وهو التحكيم، الذى قد لا يكون تأثيره بقوة وفاعلية التحكيم فى كرة القدم، إلا أن له دوراً بارزاً فى سير اللقاءات وتوجيه الكروت الحمراء والصفراء.

 

واحتساب الأخطاء وإيقاف الدقيقتين الذى يعد أحد أهم العوامل التى تتحكم فى نتيجة مباريات كرة اليد، وذلك فى حال استغل أى فريق النقص العددى الذى حدث فى الفريق المنافس، وبعيداً عن دور الحكم المعروف، ومع اقتراب البطولة من النهاية بعد وصولها لمحطة خروج المغلوب، كان من الطبيعى إلقاء نظرة على أطقم تحكيم مباريات الدور التمهيدى والرئيسى ودور المجموعات من كأس رئيس الاتحاد الدولى، وجاءت أبرز النقاط التى ميزت إدارة أطقم التحكيم للمباريات فى الأدوار السالف ذكرها كالتالى:

 

جنسيات مختلفة

كُلف فى النسخة الحالية من المونديال مايقرب من 18 طاقماً تحكيمياً تقريباً لإدارة المباريات فى الأدوار التمهيدية والرئيسية ودور المجموعات من كأس رئيس الاتحاد الدولى.. ويذكر الطاقم المكون من حكمين كوحدة واحدة، ولا يتم فصل حكم الساحة عن الآخر.. ولم تتكرر الجنسيات حيث جاء ما يقرب من 18 حكماً من بلاد مختلفة.

 

الطاقم المصرى يظهر 4 مرات

ظهر طاقم التحكيم المصرى فى البطولة حتى ربع النهائى فى 4 مباريات حيث أدار الطاقم علاء إمام وحسام هداية فى الدور التمهيدى لقاء كاب فيردى والمجر الذى انتهى لصالح المجر بنتيجة 34/27، وكان من المفترض أن يحكما مباراة ألمانيا وكاب فيردى التى لم تلعب وتم احتساب نتيجتها بفوز الألمان بنتيجة 10/صفر بعد عدم استكمال كاب فيردى للبطولة بسبب إصابات كورونا التى ضربت الفريق، أما فى الدور الرئيسى فأدارا مباراة إسبانيا وأورجواى والتى فاز فيها الإسبان بنتيجة 38/23.

 

شكوى ضد النرويجى

لم يشهد مونديال 2021 جدلا تحكيمياً، ولكن تأتى شكوى مصر ضد الحكم النرويجى الذى أدار مباراة مصر والسويد ضمن أهم اللقطات التى تتعلق بالتحكيم فى النسخة الجارية من المونديال، حيث كان محتوى الشكوى هو ظلم الحكم للمنتخب الوطنى فى مباراة السويد التى كانت ضمن مباريات الجولة الثالثة من الدور التمهيدى، وفاز بها السويد 23/24.. أدار المباراة الحكمان النرويجيان جورم لارس وكليفين هافارد، واعترض منتخب مصر بسبب إدارة هذا الحكم مباراة السويد ومقدونيا الشمالية، بالإضافة إلى مدرب السويد جلين سولبرج نرويجى أيضاً، ومن ضمن بنود التظلم المصرى أن الحكم لم يوفر الحماية الكاملة للاعبين، على الرغم من انتهاء الشوط الأول لصالح مصر بنتيجة 9/12.

 

حضور الـ "var"!

أصبحت تقنية الفيديو المعروفة باسم تقنية الـ"var" أحد العناصر الأساسية الآن فى عنصر تحكيم مباريات كرة القدم، وفى النسخة الحالية من مونديال اليد ظهرت تقنية الفيديو لتحسم جدلا شائكا فى مباراة تونس والبرازيل فى إطار مباريات الجولة الثانية من الدور التمهيدى، وبعد تسجيلهم للتعادل تبقت ثوان حاول لاعبو تونس من خلالها إحراز هدف الفوز لتصطدم إحدى الكرات بالعارضة ثم تسقط أرضاً، وانتهت المباراة، بدأ الحديث عن أن الكرة الأخيرة تخطت خط المرمى لذلك ذهب الحكمان لتقنية الفيديو للتأكد ما إذا كان الكرة قد تخطت خط المرمى أم لا وفى النهاية تم التأكد من أن الكرة لم تتجاوز الخط.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة