الدكتورة الراحلة عبلة الكحلاوي الدكتورة الراحلة عبلة الكحلاوي

أسامة الأزهري: عبلة الكحلاوي رأت النبي في المنام.. وهذه وصيته لها

رضا خليل الخميس، 28 يناير 2021 - 12:32 ص

قال الدكتور أسامة الأزهري، مستشار الرئيس للشؤون الدينية، إن الأحلام الصادقة ورؤية الأنبياء وأولياء الله الصالحين لا تنبغي للأشخاص الذين اتصفوا بالكذب في أقوالهم أو أفعالهم، ولحدوث ذلك يجب للشخص أن يتحلى بالصدق في أقواله وأفعاله، وكذا الصلاح والرحمة الربانية.

اقرأ أيضا .. خالد الجندي ينعى عبلة الكحلاوي بكلمات مؤثرة | فيديو 

وأضاف «الأزهري»، خلال لقائة  مع الإعلامي رامي رضوان ، ببرنامج "مساء DMC"، المذاع على فضائية  DMC ، اليوم الاربعاء أن الدكتورة الراحلة عبلة الكحلاوي رأت النبي محمد صلّ الله عليه وسلم مرات في المنام وعددا من المبشرين بالجنة منهم السيدة نفسية في بداية حياتها قائلا: "حجابها ليس حجاب غليظ يجعل المنامات أضغاث أحلام، ولكنها رقت حتى باتت تتميز بالشفافية".

وأوضح "الأزهرى" أنها وفي إحدى المرات، رأت سيدنا محمد صلّ الله عليه وسلم في المنام، وقال لها: "أخبري عمر ألا يذبح الأصله"، وحينها سألت الإمام الراحل محمد متولي الشعراوي عن معني الرؤية، فقال لها هي رسالة لشخص يدعي "عمر" قريبا منك، وكان هو أحمد عمر هاشم، حتى هاتفته وأخبرته بذلك، وعندما وصلته الرسالة بات أرأف في معامله طلابه في الجامعة.

وأكد أن الراحلة وزوجها اللواء ياسين البسيوني، كان لديهما حلما بإنشاء جمعية لإغاثة الملهوف وتراعي فيها المرضى، حتى بدأوا في إنشاء جمعيتهم الخيرية "الباقيات الصالحات" لأجل ذلك الغرض، وهي جمعية مقسمه لأقسام، منها للرجال كبار السن، ولرعاية السيدات كبار السن، والأولاد المشردين، وممن يعانون من عدم توافر المأوى، وآخر الأقسام كان لمرضى الزهايمر.

وأشار أسامة الأزهري، إلى أنها أوصت باستمرار الجمعية حتى بعد وفاتها وألا تقف عن العمل واستقبال الحالات التي هي بحاجة للرعاية، مضيفا: «يشرفني أن أخدم في تلك الجمعية تحت أي اسم، وتعالوا نتعاون جميعا في استمرار الجمعية حتى لا تتوقف، وسيتم طرح وسائل تواصل للدعم المستمر وألا يتوقف عمل الجمعية بعد رحيلها».

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة