صورة أرشيفية صورة أرشيفية

العجلة الدوارة بالقاهرة.. لماذا تقدم النواب بطلبات إحاطة للحكومة بشأنها؟

أسامة حمدي الخميس، 28 يناير 2021 - 05:05 ص

تقدم عدد من نواب البرلمان بطلبات إحاطة إلى وزراء التنمية المحلية والسياحة والآثار والبيئة، بشأن إنشاء العجلة الدوارة في القاهرة، والأكبر في إفريقيا، بالقرب من برج القاهرة.. وفيما يلي تفاصيل تلك الاستجوابات:-

 

تقدم النائب محمود عصام عضو مجلس النواب عن حزب الإصلاح والتنمية، ببيان عاجل إلى وزيرى السياحة والأثار والتنمية المحلية بشأن إقامة أول عجلة ترفيهية وسياحية دوارة بالعاصمة القاهرة "العجلة الدوارة" بحديقة المسلة أمام برج القاهرة على مساحة 5 آلاف متر٢. بتكلفة قدرها ٥٠٠ مليون جنيه. على غرار المشروعات الموجودة بالعواصم العالمية كلندن ودبى ولاس فيجاس وسنغافورة.

وطالب عصام بضرورة إعادة النظر فيه لاختيار مكان آخر حيث يقترب مكان إقامتها من برج القاهرة بحوالي 200 متر.

 

كما أن العجلة الدوارة ستدور بشكل رأسي ليرى الزائر مشاهد القاهرة وهو نفس الهدف الذي يؤديه برج القاهرة في هذا المكان بشكل أفضل. فضلا عما يتسبب فيه المشروع من اختناق مروري في هذه المنطقة السياحية. 

من جهته، طالب الدكتور أشرف حاتم، رئيس لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، ووزير الصحة الأسبق، الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، بوقف مشروع أكبر عجلة دوارة في أفريقيا، والتي سيتم إنشاؤها بحديقة المسلة التراثية المجاورة لحديقة الأندلس بالزمالك، لمخالفته لقانون البيئة.

وأكد الدكتور أشرف حاتم، معقبًا على البيان الذى ألقته الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بالجلسة العامة لمجلس النواب، أن هذا المشروع يعد جيدا من حيث الفكرة، ولكن من حيث التنفيذ فإن اختيار هذه المنطقة سيئ ويخالف قانون البيئة، ولابد من إيقافه. 

وأضاف رئيس لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، أنه لابد من عمل دراسة للآثار البيئية لمثل هذه المشروعات قبل بدء العمل فيها، وكذلك عمل جلسات استماع للمجتمع المدني، ثم الحصول على موافقة المواطنين على المشروع.

وتقدمت النائبة شيماء حلاوه، عضو مجلس النواب، بأول طلب إحاطة بشأن المشكلات المترتبة على إنشاء مشروع "عين القاهرة" الترفيهي.

وقالت حلاوه في طلبها الموجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير التنمية المحلية: "هناك بعض المشكلات التي تترتب على البدء في إنشاء مشروع عين القاهرة الترفيهي بمنطقة حي الزمالك –محافظة القاهرة، ذلك المشروع هو عبارة عن إنشاء أكبر عجلة سياحية وترفيهية دوارة في قارة إفريقيا بارتفاع يصل إلى 120 متر عن سطح الأرض وذلك بمنطقة حي الزمالك الواقع بمحافظة القاهرة على سند من القول أن ذلك المشروع الذي وإن كان يعد نتاج لفكر استثماري ومشروع جديد سيصبح رمزا حضاريا يتيح مشاهدة بانورامية للقاهرة بما يجذب الملايين من الزوار سنويًا ومئات الآلاف من السائحين لدعم قطاع السياحة بمصر ما يترتب عليه إدخال عملة صعبة".


وأكملت شيماء حلاوه: "إلى جانب عدم وضوح الدراسات التي قد تمت مسبقاً للمشروع والتي تتعلق بالحالة المرورية والوضع البيئي الذي سيتغير بلا أدنى شك جراء إنشاء ذلك المشروع العملاق، كما أن القائمين عليه قد تناسوا تماماً العديد من القضايا الهامة لاستكمال المشروع وعلى رأسها اختيار موقع مناسب للمشروع بدلاً من منطقة سكنية مكتظة بالمواطنين، كما أن مشاهدة معالم النيل وضفافه أيضا يكون من خلال برج القاهرة الواقع على بعد حوالى ٢٠٠ متر من موقع المشروع الذي ينفرد هو الأخر بهذا المشهد".

وطالبت بإحالة طلب الإحاطة إلى لجنة الإدارة المحلية، مع ضرورة حضور وزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة لاستيضاح الأمر.
 

 

اقرأ أيضا

برلماني لـ«وزيرة البيئة»: مطلوب وقف مشروع «أكبر عجلة دوارة بأفريقيا»
 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة