رئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي

«وداعاً للروتين».. جهود الحكومة لتدريب «الموظفين» قبل انتقالهم للعاصمة الإدارية

وائل نبيل- أحمد عيسى الخميس، 28 يناير 2021 - 09:32 ص

الحكومة وكافة أجهزتها تسابق الزمن، من أجل تسريع وتيرة إنجاز الأعمال وإنهاء المشروعات المختلفة داخل العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال رئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي، خلال تصريحات سابقة، إن الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة سيكون حدثاً فارقاً لأنه لن يتضمن فقط نقل الوزارات من مقارها القديمة في القاهرة، وإنما سوف يشمل نقلة نوعية في أسلوب وآليات العمل داخل الحكومة وأجهزتها، من خلال تطبيقات التحول الرقمي والربط الإلكتروني.

وتستعرض «بوابة أخبار اليوم» جهود الحكومة لتدريب الموظفين المقرر انتقالهم للعاصمة الإدارية الجديدة، خاصة أن هناك تكليفات رئاسية مستمرة من رئيس الجمهورية بمتابعة هذا الملف، ليكون لدينا جهازا حكوميا على أعلى قدر من الكفاءة.

حيث تم الانتهاء من تدريب 42 ألف موظفا من المرشحين للانتقال للعاصمة الإدارية، تشمل الخطة التنفيذية لتدريب موظفي الجهاز الإداري للدولة المرشحين للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، حزمة برامج أساسية تقدم لكل المرشحين، وتشمل تزويد الموظفين بالموضوعات المتعلقة برفع الوعي الوطني وباللياقة الوظيفية، ومفاهيم وأبعاد الأمن القومي، وتحديات الأمن القومي المصري، وشرح مفهوم حروب الجيل الرابع، ومقومات نجاح الدولة، ونطاقات الأمن القومي، والتوعية بمؤسسات الدولة المصرية والمشروعات الكبرى التي يتم تنفيذها في المجالات المختلفة، ومفاهيم الحوكمة ومكافحة الفساد، فضلا عن أساسيات الكتابة الرسمية باللغة العربية والمهارات الأساسية لاستخدام الحاسب الآلي.

كما تضم الخطة التنفيذية تدريب الموظفين المرشحين على حزمة برامج الجدارات والتي تُبنى على أساس نتائج تقييم الجدارات السلوكية التي قامت بها وزارة التخطيط، وفي هذا الإطار تم الانتهاء من إعداد "كارت" تدريبي لكل موظف مرشح للانتقال، بحيث يكون المتدرب مستجيبًا للاحتياجات من الجدارات السلوكية التي تم التقييم على أساسها، وعليه سيتم تدريب من يحتاج إلى جدارة معينة وفقًا للتقييم، وتشمل هذه الجدارات السلوكية كلا من: الدافعية للإنجاز، والاتزان الوجداني، وفعالية الاتصال، وكفاءة التعامل مع الواقع، وكفاءة الأداء، والانفتاح على الخبرة، والثقة بالنفس، والعمل الجماعي، واتخاذ القرار، وإدارة الوقت.

وتشمل الخطة التدريبية أيضا حزمة البرامج التخصصية حيث يتم تدريب كل مجموعة في مجال عملها مثل استكمال تدريب الموارد البشرية، وتدريب العاملين بإدارة التعاقدات، وتدريب العاملين بالشئون القانونية، ويتم التنسيق في هذه البرامج مع الوزارات والأجهزة المعنية كل فيما يخصه، كما تشمل حزمة برامج التطبيقات من خلال تدريب عملي على كيفية إجادة استعمال التطبيقات المقرر تعميمها في العاصمة الإدارية الجديدة بحيث يكون الموظفون المنتقلون على دراية كاملة قبل الانتقال بكيفية تشغيل واستخدام هذه البرامج.

وقال المهندس هاني محمود مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، إن جميع الوزارات ستنتقل إلى العاصمة الإدارية الجديدة في العام الجاري.

وأشار، في تصريحات، أن عدد الموظفين الذين جرى اختيارهم للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة يزيد عن 50 ألف، وقبل منتصف العام المقبل ستكون كل التدريبات الخاصة بهم قد انتهت، موضحاً أنه سيجرى نقل هذا العدد من الموظفين في فترة تتراوح ما بين شهر إلى 3 أشهر، وستنتقل 119 جهة حكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة ومنها دواوين الوزارات بالإضافة إلى مجلس الوزراء ومجلسي النواب والشيوخ.

وأكد أن بوابة مصر الرقمية تمثل نقلة حضارية لمصر، إذ أنها متاحة لكل المواطنين المصريين وتحتوي على كل بياناتهم الشخصية ومنها سيحصلون على الخدمات الحكومية.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة