سماح تحرص على الإجراءات الوقائية |  تصوير‭: ‬أحمد‭ ‬حسن‭- ‬طارق‭ ‬إبراهيم سماح تحرص على الإجراءات الوقائية | تصوير‭: ‬أحمد‭ ‬حسن‭- ‬طارق‭ ‬إبراهيم

مغامرة داخل العزل|‬ «مفتاح‭ ‬الأمل»‭ .. ‬صندوق‭ ‬سماح ملئ بـ«مسحات كورونا»| (فيديو)

أحمد سعد الخميس، 28 يناير 2021 - 07:47 م

كى‭ ‬يطمئن‭ ‬المرضى‭ ‬على‭ ‬حالاتهم‭ ‬الصحية،‭ ‬وكذلك‭ ‬فرقهم‭ ‬الطبية،‭ ‬ينتظرون‭ ‬نتائج‭ ‬العينات‭ ‬التى‭ ‬تسحب‭ ‬منهم‭ ‬صباح‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬وتذهب‭ ‬إلى‭ ‬معمل‭ ‬التحاليل‭ ‬بواسطة‭ ‬فنى‭ ‬المعمل،‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬تشخيص‭ ‬الحالات‭ ‬أو‭ ‬خروجها‭.‬


صباح‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬تحمل‭ ‬سماح‭ ‬أنور‭ ‬السيد،‭ ‬فنى‭ ‬معمل،‭ ‬صندوقًا‭ ‬مغلقًا،‭ ‬لتمر‭ ‬على‭ ‬المرضى‭ ‬فى‭ ‬أقسام‭ ‬مستشفى‭ ‬العجوزة‭ ‬للعزل،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬ترتدى‭ ‬زيها‭ ‬الوقائى‭ ‬من‭ ‬بدل‭ ‬للعزل‭ ‬وكمامة‭ ‬ونظارة‭ ‬وجوانتى‭ ‬وتمر‭ ‬على‭ ‬المرضى‭ ‬بالأقسام‭ ‬المختلفة،‭ ‬تبدأ‭ ‬فى‭ ‬سحب‭ ‬مسحات‭ ‬لهم‭ ‬لتحليل‭ ‬الـpcr‭ ‬الذى‭ ‬يحدد‭ ‬سلبية‭ ‬أو‭ ‬إيجابية‭ ‬الفيروس‭ ‬فى‭ ‬الجسم،‭ ‬أى‭ ‬التعافى‭ ‬أو‭ ‬استمرار‭ ‬الإصابة‭.


يكون‭ ‬عمل‭ ‬سماح‭ ‬الأصعب‭ ‬فى‭ ‬كونها‭ ‬تكون‭ ‬على‭ ‬مقربة‭ ‬من‭ ‬المريض‭ ‬غير‭ ‬مرتدي‭ ‬الماسك‭ ‬لسحب‭ ‬مسحتين‭ ‬من‭ ‬أنفه‭ ‬وفمه‭ ‬ثم‭ ‬وضعها‭ ‬فى‭ ‬عبوة‭ ‬وإغلاقها‭ ‬وبعد‭ ‬انتهاء‭ ‬مرورها‭ ‬على‭ ‬المرضى‭ ‬تذهب‭ ‬للمعمل‭ ‬لتسليم‭ ‬العينات‭ ‬لإرسالها‭ ‬إلى‭ ‬المعامل‭ ‬المركزية‭ ‬لتحليلها،‭ ‬وفى‭ ‬الصباح‭ ‬أيضاً‭ ‬تبلغ‭ ‬المرضى‭ ‬ممن‭ ‬تحولت‭ ‬نتائج‭ ‬عيناتهم‭ ‬إلى‭ ‬سلبية‭ ‬مبشرة‭ ‬إياهم‭ ‬بشفائهم‭.‬

 

إقرأ الحلقة الأولى والثانية| مغامرة داخل العزل..  الجميع يبحث عن حياة 

 


لا‭ ‬ينتهى‭ ‬عملها‭ ‬عند‭ ‬ذلك‭ ‬بل‭ ‬يمتد‭ ‬لسحب‭ ‬عينات‭ ‬لزملائها‭ ‬من‭ ‬الأطقم‭ ‬الطبية‭ ‬قبل‭ ‬مغادرتهم‭ ‬المستشفى‭ ‬للاطمئنان‭ ‬عليهم،‭ ‬مضيفةً‭ ‬أنها‭ ‬تسحب‭ ‬المسحات‭ ‬من‭ ‬المرضى‭ ‬والعاملين‭ ‬بالمستشفى..‭ ‬سماح تقول: أسحب‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬إلى‭ ‬25‭ ‬مسحة‭ ‬فى‭ ‬اليوم‭ ‬الواحد،‭ ‬وأجهز‭ ‬الناس‭ ‬للسحب‭ ‬وأرتدى‭ ‬الملابس‭ ‬الواقية‭ ‬وأذهب‭ ‬للأقسام‭ ‬وأسحب‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬المرضى‭.‬

وتضيف‭ : ‬أعقم‭ ‬نفسى‭ ‬كاملة‭ ‬وأقفل‭ ‬نفسى‭ ‬كويس‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تنتقل‭ ‬العدوى‭ ‬لى،‭ ‬والنتائج‭ ‬تظهر‭ ‬فى‭ ‬اليوم‭ ‬التالى،‭ ‬بعد‭ ‬التحليل‭ ‬فى‭ ‬المعامل‭ ‬المركزية‭ ‬بوزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬الموجة‭ ‬الأولى‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬الثانية،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬الموجة الأولى‭ ‬كان ‬العمل‭ ‬كثيرًا،‭ ‬لكن‭ ‬الثانية‭ ‬أصعب‭ ‬من‭ ‬الأولى،‭ ‬وهناك‭ ‬بعض‭ ‬المرضى‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬لديهم‭ ‬المقدرة‭ ‬على‭ ‬مساعدتى‭ ‬فى‭ ‬سحب‭ ‬العينة‭ ‬وهناك آخرون‭ ‬يرفضون‭ ‬سحب‭ ‬المسحات،‭ ‬وأحاول‭ ‬إقناعهم،‭ ‬وسبب‭ ‬ذلك‭ ‬أنهم‭ ‬شعروا‭ ‬بالتعب‭ ‬وفقدوا‭ ‬الأمل‭ ‬فى‭ ‬العلاج‭.‬


 

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة