هالة صلاح الدين خلال حديثها من داخل العزل | تصوير: ‬طارق‭ ‬إبراهيم - ‬أحمد‭ ‬حسن هالة صلاح الدين خلال حديثها من داخل العزل | تصوير: ‬طارق‭ ‬إبراهيم - ‬أحمد‭ ‬حسن

مغامرة داخل العزل|‬ «‬هالة»‭ ‬تشارك‭ ‬الفرق‭ ‬الطبية‭ ‬هزيمة‭ ‬كورونا

أحمد سعد الخميس، 28 يناير 2021 - 07:51 م

تحرص‭ ‬د. ‬هالة‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬مدير‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬والتسويق‭ ‬الطبي ‬بمستشفى‭ ‬العجوزة‭ ‬للعزل،‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بدور‭ ‬مختلف‭ ‬في‭ ‬عزل‭ ‬كورونا،‭ ‬تحاول‭ ‬أن‭ ‬تدعم‭ ‬الأطقم‭ ‬الطبية‭ ‬والمرضى‭ ‬بالمستشفى‭ ‬لكن‭ ‬بطريقة‭ ‬مختلفة‭.‬ 

تقول: "‬دوري‭ ‬يكون‭ ‬محاول‭ ‬الترفيه‭ ‬عن‭ ‬الفريق‭ ‬الطبى‭ ‬فكل‭ ‬14‭ ‬يوما‭ ‬نقوم‭ ‬بعمل‭ ‬شيء‭ ‬مختلف‭ ‬لهم‭ ‬وهم‭ ‬يغادرون‭ ‬المستشفى‭ ‬مثل‭ ‬تنظيم‭ ‬حفلة، وتوزيع‭ ‬هدايا‭ ‬وورود‭ ‬عليهم‭ ‬وتاجات‭ ‬للتمريض‭ ‬لتشجيعهم‭ ‬على‭ ‬استكمال‭ ‬مسيرتهم،‭ ‬مع‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬التباعد‭ ‬الاجتماعي‭ ‬مع الالتزام ‬بالإجراءات‭ ‬الإحترازية".

‭ ‬وتضيف: ‬«بالنسبة‭ ‬للمرضى‭ ‬نكون‭ ‬حلقة‭ ‬وصل‭ ‬بينهم‭ ‬واهلهم‭ ‬لأنه‭ ‬غير‭ ‬مسموح‭ ‬بالزيارات‭ ‬لهم،‭ ‬ونوزع‭ ‬على‭ ‬المرضى‭ ‬الهدايا‭ ‬لدعمهم‭ ‬نفسيًا،‭ ‬فيه‭ ‬مرضى‭ ‬حالتهم‭ ‬النفسية‭ ‬سيئة‭ ‬ويفرق‭ ‬معهم‭ ‬زيارتنا‭ ‬واهدائهم‭ ‬الورود‭ ‬أو‭ ‬أطباق‭ ‬الفاكهة‮»‬‭. ‬
 

إقرأ الحلقة الأولى والثانية| مغامرة داخل العزل..  الجميع يبحث عن حياة 

هذه‭ ‬العلاقة‭ ‬التى‭ ‬تنشأ‭ ‬بين‭ ‬هالة‭ ‬وفريقها‭ ‬مع‭ ‬المرضى‭ ‬تتحول‭ ‬أحيانا‭ ‬لتكون‭ ‬لحظات‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬تجاوزها، مؤكدة‭ :‬أصعب‭ ‬لحظات‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬علاقة‭ ‬جيدة‭ ‬لي‭ ‬مع‭ ‬مريض‭ ‬واليوم‭ ‬التالي‭ ‬أسال‭ ‬عنه‭ ‬لأعطيه‭ ‬ورد‭ ‬أو‭ ‬هدية‭ ‬لكن‭ ‬افاجئ‭ ‬بنقله‭ ‬للرعاية‭ ‬المركزة‭ ‬أو‭ ‬فارق‭ ‬الحياة،‭ ‬وكذلك‭ ‬إبلاغ‭ ‬الأهالي‭ ‬عند‭ ‬سؤالهم‭ ‬على‭ ‬مرضاهم‭ ‬بأنهم‭ ‬فى‭ ‬الرعاية‭ ‬أو‭ ‬فقد‭ ‬حياته‭.‬

وتوضح‭ ‬أنها‭ ‬تتواجد‭ ‬بشكل‭ ‬يومي‭ ‬في‭ ‬المستشفى‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬تقيم‭ ‬بشكل‭ ‬دائم‭ ‬بالمستشفى،‭ ‬وفور‭ ‬وصولها‭ ‬لمنزلها‭ ‬تقوم‭ ‬بخلع‭ ‬ملابسها‭ ‬ثم‭ ‬التعقيم‭ ‬واتباع‭ ‬الإجراءات‭ ‬الاحترازية. ‬

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة