صورة توضيحية صورة توضيحية

بروتوكول تعاون لتطوير وتشغيل 4 مدارس مجتمعية بالصعيد

حسني ميلاد الثلاثاء، 02 فبراير 2021 - 11:15 ص

وقع الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير عضو هيئة كبار العلماء، بروتوكول تعاون مع الدكتور علي الصعيدي، وزير الكهرباء والصناعة الأسبق رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية، لتطوير ورفع كفاءة 4 مدارس مجتمعية بالإضافة الى تشغيلها بمحافظات : الفيوم - المنيا - أسيوط - وقنا، بصعيد مصر، وذلك في إطار خطة الدولة لتطوير القرى وتوابعها وضمن استراتيجية الحكومة 2030.

شاهد أيضا : المدارس المجتمعية «السبيل الوحيد» للحد من ظاهرة التسرب من التعليم

وقال  الدكتور على جمعة، إن توقيع هذا البروتوكول يأتي في إطار خطة الدولة لتطوير القرى وتوابعها وأيضا ضمن استراتيجية الدولة 2030 حيث إن المدارس المجتمعية أثبتت نجاحها ونسعى دائما إلى المزيد من التطوير وتحقيق النفع للبلاد والعباد، واستلمت المؤسسة من اليونيسيف عددا محدودا من المدارس المجتمعية أما الآن فقد وصلت إلى الألف مدرسة.

وأضاف الدكتور علي جمعة، قائلا: «الحمد لله المدارس المجتمعية تمثل إزالة حقيقية للأمية للقرى وتوابعها وهو ما يأتي ضمن خطة الدولة لتنمية وتطوير القرى وتوابعها»، مشيرا إلى أنه وفقا للبروتوكول الذي تم توقيعه تتحمل الجمعية الخيرية الإسلامية 80 % من التكلفة و«مصر الخير»  20 % بالإضافة لخبرتها فى هذا العمل النافع للبلاد والعباد .

وأعرب الدكتور علي الصعيدي، عن سعادته الكبيرة بالتعاون مع مؤسسة «مصر الخير» في تطوير المدارس المجتمعية.

وقال إن الجمعية والتي يعود تاريخ إنشاءها الي عام ١٨٩٢ وأقامت العديد من المدارس في القاهرة ومختلف المحافظات، لأن التعليم هو أساس تنمية الإنسان وتطويره على كل المستويات، مشيرا إلى أن بروتوكول التعاون يشمل رفع كفاءة وتطوير 4 مدارس مجتمعية في أربع محافظات بالصعيد تساهم في توفير فرص تعليمية متميزة للأطفال في المناطق الريفية والفقيرة والتي تحتاج إلى تكاتف جميع مؤسسات الدولة والمجتمع المدني من أجل تنميتهم وإكسابهم مهارات تعليمية وأيضا مهارات حرفية تأهلهم لدخول سوق العمل وتحقيق دخل مناسب يوفر لهم حياة كريمة لهم ولاسرهم ولمجتمعهم داخل القرية والحي للوصول إلى تنمية شاملة.

وأضاف الدكتور الصعيدي، أن الجمعية الخيرية الإسلامية تبحث حاليا سبل التعاون مع مؤسسة «مصر الخير» في مجال الصحة لما للمؤسسة من باع كبير في مجال تقديم الخدمات الصحية للفئات الأكثر احتياجا ولأن الجمعية الخيرية الإسلامية تهتم  بالعمل في المجال الصحي.

ولفت إلى أن الجمعية من أوائل الجمعيات التي اهتمت ببناء المستشفيات لتقديم خدمات صحية للفئات المحتاجة، حيث أقامت مستشفي الجمعية الخيرية الإسلامية والمعروفة بإسم «مستشفي العجوزة»، وتقوم بتقديم الخدمات الصحية سواء في مقر الجمعية أو في مناطق أخري وفي القريب العاجل سيكون الإعلان عن أوجه التعاون بين الجمعية ومؤسسة «مصر الخير» لخدمة الفئات الأولى بالرعاية في المجتمع  .

ومن جانبها قالت نهاد مجدي، مسئولة المدارس المجتمعية بمؤسسة مصر الخير ان المدارس الأربعة هى مدرسة أحمد جوهر، بقرية بني علي بمركز بني مزار وتخدم 25 طالبا وطالبة، ومدرسة نزلة باقور بمركز أبو تيج أسيوط وتخدم 36 طالبا وطالبة، ومدرسة الأزهري بقرية سيلا بمدينة الفيوم وتخدم 35 طالبة، ومدرسة أحمد موسي بقرية أبومناع بحري بمركز دشنا محافظة قنا وتخدم 30 طالبة.

 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة