وزيرة التخطيط وزيرة التخطيط

نواب البرلمان يواجهون وزيرة التخطيط بإشكاليات الديون وفساد المنح‎

حسام صدقة الإثنين، 08 فبراير 2021 - 03:21 م

قال الدكتور فخرى الفقى  رئيس لجنة الخطة والموازنة إن بيان وزيرة التخطيط ركز على 7 محاور أساسية من أهمها  الدّين العام  الذي يتزايد، وضروة الحد من هذا التزايد.

وأشار الفقى إلى أن المدخرات المحلية 13 % من قطاع الأعمال والحكومى والمواطنين وهذه نسبة ضعيفة أمام إحتياجنا للتمويل، ولذلك نلجأ إلى الإستدانة ونستمر في الاستدانة بسبب أن هناك فجوة تمويلية ومدخرات قليلة وبذلك نستلف من الخارج من 15 إلى 17 مليار دولار .. والسوال كيف نحل هذه المعضلة ؟ 
وأوضح انه في زمن كان من يملك رأس المال يتقدم فتقدمت الدول الأوربية والولايات المتحدة بعد ذلك وجدنا أن السوق والطلب مهم وحاليا اتولد نظام جديدة في التناقل السريع للاموال نظام إدارة مخاطر الاسواق ، ده النظام الجديد الذي ولد منذ عقد من الزمان فماهي خطة الوزارة ؟ 
وعن مستقبل الوظائف نجد انه تم  إختفاء  35 مليون وظيفة وحل محلها 85 مليون وظيفة ما هي خطط وزيرة التخطيط في ظل هذا التحدى.
من ناحيته أكد النائٔب ياسر عمر وكيل لجنة الخطة والموازانة بمجلس النواب ، أنه حتي الآن لا يوجد شفافية فى تعينات وزارة البترول ، مطالبا بضرورة تشديد الرقابة فى هذا الامر، مؤكدا لأن  وزارة التخطيط نجحت فى البعد الاجتماعي ، بالاضافة الى الصحة ، وبخاصة مباردات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والقضاء على فيروس سي والتصدي لجائحة كورنا . 

من ناحيته هنأ النائب محمد أبو العينين، الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، بحصولها على جايزة التميز الحكومي، مؤكداً أن ذلك يمثل نجاح للمرأة المصرية، فيما أشاد أبو العينين، بما وصفه الموقف الحضاري الذي لمس قلب وعقل كل مصري للرئيس عبد الفتاح السيسي، بعدما توجه للعشوائيات ومعه الوزراء وعمل خطة لتطوير العشوائيات.
وأشار وكيل مجلس النواب، أن العشوائيات تمثل خطر على الأمن القومي والتقدم، وتقدم صورة غير حضارية، لافتاً إلى أن ما قام به الرئيس رسالة حضارية من نوع رفيع المستوى.

وقال أبو العينين: لأول مرة تحصل في مصر أن يجتمع رئيس الجمهورية بالوزاء بمنطقة عشوائية ويرسم خطة للقضاء على هذه الأزمة.

 وأشار محمد أبو العينين، أن الرئيس السيسي، يخاطب العالم بلغة جديدة، وهناك تقدم رفيع المستوى في الفكر، موجها التحية للرئيس على مبادرة القضاء على العشوائيات.


ومن جانبه انتقد الدكتور فريدى البياضي، عضو مجلس النواب، عدم انفاق المخصصات الدستورية لنسب ميزانية الصحة والتعليم، مؤكداً أنه  يتم التلاعب فى تلك النسب.
وقال البياضي، خلال كلمته فى الجلسة العامة لمجلس النواب، إن التلاعب فى نسب التعليم والصحة  جريمة فى حق الوطن والدستور، متابعاً البيان التحليليى لوزارة التخطيط أظهر أن ما تم إنفاقه على الصحة، 1,3% وليس 3%، وذلك بسبب تحميل ميزانية الصحة مصادر مختلفة مثل ميزانية مسشتفيات الأزهر،فضلاً عن تحميلها  المنح القادمة من الخارج.
وأضاف :«وهو نفس السيناريو الذي  يتكرر مع ميزانية التعليم  والتى أعلنت الحكومة عن وصولها نسبة  5,7، ولكن البيان التحليلي أظهرأن إجمالي ما تم إنفاقه علي التعليم 1,5% ».
ووجه حديثه لوزيرة التخطيط قائلا :« بنمسك فى خناق وزير التعليم والصحة وهم مظلومين والمسسئولية الحقيقية مسئولية المالية والتخطيط ».

وفى نفس السياق قال النائب سيلمان وهدان عضو مجلس النواب أن المنح باب كبير للفساد ولابد من إقرار كنترول عليها، خاصة أن هناك جمعيات ووزارات  تحصل علي منح ومحدش شايف حاجه ولم تستغل بالشكل الأمثل.
وطالب  «وهدان» بتشكيل لجنه لبحث أصول وأملاك الدولة الموجوده لمعرفة  هل هذة الأصول مستغله بشكل جيد أم  لا.


وطالب النائب عبدالله لاشين، عضو مجلس النواب ،  وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد ، بزيادة الميزانية المخصصة لمحافظة الشرقية ، خاصة أن آخر ميزانية تم رصدها بلغت قيمتها 460 مليون جنيه ، مؤكداً  تكاليف الرصف أرتفعت بصورة كبيرة خلال الفترة الحالي،حيث بلغ تكلفة  كيلو الرصف2مليون و600ألف،وكليو تغطية المصارف والترع بلغ 3مليون و600 ألف،وهو ما يعنيأن تلك الميزانية لن تكفي محافظزة تضم 24مركزوقسم .
وتابع:«أخاطبكم بإسم 42 نائب فى مجلس النواب والشيوخ ، بضروة زيادة الإعتمادات المالية لمحافظة الشرقية».
وعرض لاشين خلال الجلسة مشكلة مستشفي أبو كبير المركزي ، مؤكدا أن حاتم الجبلي وزير الصحة الأسبق أصدر قرار بإزالة المبنى وإعادة بناءه بتكلفة 76 مليون جنيه ، ولم تقوم الحكومة بتنفيذ وعودها آنذاك .
وأشار إلى أن التكلفة أرتفعت حاليا من 76 مليون جنيها إل 400 مليون جنيه ، وانتهت الشركة الهندسية من إعداد التصميمات الخاصة بالبناء مطالبا بسرهة إعتماد ذلك المبلغ لخدمة آلاف المواطنين قائلا :" نتمني سرعة التنفيذ حتي لاتتضاعف التكلفة.


وقالت النائبة سناء السعيد، عضو مجلس النواب ، رداً علي بيان وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، الذي ألقته أمام الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار حنفي جبالي ، اليوم الإثنين: «لقد كانت مبادرة حياة كريمة الرئاسية مبادرة رئيسية تعالج الفجوة التنموية بين الريف والحضر لعقود طوال، وزادت الأموال المستثمرة في المبادرة عن نصف ترليون جنيه  ولكن هناك موظفون بالدولة يصرون على تفريغ المبادرة من مضمونها».
وأضافت السعيد: «لقد خصصتم نصف مليار جنيه لتركيب الوصلات الداخلية لبيوت قرى حياة كريمة وهذه بدورها مبادرة مشكورة لأن أصحاب  هذه البيوت كلهم فقراء وتحت خط  الفقر ولن يتمكنوا فعلاً من دفع رسوم هذه الوصلات فشكراً لكم، ولكن هل تعلمين معالي الوزيرة أن مدير شركة المياه والصرف الصحي بأسيوط ومدير فرعه بمركز ساحل سليم وهو المركز الذي  اختاره الرئيس عبدالفتاح السيسي ليكون مركزاً نموذجيا،  يصر صغار الموظفين بأسيوط على مطالبة المواطنين برسوم  باهظة لتوصيل الوصلات الداخلية»


وتساءلت النائبة قائلة : فهل ستدفعون النصف مليار لشركة المياه  والصرف الصحي وهي  بدورها تقوم بمطالبة المواطنين الفقراء بجمع هذه الرسوم وتهددهم بتحرير محاضر لهم إن لم يدفعوها؟ وماذا ستفعل وزارة التخطيط والحكومة مع موظفين يصرون على تشويه صورة الدولة ويفرغون المبادرة الرئاسية من مضمونها ؟


وتابعت : وفي نفس المبادرة بمركز ساحل سليم سيتم تنفيذ  محطة مرشحة بساحل سليم بطاقة ٤٠٠ لتر بالثانية  باستثمار قدره ٣٠٠ مليون جنيه، وكذلك محطة مرشحة لمركزي الساحل والبداري بطاقة ٨٠٠ لتر بالثانية بقيمة ٤٥٠ مليون ، وإحلال وتحديد بـ ٤٠ مليون ، ومع هذه الاستثمارات الضخمة لا تقوم شركة  المياه بتجديد شبكتها، فما زالت الشبكة بمواسير اسبوتس مما يفرغ المبادرة من مضمونها وستصل المياه ملوثة للمستهلكين بفعل هذه المواسير التي عفى عليها الزمن ولا تصلح لإيصال مياه صالحة للاستهلاك الآدمي.

 
ولفتت عضو مجلس النواب ، إلى أنه يجب أن تجبر وزاوة التخطيط شركة المياه على استبدال مواسير بلاستيكية بالمواسير الاسبوتس حتى تكون الاستثمارت في محلها ونكون نعمل بخطط صحيحة.
 

وفيما يتعلق بتمثيل النساء، قالت «السعيد» بإرادة سياسية وصلت نسبة تمثيل المرأة  في هذا الفصل التشريعي لأكثر من ٢٧٪؜ وستصل نسبة المرأة  بالمحليات على الأقل لـ ٢٥ ٪؜ النسبة الدستورية ، ولكن هل حاولت وزارة التخطيط وضع خطط  لتقليل الفجوة النوعية لتمثيل المرأة في سوق العمل والوظائف العليا ، مشيرة إلى أن نسبة المرأة من خريجي الجامعة ٥٠٪؜ ونسبتها في سوق  العمل ٢٣٪؜، بينما تصل عالميًا لـ ٣٩،٣٥%، ونسبة تولى  المرأة رئاسة مجالس إدارات الشركات المسجلة بالبورصة ٣٪؜ ، بينما نسبة الرجال ٩٧٪؜ ، ونستها في عضوية مجالس الإدارات ١٠٪؜ فقط حسب تقرير للبنك الدولي والذي أشار إلى أن ربحية الشركات التي بها نسب تمثيل للمرأة أكبر ومعدلات الفساد أقل وأن هذه الشركات أكثر كفاءة.
وتساءلت عضو مجلس النواب قائلة : ما خطوات الوزارة لسد هذه الفجوة الكبيرة وعودة ميزان العدالة على أساس النوع.


وثمن النائب مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة  بمجلس النواب   دور وزارة التخطيط  فى رئاستها للجنة الوزارية فى الفترة السبقة فى الحد من الإقتراض  قائلاً:  «كنا نستيقظ يوميا على قيام وزارة  االتعاون  الدولى بالحصول على قروض ولم يتم الاستفادة، مشيراً الى أن حجم الدين الحكومى بخلاف الهيئات الاقتصادية  وشركات قطاع الأعمال العام وصل فى 30/6/2020 الى  5 تريليون جنيه منها  دين خارجى 22% ودين محلى 78%»

وضرب سالم  بعض الأمثلة من خلال بيانات وزارة التخطيط  عن القروض  غير المستغلة مشيراً الى وجود 28 قرض متعثر  بقيمة 4 مليار دولار استخدم منها مليار دولار فقط بنسبة 25% وتبقى  75% منها غير مستخدم.

وأشار الى وجود حوالى 32 منحة  متعثرة بقيمة 530 مليون دولار حيث بلغ المسحوب منه  نحو   130 مليار فقط بنسبة 25% مضيفا بلغ عدد المنح المتوقفة والتى لم يتم السحب منها 9 منح بقيمة  11,75    مليون دولار ونسب الاستخدام صفر و13 منحة انتهى تاريخ اقفالها بقيمة   120 مليون دولار استخدم منها 82% فقط وتبقى 22 مبليون دولار

وطالب سالم باعداد تقرير عن المسؤلية عن عدم الاستفادة  من القروض والمنح وحاسبة من حمل الشعب المصرى باعباء لم يستفد منها     

وأشار سالم الى تنويع برامج وخطط التنمية وانشاء صندوق مصر السيادى  والاستغلال الامثل للاصول فى 2018 لافتا الى انه كان صاحب فكرة ا نشاء الصندوق فى اول اجتماع للجنة الخطة فى مجلس النواب السابق والحكومة استجابت  

وأشار سالم الى تضارب الإختصاصات بين الوزارات المختلفة  حول تنفيذ القروض أدى الى إعاقة تنفيذ  المشروعات الاساسية، لافتا الى  أن  قرض تنمية الصعيد الذى تبلغ قيمته 500 مليون دولار  وتم الحصول  عليه فى عام 2016،  كان من المفترض   أن ينتهى فى عام 2021 وتم  مد العمل به عامين أخرينـ، ما أدى الى إعاقة تنفيذ المشروعات خاصة التكتلات  الاقتصادية  والصناعية بسوهاج

 

اقرأ ايضا|برلماني لوزيرة التخطيط: ميزانية محافظة الشرقية لا تكفي

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة