انطلاق مبادرة  " حلم الأمومة هيبقى أكيد" من مجمع إعلام قنا انطلاق مبادرة  " حلم الأمومة هيبقى أكيد" من مجمع إعلام قنا

انطلاق مبادرة «حلم الأمومة هيبقى أكيد» من مجمع إعلام قنا

أبو المعارف الحفناوي الأحد، 21 فبراير 2021 - 04:42 م

شهد مجمع إعلام قنا التابع للهيئة العامة للاستعلامات، صباح اليوم الأحد، إطلاق فعاليات مبادرة "حلم الأمومة هيبقى أكيد" التي تهدف لعلاج العقم و تأخر الإنجاب، والكشف المبكر عن الأسباب، على غرار المبادرات الرئاسية التي تهدف للكشف المبكر عن الأمراض.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمود خضارى، نائب رئيس الجامعة السابق، و الدكتور ممدوح أبوالقاسم، وكيل وزارة الصحة الأسبق، و الدكتورة منى الشحات، المدرس بكلية الآداب، و سيد حامد، رئيس اتحاد عمال قنا والأقصر، و نادية شوقي، مدير مجمع إعلام قنا، و الحسيني عبدالفتاح، مدير إدارة قنا لتعليم الكبار، ولفيف من القيادات المجتمعية.

اقرأ أيضا| عميد طب طنطا: الطلاب العباقرة نموذج مشرف.. وتكريمهم مستحق


قالت الدكتورة فاطمة حسن منسق المبادرة إن "حلم الأمومة هيبقى أكيد" هي مبادرة إنسانية تطوعية بحتة على كافة الأصعدة و الأوجه، فهي مبادرة لتحقيق الحلم الذي طال انتظاره لدى العديد من النساء اللاتي يعانون من العقم الأولي، و لرسم البهجة و الفرحة.

وأوضحت منسق المبادرة، بأن المبادرة تأتي استكمالا لجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي للكشف المبكر عن فيروس سي ومن بعدها مبادرة الكشف المبكر عن سرطان الثدي لدى السيدات، خاصة أن تأخر الانجاب لا يقتصر ضرره على تأخر الانجاب فحسب بقدر ما أنها تشير إلى وجود أمراض أخرى.

و أشارت حسن، إلى أن المبادرة في الأساس تسعى إلى تحقيق حلم الأمومة لدى السيدات المحرومات من الإنجاب دون أن يخل ذلك بخطة الدولة و جهوداً في تنظيم الأسرة و علاج مشكلة التضخم السكاني فهي تسير بشكل متوازي مع جهود الدولة في تنظيم الأسرة.

قال الدكتور محمد عبدالمنعم، طبيب نساء وتوليد، إن القضية تتمثل فى تغيير الفكر و الوعى بالمشكلة، فمشاكل الحمل لا تتعلق بالسيدات فحسب، لكن هناك مشاكل ذكورة، وهى تمثل حوالى 30 ٪ من مشاكل الإنجاب، أما السيدات فتصل نسبة المشاكل لديهن إلى 45٪، تتعلق بالهرمونات و انسداد قنوات فالوب، و هناك أسباب أخرى العقم غير مفسرة تحتاج لتحاليل وفحوصات أكثر دقة. 

و أضاف عبدالمنعم، بأن النظر إلى السيدات على أنهن السبب وحدهم فى عدم الانجاب هى نظرة بعين واحدة، لذلك لابد أن يدرك الرجال أن المشكلة قد تكون منهم وأن وجود خلل لا يطعن فى رجولتهم، و قد يكون التدخين سببا مباشرة فى مشكلة عدم الإنجاب عند الرجال.


فيما قال الشيخ أحمد أبوالوفا، مدير الدعوة بأوقاف قنا، إن المبادرة تهدف إلى إحياء الأمل وعدم الاستسلام أو اليأس، و الأخذ بالأسباب وعلى رأسها الدواء، وهو ما تضح جلياً فى تعاليم ديننا الحنيف، ولعل أبرز الآيات التى تحدثت عن ذلك قصة سيدنا زكريا و سيدنا ابراهيم عليهما السلام والبشرى بالولد، و كذلك أحاديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالتداوى  من ضمنها" يا عبد الله تداووا، فإن الله لم يضع داءً إلا وضع له شفاء".

و أشار الدكتور أحمد النقيب، نقيب صيادلة قنا، إلى أن الكشف المبكر الذى يتم قبل الزواج أصبح فى الفترة الأخيرة بمثابة إجراء روتيني لا يتم إلا على الورق فقط فى معظم الحالات، وهو ما يستدعى تفعيل هذا الأمر لتجنب الكثير من الأمراض، مضيفاً بأن النقابة سوف يكون لها دور كبير و داعم للمبادرة للوصول إلى المستهدفين.

و شددت مروة عبدالرحيم" محامية"، على ضرورة بذل مجهود حقيقى فى القرى و النجوع للوصول إلى المستهدفين الحقيقين، لأن تأخر الإنجاب والعقم تسبب فى انهيار الكثير من الأسر و انتشار الطلاق، وما ينتج عن ذلك من قضايا وخلافات فى المحاكم.

و أكد ياسر عبدالموجود، نائب رئيس الاتحاد الإقليمى للجمعيات الأهلية، أن الجمعيات سوف يكون لها الدور الأكبر في تنفيذ فعاليات المباظرة، من خلال قدرتها على الوصول إلى كافة المستهدفين بالقرى و النجوع المختلفة بمحافظة قنا.
 
و أشار يوسف رجب، أخصائي إعلام بالمجمع، إلى أن المبادرة سوف تنطلق خلال الأيام القادمة فى القرى و النجوع المختلفة، بندوات وقوافل مصغرة، لتوعية المستهدفين و التدخل المبكر لعلاج أى مشاكل أو أضرار تكون عائق أمام تحقيق هذا الحلم سواء لدى الرجال أو السيدات.
 

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة