مفيد فوزى مفيد فوزى

يوميات الأخبار

أنـا مــديـن لهــؤلاء

الأخبار الأحد، 21 فبراير 2021 - 06:50 م

بقلم: مفيد فوزى

قال حليم لصلاح نصر: لو مفيد فوزى بيكتب منشورات ضد الثورة، فهو يكتبها.. فى بيتى.

الامتنان فضيلة..

انها اعتراف بفضل آخر عليك.. و..

وقررت أن أدعم هذه الفضيلة، فتسلقت شجرة الذاكرة أقطف منها ثمار التجارب والعطاء.

جلست أرقب شاشة العمر وأرى شخصيات ثرية وقفت معى، فسجلتها لأنها دروس حياتية ونصائح غالية من عقول غالية.

أنا مدين لهؤلاء "ممتن لهم ومعترف بفضلهم"

أكتب هذا المقال ربما لأن فضيلة الامتنان غابت فى الغابة.

نعم، صارت حياتنا صعبة ومن الضرورى أن نتذكر قيمة مصرية متحضرة.

١− أنا مدين لأمى التى أرشدتنى لمكتبة البلدية لأقرأ أول كتاب فى حياتى وكنت فى الثالثة عشرة وأتذكر أنه كان قصة من قصص سلاسل كامل الكيلانى.

٢− أنا مدين لأبى الذى أعطانى حرية الاختيار− دون ضغوط− بين التدريس− كمدرس− والصحافة التى اخترتها بقلبى وعقلى.

٣− أنا مدين للأستاذ يواقيم غبريال المحامى الذى سمح لى بدخول مكتبه، وكان عضو لجنة دستور ٢٣ وكان من أبرز محامى بنى سويف.

٤− أنا مدين لسيد أفندى عبدالله مدرس اللغة العربية الذى صارحنى بأن قصيدتى رديئة وخطى ركيك، فأقلعت عن الشعر وأخذت دروسا فى الخط.

٥− أنا مدين لناظر مدرسة بنى سويف الثانوية الذى سمح لى بصحيفة حائط تعلق فى فناء المدرسة وهى أول محاولة لإصدار جريدة حائط بأقلام ملونة.

٦− أنا مدين لمنصور أفندى الذى ضمنى لجمعية الصحافة المدرسية وسبقنى الأستاذ فوميل لبيب الصحفى الكبير.

٧− أنا مدين للأستاذ فوميل لبيب الذى أتاح لى التدريب ٤ أشهر فى دار الهلال "مجلة الاثنين".

٨− أنا مدين للسيدة أمينة السعيد الصحفية الكبيرة عندما عرضت عليها فكرة حوار، رحبت رغم حداثة عهدى بالمهنة ولكن قبولها كان مفاجأة.

٩− أنا مدين للأستاذ سامى الليثى كبير محررى روزاليوسف الذى وافق على تدريبى ٨ أشهر "بالقطعة".

١٠− أنا مدين للأستاذ أنور أحمد وكيل وزارة الشئون الذى ألحقنى بمجلة المجتمع العربى وتعرفت فيها على المشرف الفنى عدلى فهيم.

١١− أنا مدين للفنان الكبير حسن فؤاد الذى قدمنى − بعد ثلاث سنوات  تدريب − للكاتب المستنير أحمد بهاء الدين عندما أسندت السيدة روزاليوسف رئاسة تحرير مجلة صباح الخير لأحمد بهاء الدين. وحسن فؤاد فنان تشكيلى كبير وهو أحد الكشافين للمواهب.

١٢− أنا مدين لكتاب محمد حسنين هيكل "إيران فوق بركان" بحبى للكتابة وبالذات الصياغة التى وجدتها فى تحقيق هيكل المثير. والكتاب التقطته من سور الأزبكية.

١٣− أنا مدين للمفكر العظيم سلامة موسى الذى حضرت جلساته فى ناد قبطى فى شارع إبراهيم باشا وكان مقر ندواته جعلنى أقرأ كتبه وأتذوق طعم العبارة القصيرة وجعل رأسى يستقبل مبكرا كل التيارات اغربلها قبل أن تستقر فى وجدانى.

١٤− أنا مدين لأحمد بهاء الدين حين اسند لى كتابة باب كان يوقعه مخبر صحفى وكان اسمه "من مفكرتي" وظللت اكتبه ستة اشهر دون توقيع ثم سمح بتوقيعه بـ "مفيد.."

١٥− أنا مدين للروائى فتحى غانم الذى اكتشف عندى موهبة الحوار كان قد كلفنى بحوار مع عبدالله النجومى باشا رئيس حديقة الحيوانات وكان له ملاحظات جعلتنى أعيد صياغة الحوار أربع مرات دون ضجر حتى استقر على الصيغة الخامسة وكافأنى باسمى كبير فى صدر الحوار.

١٦− أنا مدين لعبدالحليم حافظ الذى رافقنى إلى مكتب صلاح نصر مدير المخابرات العامة يوم غضب النظام الشمولى بسبب مقال وقال حليم لصلاح نصر: لو مفيد فوزى بيكتب منشورات ضد الثورة، فهو يكتبها.. فى بيتى. ومستعد اكتب اعترافى قدامك. كان عبدالحليم حافظ −بعيدا عن الطرب والغناء− رجلا شهما وصديقا نادرا.

١٧− أنا مدين للأستاذ محمود السعدنى لمواقفه الانسانية خلال فترة الصمت، فقد كان "حصن صديق" وكان يشد ضحكاتى من عباراته الساخرة، وبحث لى فى خزينة روزاليوسف عن فروق بدلات سفر وحصل على ٤٣٠ جنيها وجاء إلى الروضة حيث كنت أسكن ونادى بأعلى صوت حتى أنزل وسلمنى المبلغ! فى بعض الليالى كان يصحبنى وأعود بعد نصف الليل ويوما ما كان رئيس تحرير صباح الخير وكان يعتمد عليَّ فى إجراء الحوارات، وكان من أهم الحوارات حوارى مع شعراوى جمعة الذى قام بتقديمى له يوم كان وزيرا للداخلية.

١٨− أنا مدين للكاتب الاستاذ موسى صبرى يوم كلفني− وأنا مرفود− بعمل حوارات مع أقرب اصدقائى فى الوسط الفنى واكتبها على الآلة الكاتبة ولا اوقعها. وقال لى: علشان ماتصديش كان موسى هو الذى أبلغنى باختيار القيادة السياسية لى كرئيس تحرير صباح الخير.

١٩− أنا مدين لآمال فهمى بكتابة فوازير رمضان بأسلوب نثرى بعد وفاة بيرم التونسى وسمع الناس اسمى فى الراديو لأول مرة ومدين لسامية صادق التى رشحتنى لأقدم مع المخرج الكبير جميل المغازى برامجى بنفسى.

٢٠− أنا مدين لصفوت الشريف مرجعية اعلام مصر ومنظومتها باختيارى لأقدم برنامج "حديث المدينة" عشرين عاما متواصلة وكانت مخرجته نادية كمال ثم اخرجه أحمد معوض أبرز مخرجى برامج الأخبار، والتصق بى حديث المدينة وصارت عبارة "أسمح لى أسألك" من صكوك شخصيتى.

٢١− أنا مدين لمصطفى بك أمين الذى منحنى جائزة الصحافة التليفزيونية عن برنامج بعنوان صلاح جاهين رباعية لم تتم. هو ايضا الذى نصحنى ان انجح بالتقسيط.

٢٢− أنا مدين للمفكر د. مصطفى الفقى الذي− تشجيعا لي− وافق على كتابة مقدمة مستنيرة لحوارى مع "هيكل الآخر" وظل الفقى يحتضن ما اكتبه ويدعونى للحوار فى مكتبة الاسكندرية بعد أن اصبح رئيسا لها وكسبت صداقته.

٢٣− أنا مدين للدكتور حسين أمين الأستاذ بالجامعة الأمريكية ومسئول منصة كمال أدهم للصحافة يوم رشحنى للتكريم وقدمنى للجمهور ومعى شخصيات مهمة مثل د. مصطفى الفقى ود.رجائى عطية والمهندس عبدالصادق الشوربجى كان يوما فريدا وتسلمت الجائزة من السفير نبيل فهمى الذى شغل منصب وزير الخارجية المصرية.

٢٤− أنا مدين للكاتب المحترم اسامة سرايا الذى ضمنى يوما لكتيبة الاهرام الذين يغمسون اقلامهم فى محبرة الجدية.

٢٥− أنا مدين لآمال العمدة رفيقة مشوار العمر التى تحملت بصلابة وكبرياء غيابى لدواعى السفر وكانت حارسة مرمى الود والحب وجدعنة امرأة صعيدية.

الشأن العام

١− أظن وربما كنت مخطئا أن "حزب الله" هو اللاعب السياسى الوحيد فى لبنان.. اليوم.

٢− لايهم حجم ما اكتب. المهم أن يصل "المحتوى" إلى الأذهان.

٣− اندهشت عندما علمت من مصطفى أمين أنه يكتب على ورق مسطر. لكل كاتب مزاج خاص. أنا مثلا أحب الورق الأبيض تماما.

٤− أجمل ما تعلمته من "مدرسة محمد حسنين هيكل" هو الصياغة. انها فن قائم بذاته.

٥− استوقفتنى "براءة" الرئيس الأمريكى السابق ترامب.

٦− أظن أن الابتسامة فى طريقها إلى شفتيه: الفلاح المصرى بعد تطوير ريف مصر.

٧− فى مصر، لابد من "فرز" الأشياء الشطارة شيء والفهلوة شيء آخر.

٨− مصر الكبيرة، قلب القارة الأفريقية، أكبر من أى "استفزازات" تخص حصتنا المائية. لدينا وزير خارجية "سامح شكري" يتنفس هواء ودبلوماسية بالميزان.

٩− قليل الكلام، بعيد عن أدوات التلميع. يعرف جيدا الملف المكلف به: طارق الملا وزير البترول.

١٠− لا أعرف أى معلومات عن "السحابة السوداء" نتيجة حرق قش الأرز.

١١− لماذا لايكلف الأستاذ خالد ميرى رئيس تحرير الأخبار قسم التحقيقات الصحفية فى الأخبار بعمل تحقيق صحفى "تقييم" تجربة معاونى المحافظين من الشباب المختارين بعناية؟

١٢− لفتة ضرورية قومية لقصور الثقافة المزروعة فى الوادى إنها مراكز مهمة للخطاب والتحاور مع الناس وتستطيع إيناس عبدالدايم بخبرتها أن تجعله "مركز اشعاع" فكر وفن وموسيقى وغناء وكتاب ومكتبة.

١٣− هل استفدنا بما فيه الكفاية من عالمنا المصرى فاروق الباز؟ فقط أسأل.

٢ف!

إنها ليست معادلة كيميائية ولكنها طريقتى الخاصة فى التعبير.

٢ف: معناها "أنا فخور وفرحان" لهذا المشهد الراقى المتحضر. القوات المسلحة تساهم على كل الأصعدة والمراحل فى بناء مستشفيات على أعلى مستوى علمى. خصوصا عندما تكون أيدى القوات المسلحة نفذت تكليفا رئاسيا فى زمن محدد، وجاء الرجل الذى تهمه صحة شعبه، واعتقد أنه رئيس الجمهورية الوحيد الذى اعتبر صحة المصريين "مهمة قومية". 

السيسى يدرك أن جيش مصر هو شريحة عظيمة من الشعب المصرى الذى يستحق العناية والرعاية الصحية.

 

 



الاخبار المرتبطة

ما يعين على الصبر ما يعين على الصبر الخميس، 22 أبريل 2021 06:58 م
عاطف زيدان يكتب: عباقـرة مصـر عاطف زيدان يكتب: عباقـرة مصـر الإثنين، 19 أبريل 2021 07:04 م

 

عبقرية هؤلاء عبقرية هؤلاء الأحد، 18 أبريل 2021 06:22 م
      رئيسان يتحديان الزمن رئيسان يتحديان الزمن السبت، 17 أبريل 2021 06:14 م
خمسون هلالاً.. وعمر واحد! خمسون هلالاً.. وعمر واحد! الخميس، 15 أبريل 2021 06:03 م
«منقول».. كلمة سيئة السمعة! «منقول».. كلمة سيئة السمعة! الأربعاء، 14 أبريل 2021 06:31 م
النيل ومصر.. وقضية السد النيل ومصر.. وقضية السد الثلاثاء، 13 أبريل 2021 06:01 م

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة