صورة أرشيفية صورة أرشيفية

«إياتا»: يتوقع استمرار نزيف شركات الطيران خلال 2021

إنجي خليفة الخميس، 25 فبراير 2021 - 09:23 ص

أصدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA)، تحليلًا جديدًا يظهر أنه من المتوقع أن تظل شركات الطيران في وضع مالي سلبي طوال عام 2021.

وأشار التحليل السابق الذي أصدره إياتا في نوفمبر 2020، إلى أن شركات الطيران ستتعافى ماليا في الربع الأخير من عام 2021، حيث لا يُتوقع الآن أن تكون شركات الطيران في حالة إيجابية نقدية حتى عام 2022، حيث تضخمت تقديرات حرق السيولة في عام 2021 من 75 مليار دولار إلى 95 مليار دولار من 48 مليار دولار كانت متوقعة سابقًا. 


بداية ضعيفة لعام 2021 

وكشف تقرير الإياتا أنه من الواضح بالفعل أن النصف الأول من عام 2021 سيكون أسوأ مما كان متوقعًا في وقت سابق،  وذلك لأن الحكومات شددت قيود السفر استجابة لمتغيرات فيروس كورونا COVID-19 الجديدة، والحجوزات الآجلة لفصل الصيف "يوليو – أغسطس" وهي حاليًا أقل بنسبة 78 ٪ من المستويات في فبراير 2019 بالمقارنة مع عام 2020 بسبب تأثيرات كورونا.


"السيناريو المتفائل"

وأكد IATA  من نقطة البداية المنخفضة هذه للعام ، قد يشهد السيناريو المتفائل رفع قيود السفر تدريجياً بمجرد تلقيح السكان الضعفاء في الاقتصادات المتقدمة، ولكن فقط في الوقت المناسب لتسهيل الطلب الفاتر خلال ذروة موسم السفر الصيفي في نصف الكرة الشمالي، في هذه الحالة سيكون الطلب في 2021 بنسبة 38٪ من مستويات 2019، وستحرق شركات الطيران 75 مليار دولار نقدًا على مدار العام، لكن الحرق النقدي البالغ 7 مليارات دولار في الربع الأخير سيتحسن بشكل كبير من الحرق النقدي المتوقع البالغ 33 مليار دولار في الربع الأول.


  "السيناريو المتشائم"

وأوضح الاتحاد الدولي للنقل الجوي، أن السيناريو المتشائم يتوقع  أن تستهلك شركات الطيران 95 مليار دولار على مدار العام، و سيكون هناك اتجاه تحسن من حرق نقدي بقيمة 33 مليار دولار في الربع الأول إلى 16 مليار دولار في الربع الرابع، و سيكون الدافع وراء هذا السيناريو هو احتفاظ الحكومات بقيود كبيرة على السفر خلال ذروة موسم السفر الصيفي الشمالي في هذه الحالة، وسيكون الطلب في 2021، بنسبة 33٪ فقط من مستويات 2019.
  
«إياتا» يطالب بريطانيا بإعادة تشغيل النقل الجوي

 

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة