صورة أرشيفية صورة أرشيفية

مأساة عروس.. وحلم لم يكتمل‎

علاء عبدالعظيم الخميس، 25 فبراير 2021 - 01:20 م

تخلى عنها الزوج بعد عقد قرانها بعدة أيام، وبعدما نشبت بينه وبين والدها مشادة كلامية لاعتراضه على دخول المنزل في عدم وجوده، دون علمهم، وانفراده بها، مما أثار حفيظة الزوج، مبررا بأن عروسه في عصمة زوجته، ويحق له الجلوس معها على انفراد.

اقرأ أيضا| ضبط 4 متهمين بالإتجار في المخدرات وهارب من «15 سنة سجن» بكرداسة

انصرف الزوج، وتعلو وجهه علامات الغيظ، والحنق، من تصرف الأب، واتخذ القرار بعدم العودة مرة أخرى لتأديب الأب، وأغلق هاتفه المحمول، وأخذ يتهرب منها، وباءت كل محاولاتها بالفشل في العثور عليه، لتوضيح وجهة نظر أبيها، فما كان منها إلا أن توجهت إلى منزل عائلته، كي تعرف سبب اختفاءه، وعدم الرد عليها، علت الدهشة وجهها، وأثقلت رأسها بالتساؤلات عندما أخبرتها والدته بأنه غير مستعد للزواج في الوقت الحالي، وسوف يستغرق على الأقل عامين أو ثلاثة، وعليها أن تترك عملها، وتتفرغ له.

شعرت العروس، وكأن جدران الغرفة تضيق على صدرها، وتملكتها حيرة، من رد فعل الأم، وعدم الالتزام بما اتفقوا عليه قبل عقد القران، ازدادت علتها سوءا عندما همست إحدى صديقاتها في أذنيها تخبرها بأن زوجها على علاقة بإحدى الفتيات، لم يهدأ لها بال، ولم يكحل النوم عينيها حتى تربصت به، ونجحت في العثور عليه، ومواجهته، وقعت المفاجأة على رأسها كالصاعقة، عندما أخبرها بعلاقته، وبصوت، ووجه مقتضب قال لها "إن عاجبك، واخبطي رأسك في أقرب حائط" اخترقت الكلمات جسدها كالصاعقة التي تضرب أبراج الكهرباء في ليالي البرد القارص، وإصراره على تركها معلقة، فلم تجد سبيل أمامها إلا التوجه لمحكمة الأسرة بزنانيري كي تستعيد حقها من هذا الزوج، والذي وصفته بالمدلل لعائلته، وأفاقت من حلمها الذي لم يكتمل.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


 

الرجوع الى أعلى الصفحة