صورة موضوعية صورة موضوعية

تأثير مرض «السكري» على السمع والنظر والحركة

هدى النجار الأحد، 28 فبراير 2021 - 03:16 م

 

حذرت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في إفريقيا، ماتشيديسو مويتي، في بيان سابق لها، على أن داء السكري أصبح في تزايد في قارة إفريقيا، مما يزيد من خطر تهديده لحياة الأفارقة يوما بعد يوم.

ويعد مرض "السكري" من الأمراض المزمنة التي لها تأثير سلبي على أعضاء مختلفة في الجسم، من بينها الأذن، لكن يخشى البعض أن يصل تأثيره السلبي ومضاعفاته إلى حاسة السمع، والحركة والبصر.

وفي السطور التالية، نستعرض تأثير داء "السكري" على السمع والبصر والحركة، كالآتي:

1- تأثير "السكري" على السمع:

يضعف مناعة الجسم الأشخاص المصابون بداء "السكري"، وذلك بسبب التهابات في الأعصاب مما يؤثر على عصب السمع وعصب التوازن، كما تزداد حدة المضاعفات إذا لم يتم ضبط مستوى السكر في الدم، فيما يشعر أحيانا مرضى "السكري" بـ(وش) في الأذن.

اقرأ أيضا| فاكهة الراهب هي مُحلي طبيعي خالٍ من السعرات الحرارية

2- تأثير "السكري" على البصر:

ويؤثر الإصابة بداء "السكري" على الأوردة الدموية في الجسم بشكل عام، وعلى العين والشبكية بشكل خاص، ومع الإهمال في علاجهما تتأثر العين بإصابات بالغة ومضاعفات خطيرة، قد تصل إلى فقدان البصر، والمياه البيضاء والقرنية.

3- تأثير "السكري" على الحركة:

يعاني عدد كبير من الأشخاص المصابون بمرض "السكري" مع الاستمرار في ارتفاع نسبة السكر في الدم، إلى مضاعفات تصل للتأثير على الحركة، نتيجة حدوث اضطرابات في العظام والمفاصل، قد تساهم عوامل معينة مثل تلف الأعصاب ومرض الشرايين والسمنة في حدوث تلك المشكلات.

 

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة