أبحاث متقمة تبشر بالتوصل لعلاج «الإيدز» أبحاث متقمة تبشر بالتوصل لعلاج «الإيدز»

بارقة أمل .. أبحاث تُبشر بالتوصل لعلاج «الإيدز»

وائل نبيل الثلاثاء، 02 مارس 2021 - 10:28 م

برز أمل جديد اليوم، خلال جهود البحث عن علاج لفيروس نقص المناعة البشرية «الإيدز»، حيث اكتشف العلماء أن عددًا كبيرًا من المصابين في جمهورية الكونغو الديمقراطية، يمكنهم السيطرة بشكل طبيعي على العدوى.

وبحسب «ديلي ميل»، فقد التقط العلماء ما يسمى بـ «النخبة المتحكمين» في فيروس نقص المناعة البشرية ، ولديهم أجسام مضادة، ولكن لم تظهر عليهم أي علامات على وجود فيروس حي، وهم على الصعيد العالمي يشكلون أقل من واحد في المائة من الحالات.

وقد تم العثور على مجموعة تضم أكثر من 400 مصاب بالفيروس من قبل الباحثين الذين قاموا بمسح جمهورية الكونغو الديمقراطية، وهو ما أظهر أن ما يصل إلى 4.3 % من جميع حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية «الإيدز» في جمهورية الكونغو الديمقراطية، يمكن أن تكون من النخبة المسيطرة على المرض.

ويأمل الخبراء أن تساعد الدراسة المستقبلية للمجموعة في الكشف عن الروابط بين قمع الفيروسات الطبيعية، والعلاجات المستقبلية، حيث يعمل العلماء على إيجاد علاج.

ومراقبو النخبة، هم الأشخاص الذين يحتفظون بأحمال فيروسية منخفضة، أو غير قابلة للاكتشاف لسنوات عديدة، دون الحاجة إلى تناول العلاج المضاد للفيروسات (ART).

وأشارت دراسات سابقة إلى أن ظاهرة سيطرة النخبة، يمكن أن تكون بسبب نوع معيب من فيروس نقص المناعة البشرية، أو استجابة مناعية نادرة.

والدراسة الجديدة، التي نُشرت في مجلة eBioMedicine، كانت من فريق يضم أبوت دياجنوستيكس، وكلية جونز هوبكنز للطب في بالتيمور، والمعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة.

وقد قام الباحثون بفحص 10457 شخصًا من كينشاسا، ووجدوا مجموعة من 429 مصابًا بأجسام مضادة لفيروس «الإيدز»، ولكن لم تظهر عليهم أعراض المرض. 

 

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة