صورة ارشيفية صورة ارشيفية

الزراعة: زيادة 50 ألف طن في إنتاج سمكي من مصادر طبيعية.. فيديو

أحمد عبدالرحيم الأربعاء، 03 مارس 2021 - 01:07 م

قال مدير المزارع السمكية بوزارة الزراعة د.أحمد السني، إن الدولة المصرية اتجهت لإنشاء العديد من المشروعات التي تخدم مجال الاستزراع السمكي، ومنها شرق التفريعة وبركة غليون والبحيرات الشمالية وبحيرة ديروط.

 

وكشف «السني» عبر تطبيق " زووم" في برنامج "8 الصبح" المذاع على فضائية "دي إم سي"، اليوم الأربعاء 3 فبراير، أن العامل البشري يكون محدد لأى نشاط، وبالتالي عند وجود إمكانيات عالية هنا يستطيع الكادر البشري أن يستغل تلك الإمكانيات في التنمية.

 

وأشار إلى أن مصر هي الأولى من بين دول أفريقيا والبحر المتوسط في الاستزراع السمكي، وأيضا السادس عالميا في هذا المجال، وذلك لوجود سواحل طويلة على البحرين الأبيض والأحمر، وإنتاج أصناف كثيرة من الأسماك البحرية، لكن تواجه الدولة مشكلات الاستثمار التي قد تبلغ تكلفة عالية جدًا. 
 .

ولفت مدير المزارع السمكية، إلى أن الوزارة لها القدرة أن تحسن من إنتاجية البحيرات كما وكيفا، فهذا الاتجاه التي شجع الدولة في اختراق هذا المجال وتقوم بالعديد من الخدمات لتلك البحريات محاولة في زيادة الإنتاج السمكي، حتى أن تم الوصول إلى زيادة 50 الف طن للمصادر السمكية الطبيعية.

وأوضح  الدكتور أحمد السني، أن الاستزراع السمكي ينتج حوالى 2 مليون طن في العام ومنهم  400 ألف طن من المصادر الطبيعية، مشيرًا إلى أن الوزارة أنشأت المزارع التكاملية والتوسع في الاستزراع السمكي التكاملي خاصة مع زيادة التوسع في الأراضي المستصلحة والاعتماد على مياه الآبار.

وأكد أن الوزارة قامت بالتوسع في الاستزراع السمكي في الأقفاص البحرية، حيث تمت الموافقة على طرح 21 موقعًا للأقفاص، منها 9 مواقع في البحر الأحمر و12 موقعًا في البحر المتوسط للمستثمرين، وجارِ الانتهاء من إجراءات الطرح.
 

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة