المتهمين المتهمين

سقط في حفرة التنقيب عن الآثار.. فتخلصوا من جثته بـ«بطانية» 

أحمد عبدالوهاب الأربعاء، 03 مارس 2021 - 09:58 م

«لا من شاف ولا من دري».. تلك هي الوسيلة التي لجأ إليها 7 عناصر إجرامية، للتخلص من جثة شريكهم، الذي سقط قتيلا داخل حفرة، في أثناء قيامهم بالتنقيب عن الآثار.

وتمكن قطاع الأمن العام، من كشف غموض الواقعة وضبط المتهمين، وذلك تنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية. 

اقرأ أيضا|«أمن السويس» يضبط عصابة «سرقة سيارة» قبل بيعها بالسوق السوداء

كان قسم شرطة فيصل، قد تلقى بلاغًا بالعثور على جثة «عامل بناء 57 عامًا»، ملقاة على طريق «القاهرة /السويس القديم» دائرة القسم ملفوفًا ببطانية.

وكشفت تحريات فريق البحث بإشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وبمشاركة ضباط إدارة البحث الجنائي بإشراف اللواء محمد الألفي مدير أمن السويس، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة: «نجارين، وميكانيكي، ومالك محل قطع غيار دراجات نارية، ومالك مطبعة، وسائقين، لأربعة منهم معلومات جنائية. 

وعقب تقنين الإجراءات، تم استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، ومشاركة ضباط مباحث السويس، برئاسة العميد وليد الشرقاوي رئيس المباحث الجنائية، أسفرت عن ضبطهم وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة. 

وأضافوا أنه في أثناء قيامهم بالحفر والتنقيب عن الآثار، داخل منزل أحدهم بصحبة المجني عليه، وتواجد الأخير داخل الحفرة، انهالت عليه مخلفات الحفر وتوفي فقاموا باستخراج جثته، والتخلص منها بإلقائها بمكان العثور خشية افتضاح أمرهم، وعثر بالمنزل على حفرة بعمق حوالي 11 مترا وأدوات الحفر.

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة