الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي

ساركوزي.. من أروقة الإليزيه إلى مرمى الاتهامات

ناريمان فوزي الخميس، 04 مارس 2021 - 02:21 ص

«٣ سنوات مع وقف التنفيذ في سنتين منها».. هكذا عوقب الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بعد أن وجهت إليه تهم فساد جعلته أول رئيس يواجه السجن.

شاهد أيضا : «أحدهم سبب له آلاما في العنق»... ساركوزي يكشف أسرار لقاءاته ببعض الزعماء العرب

البداية جاءت حين تمت إدانة ساركوزي بمحاولة رشوة قاضٍ في عام 2014 - بعد أن ترك منصبه - من خلال اقتراحه بأن يؤمّن له وظيفة مرموقة مقابل الحصول على معلومات بشأن قضية منفصلة.

خضع ساركوزي للمحاكمة مع اثنين آخرين من المتهمين، هما محاميه تييري هيرتزوغ وقاض بارز يُدعى جيلبير أزيبير، حيث تركزت القضية على محادثات هاتفية بين ساركوزي وهيرتزوغ سجلتها الشرطة في عام 2014.

تم التحري عن حقيقة اتهامات بأن ساركوزي قبِل مدفوعات غير قانونية لتمويل حملته الانتخابية للرئاسة عام 2007. 

وأقنع الادعاء المحكمة بأن ساركوزي وهيرتزوغ سعيا إلى رشوة أزيبير بوظيفة مرموقة في موناكو مقابل الحصول على معلومات بشأن هذا التحقيق.

قضية أخرى تضع ساركوزي في مرمى الاتهام، حيث من المقرر أن يمثل الشهر المقبل أمام المحكمة في قضية أخرى تعرف باسم "قضية بيجماليون"، المتهم فيها بالإفراط في الإنفاق على حملة إعادة انتخابه التي لم يكتب لها النجاح عام 2012.

كما يحقق الادعاء العام في اتهامات موجهة لساركوزي بحصوله على تمويل لحملته الانتخابية عام 2007 من الزعيم الليبي في ذلك الوقت، معمر القذافي.
 

 

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة