تطوير الريف المصرى تطوير الريف المصرى

أهالي «قومسيون» بكفر الشيخ: «مصر تتغير للأفضل تحت قيادة السيسي الحكيمة»

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 05 مارس 2021 - 06:17 ص

حمدين بدوي

سيطرت البهجة والفرحة والسعادة والأمل على أهالي قرية "قومسيون" في مركز مطوبس محافظة كفرالشيخ، بعد اختيار القرية لتنفيذ المشروع القومي لتنمية وتطوير الريف المصرى.

وعلقت آمال وطموحات وضعها أهالى القرية لتطوير قريتهم والتى ينفذها الرئيس عبد الفتاح السيسى بعد إطلاقه مبادرة «حياة كريمة» لتطوير القرى وبدورهم وجه المواطنون الشكر إلى الرئيس، وأنه يثبت يوما بعد يوم أن مصر تتغير إلى الأفضل تحت قيادته الحكيمة.

اقرا ايضا|محافظ الجيزة يشيد بمبادرة «حياة كريمة» لتطوير القرى

«الأخبار المسائي» التقت أبناء القرية قومسيون ورصدت ردود أفعالهم ومطالبهم من المبادرة، فى البداية أكد محمد عبد الحميد شناوي أحد الأهالي، أن المبادرة ستحقق نهضة تنموية شاملة وتنهي معاناتهم من الفقر ونقص الخدمات التي عاشوا فيها منذ سنوات طويلة وأن هذه المبادرة تعد طاقة نور تمسح أحزانهم ونقلة حضارية وتاريخية وطفرة كبيرة تغير وجه الحياة بالقرى التى شهدت ألوانا من العذاب.

وأكمل: "نحن أهالي قومسيون نتقدم بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي فتح ملف القرى الأكثر احتياجا بعد سنوات عجاف طويلة وأن هذه المبادرة تعد إنجازًا غير مسبوق حيث إنها لأول مرة فى تاريخ مصر تنطلق مبادرة فى تطوير هذا العدد الكبير فى توقيت واحد".

كما قال السيد الشاذلي أحد الأهالي، إنه تم حصر أهم احتياجات القرية خاصة الخدمات الصحية والتعليمية ومياه الشرب والصرف الصحى ورصف الطرق والغاز لضمان «حياة كريمة».

وأوضح: "القرية تشتهر بالزراعة وإنتاج المحاصيل الغذائية ورغم ذلك فهى محرومة من أدنى الخدمات الإنسانية وتعانى العديد من المشكلات مثلها مثل جميع القرى المصرية إلا أن مشروع تطوير الريف المصرى سوف يعيد الحياة لها حيث سيتم تنفيذ خطة شاملة للنهوض بها بلا شك ونأمل من رفع كل هذه المعاناة عنا".

فيما يشير محمد كشك من الأهالي: "بالفعل منذ أيام لجأنا إلى عدة جهات مشتركة قاموا برفع مطالب الأهالى، حيث إن القرية التى تتبع الوحدة المحلية لمركز مطوبس، ويسكنها أكثر من 25 ألف نسمة تقريبًا وهى أكبر القرى، وتعاني العديد من المشاكل في مقدمتها ضعف مياه الشرب، مطالبا بإنشاء مصانع صغيرة ومتوسطة لتوفير فرص عمل لشباب الخريجين لحل مشكلة البطالة، وتفعيل برنامج تكافل وتكامل على حالات القرية والذين تعدوا 500 حالة.

كما طالب أحمد مخيمر أحد الأهالي، بضرورة إحلال وتجديد شبكات المياه وزيادة الطاقة الإنتاجية لمحطة شعفورة، وطالب بسرعة إنشاء محطات معالجة ورفع لخدمة القرى التابعة لها وللحفاظ على البيئة من التلوث، وتطوير المنظومة الصحية بها ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة لأهالي القرى وتأهيل البنية التحتية المقررة لتطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل لضمان توفير خدمات طبية بمواصفات وجـودة عالية تضمن حياة، مع إحلال وتجديد المحولات الكهربائية ورصف الطرق الداخلية بالقرية.

وأكمل: "المبادرة تستهدف تحسين المعيشة لأبناء القرية وخفض معدلات البطالة واستثمار الثروات التى تتميز بها خاصة الصناعات الحرفية واليدوية والأثاث وإقامة معارض أثاث للقرية والقرى والمجاورة".

من جانبه أكد فتحي البيلي عمدة قرية "عمرو"، أن المشروع يُعد أحد أهم المشروعات التنموية الشاملة للقرى المصرية بالتعاون بين جميع أجهزة الدولة لرفع قدرات البنية الأساسية للقرى من كل الجوانب سواء الخدمية أو الاجتماعية، حيث تتنوع المشروعات ما بين تعليمية وصحية وخدمية، مثل مشروعات دعم البنية الأساسية للصرف الصحي وتجديد شبكات مياه الشرب والغاز الطبيعي، وشبكات الاتصالات، بالإضافة إلى رصف الشوارع الرئيسية والطرق الواصلة بين القرى، والطرق المؤدية لمرافق تقديم الخدمات مع توفير خدمات الإنارة العامة بها، فضلاً عن تمهيد كل الشوارع الداخلية الصغيرة للقرى بما يناسب طبيعة الحياة ويلبي احتياجات مواطني الريف.

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة