صورة أرشيفية صورة أرشيفية

بعد الانتهاء من التطوير.. مسار العائلة المقدسة يستعد لاستقبال الزوار

محمود كساب السبت، 06 مارس 2021 - 01:40 م

تستعد محافظات مصر حاليًا للانتهاء من أعمال تطوير مسار العائلة المقدسة وذلك من خلال رصف الطرق، وتشجيرها والإنارة وعمل الاستراحات حول المزرات، بالإضافة إلى ترميم الكنائس.

ويضم مسار العائلة المقدسة في مصر 25 موقعًا هامًا، لمسافة 3500 كم ذهابا وعودة من سيناء حتى أسيوط، حيث يحوي كل موقع حلت به العائلة مجموعة من الآثار في صورة كنائس أو أديرة أو آبار مياه ومجموعة من الأيقونات القبطية الدالة على مرور العائلة المقدسة بتلك المواقع وفقا لما أقرته الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر.

وترصد «بوابة أخبار اليوم» في السطور التالية، أبرز التطورات في تطوير المسار بالمحافظات.

شمال سيناء

أولت وزارة التنمية المحلية اهتماما كبيرًا بتطوير مسار العائلة المقدسة، من خلال نقطة تل الفرما بشمال سيناء حيث تم تدعيم تطوير المسار بالمحافظة بتكلفة 5 ملايين جنيه لتطوير، ورفع كفاءة أعمال المشروع والتى تشمل تحسين كفاءة البنية التحتية ورصف الطريق المؤدى إاليها وإنارته وتشجيره وتوصيل خط للمياه العذبة لها وإقامة لوحات إرشادية ومظلات لاستراحة الزائرين، وتحسين مستوى الخدمات وإنشاء سور يحيط بالمناطق الأثرية حيث  تمت تنفيذ الأعمال المطلوبة بنسبة 100%. 

وتم استكمال المرحلة الأولى للمشروع والتى تضمنت الانتهاء من أعمال تدبيش الطريق من منطقة كمين السلسلة وحتى بوابة فندق الدير بخامات من البيئة المحيطة لإعادته لطابعه التاريخى وإعادة تطوير حمامات وكافتيريا وعيادة داخل الدير، والانتهاء من أعمال غرفة الفحص الأمني لضمان سلامة الزائرين وحرية وسهولة حركتها، وإنشاء غرفة لكاميرات المراقبة وتطوير واجهات البازارات بجوار ساحة الانتظار بمدخل الدير  وتطوير الأكمنة العسكرية، وتوحيد تصميمها بما يخدم البعد البيئي وتسوية المساحة المطلة على منطقة العجل الذهبي بمدخل وادى الدير.

الشرقية

واستعدت محافظة الشرقية، لاستقبال وفود الحج الدينى المسيحي لمسار العائلة المقدسة، وذلك من خلال منطقة "تل بسطة" بمدينة الزقازيق، والتي تضم البئر المقدسة التي انفجرت منها المياه عقب قيام اليسوع المسيح برسم دائرة بإصبعه بها ليروي عطشه بعد وصوله وأمه السيدة العذراء ويوسف النجار للمنطقة، هربا من بطش إمبراطور الروم الملك هيرودس الذى كان يقتل الأطفال حديثي الولادة خشية ضياع ملكه.

وتبلغ مساحة «منطقة تل» 124 فدانًا وكانت عاصمة لمصر فى عهد الأسرة 23 وهي من أهم المناطق الأثرية بالمحافظة، وتم التنقيب فيها عن الآثار فى مساحة 50 فدانًا.

الغربية

افتتح وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني في يناير الماضي مسار العائلة المقدسة، وذلك في مدينة سمنود وذلك في إطار الاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة .

وشملت أعمال التطوير  المنطقة المحيطة بكنيسة السيدة العذراء مريم والشهيد أبانوب والذي أظهر جمال المسار، حيث تم طلاء واجهات المباني المطلة على المسار وتوحيد اليفط وواجهات المحالّ، بالإضافة إلى رصف الطريق بطبقة الانترلوك بطول 250 مترًا، وعرض 11 مترًا وتجميل الميدان، كما أظهر التطوير واجهة الكنيسة ومداخلها وقبابها والأجراس، مما أضفى الجمال والقدسية التي تليق بتاريخ الكنيسة وعظمتها الدينية والتاريخية، وذلك بتكلفة 75 مليون جنيه.

المنيا

وفي محافظة المنيا تم عمل مدخلين للمنطقة الأثرية بالإضافة إلى تشجير وأعمال لاند سكيب على جانبي الطريق المؤدي إلى الكنيسة الأثرية.

ومن المقرر عمل  لوحات إرشادية تعريفية للمنطقة الكنيسة الأثرية، بالإضافة إلى إنشاء استراحة سياحية ومركز زوار لاستقبال السياح الوافدين لزيارة المنطقة الأثرية، مع عمل أرضية من البازلت بطول 500 متر من الاستراحة السياحية وحتى الكنيسة الأثرية، مع دهان واجهات المباني على جانبي الطريق المؤدي إلى الكنيسة، بالإضافة إلي انشاء ميدان بمدخل القرية الشرقي.

القاهرة

في المنطقة الجنوبية بمحافظة القاهرة تم إنشاء بوابة حجرية بمدخل مجمع الأديان منقوش عليها بالنحاس لإضفاء لمسة جمالية عند استقبال الزائرين، وجاري وضع أحواض زرع وتهذيب للأشجار وتكثيف المزروعات والمساحة الخضراء أمام مسجد عمرو بن العاص بمصر القديمة بالجزيرة الوسطى وشارع الإمامين، وجاري تركيب نخل بشارع الإمامين وشارع حسن الأنور بالجزيرة الوسطى وزرع نخل على طول المسار، وبالقرب من كنيسة السيدة العذراء بالمعادي.

اقرأ أيضا| حج لمسيحيي العالم| محطات تطوير مسار العائلة المقدسة بـ3 محافظات

وتم الانتهاء من البرجولات الخشبية المنتشرة على الرصيف الخارجي لمسجد عمرو بن العاص بقواعد خرسانية، مشيرة إلى أن الأعمال تجري على قدم وساق وفيما يخص تركيب الحمامات سابقة التجهيز وأنها تم وضعها ملاصقة لحائط مترو الأنفاق بناءًا على التوصيات الأمنية وتم تنفيذها بنسبة 95%.

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة