مؤمنه خاتون مؤمنه خاتون

 تعرف علي ضريح «مؤمنة خاتون» في مدينة ناكشيفان

شيرين الكردي الأحد، 07 مارس 2021 - 04:54 م

يعد ضريح «مؤمنه خاتون» أحد نماذج الفن المعماري الإسلامي المميزة والذي يعد يتواجد بدولة أذربيجان، كما سبق وأن  ليدخل فى قائمة مواقع التراث العالمي لليونيسكو من قبل رئيس لجنة آذربيجان من مجلس ICOMOS الدولي للآثار والمواقع.

وتقول مريم عبد المعبود، باحثة في الآثار الإسلامية، إن ضريح «مؤمنه خاتون» هو ضريح من القرن الثاني عشر يقع في مدينة ناكشيفان في أذربيجان.

 تم تشييد هذا الضريح من قبل Ildegizid Atabeg Jahan Pahlawan زوج مومين خاتون بين عامي (1175-1186)، تكريماً لها، ولقد انتهى من بناؤه بين عامي 1186-1187، كما هو مبين في لوحة مخطوطة بالخط الكوفي مدرجة فى أعلى المدخل، تم ترميم الضريح بين عامي 1999-2003م ، وفقا للنقش الانشائي أعلي مدخل الضريح (579-1157م).

 

مؤمنه خاتون


نبذه عن عمارتة :
كان الضريح ملحق بمدرسة أو زاوية مجاورة، غير أنها أندثرت ولم يبقي سوى الضريح و المهندس المعماري الذى شيده هو عجمى النخجوانى بن أبو بكر، و هو نفسه المهندس الذي شيد ضريح يوسف بن قصير والواقع علي مقربة منه.


الوصف المعماري :


يتكون هذا الضريح من طابقين:


1- الطابق الجنائزي: 


هو الطابق الموجود تحت الأرض، و كان مخصص لوضع جسد الميت، و يتم النزول إلى هذا الطابق من خلال مدخل موجود أسفل المدخل الرئيسي للضريح.


2- الطابق العلوى أو غرفة الزيارة : 

مؤمنه خاتون

ويتم الدخول إليها من خلال مدخل يتقدمة سلم مزدوج و هذا الطابق ذو تخطيط مضلع من ١٠ اضلاع، و يتوسط كل ضلع من الأضلاع العشرة الخارجية دخلة طويلة ترتفع بارتفاع بدن الضريح، و هي متوجة بثلاث حطات من المقرصنات.

 يعلو هذه الدخلات أسفل ايزار القبة مباشرة شريط كتابي يؤطر الضريح من الخارج يحتوى علي كتابات بالخط الكوفي منفذه بالخزف المزجج تركوازى اللون يعلوه إزار القبة الخارجي وهو عبارة عن مجموعة من الصفوف المقرنصة و يغطي الضريح قبه.

 مزدوجة على عادة الاضرحة السلجوقية، القبة الخارجية ذات قطاع مخروطي، أما القبة الداخلية فهي ذات قطاع نصف دائري ملساء و قد سقط الغطاء الخارجى المخروطي للقبة حالياً و لم يبقي سوى القبة الداخلية.


الخانات أو الأربطة :
الخانات أو ما يعرف '' الكرافان سراى''، نوع من أهم انواع المنشآت التجارية التى انتشرت في مشرق العالم الإسلامي، و خصوصاً علي طريق القوافل التجارية، و كانت تشيد بين المدن و في المناطق غير الماهوله بالسكان، بهدف نزول القوافل فيها للراحه خلال رحلتهم و كانت أشبه ما تكون بالفنادق حيث كان بها أماكن مخصصة لمبيت التجار المسافرون، و أماكن أخرى لحفظ بضائعهم و ساحت لخيولهم و دوابهم و بها موظفون مسؤولين عن رعاية هذه الدواب خلال مده أقامه التجار، كما كان بها حاميه عسكرية تابعة للدولة لتوفير الحماية و الأمن و ضمان عدم تعرض قافلة التجار الأجانب للسرقة.


ترجع أقدم الخانات بمشرق العالم الإسلامي الي عهد القره خانيين وكانت تعرف بالأربطة ، ثم أستمر انشاء الخانات بعد ذلك خلال عهد السلاجقه العظام و سلاجقه الأناضول و من أفضل نماذج خانات القره خانيين «خان اقجا قلعة » الواقع علي طريق «مرو-امل» و هو مبنى باللبن و الأجر، و يعتبر من ناحيه التخطيط و الشكل الخارجى المرحلة المبكرة لرباط شرف الذى بناه السلاجقه العظام.

شاهد ايضا :- مساجد تاريخية| تعرف على حكاية المسجد «الجامع بدلهي» في الهند.. صور

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة