شيماء جمال تتحدى أنوثتها لكسب الرزق الحلال شيماء جمال تتحدى أنوثتها لكسب الرزق الحلال

تحمل نحو نصف طن خردة يومياً..

30 عامًا في زي الرجال.. شيماء جمال «ست تفوت في الحديد»

شريف الزهيري الأحد، 07 مارس 2021 - 08:15 م

"مبقتش عارفة أنا راجل ولاست، تعبت كثيراً في حياتي واتعذبت علشان لقمة العيش.. عايشة أنا وأمي في غرفة صغيرة ومحدش بيصرف علينا.. أصبت ذات مرة ووقع عليا كوم حديد وركبت مسامير في رجلي وشرايح التزمت البيت وبعد فترة لم نجد قوت يومنا فقررت العودة للعمل من جديد".

بهذه الكلمات بدأت شيماء جمال ٣٧ عاما بنت منطقة "تل الحدادين" في طنطا حديثها.. وأضافت: "كنت أتمنى أعيش حياتي مثل أي بنت، ولكن الظروف جعلتني أنزل الشغل في تل الحدادين قررت أن أرتدي ملابس الرجال منذ ٣٠ عاما وأعمل معهم في تقطيع وتكسير الخردة وتحميلها على السيارات.

أوضحت شيماء أن عملها يبدأ منذ السابعة صباحا وحتى الحادية عشرة مساء، بعد يوم شاق من المعاناة والعمل في الخردة.

تابعت: أرفع يوميا ما بين ٣٠٠ إلى ٤٠٠ كيلو خردة ورغم المشقة تعودت على هذا الأمر، كل الناس ساعدوني واعتبروني "أخوهم" "مش أختهم" وأكثر شخص ساندني هو "الحاج عبدالغفور البرعي" واسمه الحقيقى "ناجي السباعي" صاحب قصة عبدالغفور البرعي الحقيقية التي جسدها الفنان نور الشريف في مسلسله الشهير: "لن أعيش فى جلباب أبي".

وقالت شيماء جمال: عندما تزوجت كان أملي أن يلزمني زوجي البيت لأرتاح من التعب والشقى لكنه أصر على استمراري في العمل لأنفق عليه فقلت وجوده زي عدمه وخلعته في المحكمة.

وأضافت أن والدتها سيدة مسنة وتحتاج إلى مصاريف وعلاج وملناش حد غير ربنا.

 

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة