إبيانة" قرية ريفية إبيانة" قرية ريفية

قرية زعيم الأمة تدخل حيز التطوير.. والأهالي: «السيسى نوَّر قلوبنا»

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 08 مارس 2021 - 02:50 ص

إبراهيم الصعيدى

تواصل "الأخبار المسائى" متابعتها على أرض الواقع لتنفيذ المشروع القومى والعملاق لتطوير وتنمية القرى المصرية، فى مختلف القرى المستهدفة للتطوير، والذى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بجميع القرى الريفية، حيث يبلغ عدد القرى فى مختلف المحافظات 4741 قرية وتوابعها حوالى 36 ألف عزبة وكفر ونجع، يتم تطويرهم اجتماعيًا واقتصاديًا وعمرانيًا؛ بهدف تحسين حياة أهالينا، والذى يبدأ بتطوير الـ1500 قرية كمرحلة أولى، فى نطاق 50 مركزًا ومدينة داخل مختلف محافظات الجمهورية والتى يسكنها 18 مليون مواطن، بتكلفة 500 مليار جنيه، لتجد كل قرية نصيبًا عادلاً من الخدمات المتنوعة في البنية الأساسية والخدمات العامة.

اقرا ايضا|وحدة السكتة الدماغية بجامعة قناة السويس تحصل على الجائزة البلاتينية

"إبيانة" قرية ريفية تابعة لمركز مطوبس فى محافظة كفرالشيخ، تُعد من أشهر القرى التى دخلت ضمن المبادرة الرئاسية "تطوير القرى الريفية" على مستوى المحافظة، لتنال نصيبها من التطوير والتحديث والارتقاء بحياة مواطنيها.


عاش أهالى القرية معاناة طويلة على الرغم من أنها مسقط رأس الزعيم الراحل "سعد زغلول"، حيث لم يتم الانتهاء من مشروع الصرف الصحي الذى تم إدخاله قبل سنوات، ولا رصف للشوارع، ولا مركز شباب، ولا توجد أي خدمات بها. 


"الأخبار المسائى" تجوَّلت بالقرية لرصد متطلبات الأهالى من المبادرة الرئاسية "تطوير القرى الريفية".. ففى البداية يقول أسامة أبوحلاوة، أحد الأهالى، إنه منذ خمسة عشر عامًا  تم تخصيص قطعة أرض مساحتها 200 متر تقريبًا لإقامة أول مركز شباب بالقرية، ولكن لم تتم إقامته حتى الآن وأصبحت الأرض مقلبًا للقمامة، كما أن مشروع الصرف الصحي الذي تم البدء فيه قبل عدة سنوات بعد معاناة لم ينتهِ حتى الآن دون أن نعرف أي موعد لنهايته، فضلاً عن تلوث مياه الشرب أحياناً بسبب تلوث المواسير، لافتاً إلى أن المواطنين يضعون آمالاً كبيرةً على المبادرة الرئاسية "تطوير القرى الريفية" من أجل تحسين وتغيير الأوضاع عما هو موجود حالياً.


وأضاف أحمد جمال، أحد شباب القرية، أن الخدمات بشكل عام في القرية تقريبًا غير موجودة، خاصةً فيما يخص أعمدة الإنارة التي أصبحت متهالكةً وتحتاج إلى تجديدها أو تغييرها نظرًا لما تُمثله من خطورة عالية علي حياة المواطنين، وأيضًا أصبحت الشوارع عبارة عن برك ومستنقعات نتيجة التكسير لإدخال الصرف الصحي قبل سنوات، فضلاً عن عدم توصيل الغاز الطبيعي للقرية علي الرغم من قربها الشديد من مدينة مطوبس.


وعبَّر أحمد محمود، من أهالى القرية، عن سعادته لإدراج قرية "أبيانة" ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة من أجل التطوير، موجهاً الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي علي اهتمامه بتطوير الريف المصري، وإعادة الأمل والنور للقلوب الريفية.


وأكد طلعت إبراهيم، من الأهالي أن قرية زعيم الأمة أخيراً دخلت حيز التطوير والنهضة الشاملة،  لافتًا إلى أن القرية تحتاج إلى إقامة مشروعات خدمية واستكمال مشروعات متوقفة منذ سنوات، إضافة لتأهيل العديد من المنازل القديمة، مشيراً إلى أن المبادرة الرئاسية ستحدث نهضة فى القرية من بين قرى مركز مطوبس، من رصف شوارع، وإقامة مجمع للمصالح الحكومية، ورفع كفاءة الإنارة، وتوصيل الغاز للمنازل، وغيرها من الخدمات.


وأضاف محمد جمال، من الأهالى، أن الرئيس السيسى يبحث عن كل إنسان بسيط والقرى البسيطة، وكل أهالى مصر ليعيشوا حياة كريمة، فالقرية محرومة من الخدمات منذ عدة سنوات، لأنها  تابعة لمركز مطوبس، ولأنها تُجاور قرية منية المرشد، فكان ضحية بسبب الخطة الاستثمارية التى تتحول للقرى المجاورة فحرمنا من العديد من الخدمات، مؤكداً أنه يتوجه بالشكر للواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، لاختيار المدينة وقرى مركز مطوبس لتشملها مبادرة الرئيس.


وأشار محمد جمال، من أهالى، إلى أن القرية ستشهد أعمال رصف وتطوير الوحدة الصحية، وتوفير العديد من الخدمات الأخرى، مؤكداً أنه يشعر بأنهم سيعيشون حياة كريمة، لافتًا إلى أن القرية تشكو من تهالك كوبرى خشبي يستخدمه أهل القرية فى العبور من وإلى القرية وإلى الطريق العمومى، وهذا الكوبرى يؤدى إلى كارثة قد تؤدى بحياة الناس غرقاً فى مياه الترعة الرشيدية، حيث يستخدم هذا الكوبرى يوميًا ورغم ذلك لم يتحرك أى مسئول.

 

 

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة