جلال دويدار جلال دويدار

خواطر

لكل أم حاضرة أوغائبة فى عيدها مبروك عيدك ياأغلى مافى الوجود

جلال دويدار الثلاثاء، 23 مارس 2021 - 07:14 م

 تحية عرفان وحب وتقدير لكل أم فى عيدها. إنها مسيرة طويلة من التضحيات والمعاناة متواصلة على مدى العمر والزمان. كل هذا السجل.. جرى وتجرى أحداثه.. فى سبيل تربية أولادها ورعاية أفراد أسرتها.
 من هذا المنطلق وإيمانا بفضلها.. قدستها الأديان السماوية وبالأخص الدين الإسلامى الحنيف. هذه المسيرة.. كانت وستظل حافلة دوما بأروع وأجمل الذكريات.
 إنها وارتباطا لابد وأن تحظى بأعلى مراتب التكريم والتبجيل والرعاية. وليس اختيار بداية موسم الربيع ليكون عيدها سوى تعبير وتجسيد للكمال والجمال والحنان والمحبة. إن أحداً لا يمكن أن ينكر دورها في بناء الوطن حتي تتوافر له الرفعة والعظمة من خلال التربية والنشأة السليمة والصحيحة لأبنائه ولهذا تحرص.. الدولة على رعاية الاحتفاء بها.
 إن هذا يتمثل فى الاختيارات السنوية للأم المثالية.  يأتى ذلك باعتبارها القائمة بهذه المهمة الجليلة وهذه المسئولية الثقيلة. انها تتولاها عوضا عن انشغال رب الأسرة فى توفير سبل الحياة للأسرة. هذه المسئولية تتعاظم فى حالة التغيب لرب الأسرة لأى سبب حيث عليها عن جدارة.. أن تضطلع وتتحمل القيام بمهام التربية وبمباشرة توفير متطلبات الحياة المعيشية.
 فى إطار التقدير وماتتحمله الدولة من مسئوليات تجاه أبنائها الذين ضحوا بحياتهم فى سبيل الوطن.. كانت اللفتة كريمة ومستحقة هذا العام.. إنها تتمثل فى اختيار الأم المثالية من بين أمهات الشهداء باعتبار أن التضحية بالابن أو الزوج  أو الأخ فى سبيل الوطن هو أسمى مايمكن أن تكون عليه التضحية.
 ليس هذا فحسب وإنما وتعظيما من جانب الدولة لكل أم مصرية حرص الرئيس السيسى على حضور حفل التكريم مشيدا بدورها وتضحياتها. من ناحية اخري وعلى هامش الاحتفال كانت هناك لفتة انسانية ومسئولة تثير الاهتمام من جانب الرئيس أنها تمثلت فى الاستجابة بكل التقدير لشكوى أم ترعى وتعول بناتها الخمسة. وهو ما يعكس الشعور بمسئولية الرعاية للأمهات المكافحات.
 وفى إطار توجيه لكل المسئولين فى الدولة وكمثال.. تقرر توفير شقة لسكن هذه السيدة ومحلا لمباشرة متطلبات نشاطها المعيشى.
 فى هذا الاحتفال أعلن الرئيس مواصلة الدولة إحاطتها بالرعاية وتقديم كل مايمكن من مبادرات ومساعدات لتسهيل مهمتها. ألف مبروك لكل أم حاضرة أو غائبة فى يوم عيدها مع الدعاء لها .. جزاك الله كل الخير يا كل أم ويا أغلى ما فى الوجود.. على ما قدمت وتقدمين.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

إثيوبيا أسيرة لتضليل حكامها!! إثيوبيا أسيرة لتضليل حكامها!! الأحد، 20 يونيو 2021 08:55 م
لقاحات كورونا لحمايتكم لقاحات كورونا لحمايتكم الأحد، 20 يونيو 2021 08:47 م
 تطوير الخدمات تطوير الخدمات الأحد، 20 يونيو 2021 08:43 م
العالم وأفريقيا.. والوباء العالم وأفريقيا.. والوباء الأحد، 20 يونيو 2021 08:42 م

 

ضي القلم| أهـــلا ليبــيا ضي القلم| أهـــلا ليبــيا الأحد، 20 يونيو 2021 06:56 م
ماذا كانوا يخططون؟ ماذا كانوا يخططون؟ الأحد، 20 يونيو 2021 06:51 م
                                                     مفروسـة أوي مفروسـة أوي الأحد، 20 يونيو 2021 05:50 م

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة