الباليرينا إنجي.. أول راقصة باليه عربية محجبة الباليرينا إنجي.. أول راقصة باليه عربية محجبة

حكايات| الباليرينا إنجي.. أول راقصة باليه عربية محجبة

دينا درويش الجمعة، 02 أبريل 2021 - 01:09 م

يحتاج الباليه للتدريب منذ سنوات الطفولة الاولي إلا أنه رغم بلوغها سن السابع والعشرون لم تيأس وقررت السعي وراء حلمها وتحقيقه وبالفعل بدأت في تعلم فن الباليه، ونجحت وحققت حلمها وقدمت العديد من العروض إنها البالرينا المحجبة إنجي الشاذلي.

 

إنجي الشاذلي (34 عاما - خريجة كلية آداب قسم لغة إنجليزية)، تحدثت عن مشوارها مع الباليه، قائلة: "بدأ حبي له منذ الطفولة وقتها كان عمري ١٠ أو ١١ سنة.. كنت أزور الأوبرا وأتابع كل العروض تقريبا، وكنت بشتغل opérations team leader في شركة اتصالات كبيرة، وقررت أتعلَّم الباليه في سن 27 عاما لما لقيت مدرسة بتعلم الكبار وأحقق حلمي اللي كان دايما معايا من طفولتي".

 

وتروي: "أنا كنت في عملي وشاهدت إعلان لإحدى الأكاديميات التي تعلن عن إتاحة فرصة لتعليم الباليه للكبار، حينها لم أمنح نفسي فرصة للتفكير على الفور أمسكت بهاتفي واستفسرت عن جميع التفاصيل". 

 

وتمضي في حديثها: "لحسن حظي لم يكن هناك أي شروط تخص الوزن أو اللياقة، حتى أنني أخبرتهم أنني محجبة ولن أتخلى عنه.. فأخبروني أن هذا ليس عائقاً خاصة أن لديهم مكان مخصص للمحجبات، وحينها قمت بالحجز على الفور".

 

اقرأ أيضًا| أنا من صُنع أمي.. ذوو الهمم يصنعون المجد على أكتاف المصريات

 

واجهت إنجي العديد من الصعوبات والتي تحكي عنها: "ما كنش عندي أي لياقة على الرغم من إني كنت بمارس الباليه المائي وأنا صغيرة بس أنا كان بقالي سنين مش بمارس أي نوع رياضة من سن ١٤ سنة تقريبا، لكن أهلي بيشجعوني دايما لأنها رياضة ونوع راقي كمان، والباليه صعب جدا محتاج مجهود كبير وعمل شاق وعشان أقدر أتقن بعض الحركات بتمرن عليها في البيت كل يوم زي مثلا الرقص على البونت (حذاء الباليه)".

 

وتروي: "وطبعا ما زلت لم أتقن كل الحركات في الباليه لأنه صعب بشكل عام ومحتاج سنوات طويلة لإتقانه، فالتمارين قاسية خاصة مع عدم وجود اللياقة الكافية فتدريبات الباليه ليست بالسهولة التي يتخيلها البعض، بل هي صعبة إلى حد كبير ولذلك كنت بحاجة دائماً للصبر والإصرار".

 

لم تواجه أي صعوبات في المشاركة في العروض المختلفة، سواء بسبب سنها أو بسبب ارتدائها للحجاب وشاركت في 3 عروض بالحجاب. أما عن كيفية تنسيقها لملابس الباليه لتتناسب مع الحجاب بقولها: "بلبس نفس فستان الفريق معايا بس فستاني بكم ويغطي شعري بإيشارب أسود بحيث إني أكون مش مختلفة عنهم، وأحلامي إني أكون باليرينا محترفة وبنصح كل بنت إن السن مجرد رقم والعائق الوحيد في عقلنا مش في قدرتنا ونبدأ في تحقيق حلمنا النهاردة قبل بكرة".

 

 

وعن بعض التحديات التي واجهتها خاصة وأنها بدأت في تعلم فن الباليه في الـ27 عاما من عمرها قالت: "لَبْس البونت أو جزمة الباليه كان صعب جدا عليا في البداية لأنه محتاج أولا سن صغير تانيا مجهود كبير جدا وكان بيتقال لي إنه صعب جدا أعرف أرقص بها في سني بس تحديت الواقع وأديت العروض بها".

 

وتروي: "الموضوع مش سهل خالص ومحتاج مجهود كبير وطبعا في آراء سلبية.. في ناس أكيد بتشوف إني بعمل حاجة مش صح عشان الحجاب وأنا بصراحة مش باهتم بده المهم إنني تحديت ذاتي وحققت حلمي وأصبحت باليرينا".

 

وتختتم حديثها بقولها: "تغيرت كثيراً بعد ممارستي للباليه، وأصبحت لدي طاقة إيجابية رهيبة، كما أنه قادر على زيادة الثقة بالنفس بقدر كبير، بخلاف أنني أشعر أن حياتي أصبح لها قيمة حقيقية بعدما حققت ما كنت أحلم به، وعملت كمدرس مساعد مع عدد من مدرسي الباليه بمصر والإمارات، وحالياً أعمل على تعليم الأطفال، كما أخطط أن يكون لدي أكاديمية لتعليم الباليه لمختلف الأعمار بالمستقبل".

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة