د.محمد عبد العاطي د.محمد عبد العاطي

وزير الرى: لست مطمئنا للملء الثانى لسد النهضة

محمد زين السبت، 10 أبريل 2021 - 11:43 م

قال وزير الموارد المائية والرى د.محمد عبد العاطي إنه ليس مطمئان للملء الثانى لسد النهضة مؤكدا ان مصر استعدت باجراءات كثيرة منها الرى الحديث، مؤكدا أنه اذا اطمأننا لن نعمل بجد وسنأخذ الملف من الآخر باستهانة.

وأضاف محمد عبد العاطي خلال لقائه ببرنامج "الحكاية " ان مشروع تبطين الترع تكلف 80 مليار جنيه، والرى الحديث تكلف 40 مليار جنيه، وستكون هناك ثورة ونقلة كبيرة فى إدارة المياه بمصر .

وتابع محمد عبد العاطي أنه بنسبة كبيرة أثيوبيا ستقوم بالملء الثانى لأن لديها مشكلة داخلية متعلقة بالانتخابات لأنه وارد ان تكون هناك مشكلة فى التشغيل بالتوربينات ووارد ان يملأ ويشغل أولا تلك التوربينات.

وقال د.محمد عبد العاطي: المشكلة الآن عدم الثقة وان السودان لاحظ ان هناك عكارة فى الماء والسودان استفسرت عن ذلك ولم تجد ردا واضحا من الجانب الاثيوبي.


كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد التقى بالدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري أمس، وقد استعرض خلال اللقاء عبد العاطى، نتائج جولة المفاوضات التي عقدت في كينشاسا حول سد النهضة الإثيوبي خلال يومي 4 و 5 إبريل الجاري، وأشار إلى أنها لم تحقق أي تقدم ولم يتم التوصل إلى أي اتفاق حول إعادة استئناف المفاوضات، حيث رفضت إثيوبيا مختلف المقترحات والبدائل المقدمة من جانب دولتي المصب، والتي تستهدف إعادة إطلاق عملية التفاوض مرة ثانية، سعياً للوصول إلى حلول للقضايا الفنية والقانونية الخلافية.
 

كما جدد وزير الري، التأكيد على ما تمتع به الجانبان المصري والسوداني من مرونة خلال تلك الجولة، بما يعكس الرغبة الجادة في التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة، مشيراً إلى أن مصر شاركت في المفاوضات التي جرت في كينشاسا من أجل إطلاق مفاوضات تجري تحت قيادة جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفق جدول زمني محدد للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانوناً حول سد النهضة، إلا أن الجانب الإثيوبي تعنت ورفض العودة للمفاوضات، وهو موقف معيق وسيؤدي إلى تعقيد أزمة سد النهضة وزيادة الاحتقان في المنطقة.
 

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة