صورة تعبيرية صورة تعبيرية

الإقتصاد العالمي في خطر .. والسر في «حزم الإنقاذ الإقتصادية»

بوابة أخبار اليوم الأحد، 11 أبريل 2021 - 11:35 ص

قالت صحيفة «الإقتصادية» السعودية أن المؤسسات الإقتصادية الدولية تحاول منذ الربع الأخير من العام الماضي أن تشجع الحكومات دائما على الإبقاء على حزم الإنقاذ الإقتصادية التي أقرتها بفعل تفشي وباء كورونا المستجد، وترى هذه المؤسسات أن المخاطر ستكون كبيرة على الاقتصاد العالمي، فيما لو تم سحب هذه الحزم، التي بلغت مستويات هائلة من حيث الحجم. 

 

وأوضحت الصحيفة  في افتتاحيتها، اليوم الأحد، تحت عنوان «أدوات التحفيز والخروج من الركود» أن في الولايات المتحدة أقرت إدارة الرئيس «جو بايدن» منذ الأسبوع الأول لوصولها إلى البيت الأبيض خطة إنقاذ بلغت 1.9 تريليون دولار، ويرى صندوق النقد الدولي أن هذه الحزم لن تمنح الأمريكيين قوة دفع اقتصادية فحسب، بل ستسهم في رفع مستوى النمو العالمي، إلى جانب غيرها من حزم الإنقاذ المختلفة، ولا سيما في الدول الغربية.

 

وأشارت إلى أن هذه الحزم التي أطلق عليها توصيف «الإنقاذ» في البداية، هي في الواقع مشاريع تحفيز للإقتصادات التي نال منها الوباء بصورة خطيرة للغاية، إلى جانب توفير الأدوات اللازمة لكل المؤسسات المحلية تقريبا، لتحمل الضربات إلى أن يحدث الانفراج.

 

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة