صندوق النقد-أرشيفية صندوق النقد-أرشيفية

صندوق النقد: مسار التعافي من كورونا في 2021 طويلا ومتباينا

شيماء مصطفى الأحد، 11 أبريل 2021 - 06:51 م

أكد صندوق النقد الدولي، أنه بعد مرور عام على بداية جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، دخل السباق بين اللقاح والفيروس مرحلة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، ومن المتوقع أن يكون مسار التعافي في عام 2021 طويلا ومتباينا. 

وأوضح تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي "النهوض من الجائحة: بناء مستقبل أفضل"، الذي نشره صندوق النقد الدولي اليوم، أن الآفاق تختلف كثيرا فيما بين البلدان، تبعا لمسار الجائحة، ونشر اللقاح، ومواطن الهشاشة الأساسية، والتعرض للنشاط السياحي والقطاعات التي تتطلب مخالطة كثيفة مباشرة، وحيز التصرف أمام السياسات وما تتخذه من إجراءات. 

أقرأ أيضًا| كيف تؤثر أسعار الفائدة المتزايدة على الأسواق الناشئة؟.. صندوق النقد يجيب

ومن المتوقع أن تظل الاحتياجات الإجمالية من التمويل العام مرتفعة في معظم الأسواق الصاعدة في المنطقة خلال الفترة 2021-2022، مع وجود مخاطر معاكسة يفرضها احتمال زيادة تشديد الأوضاع المالية العالمية أو تأجيل الضبط المالي إذا تبين أن التعافي أضعف من المستوى المتوقع. 

وأشار صندوق النقد، إلى أن 2021 سيكون عام السياسات التي تواصل إنقاذ الأرواح والأرزاق وتشجع التعافي، مع الموازنة بين الحاجة إلى إبقاء الدين في حدود مستدامة وضمان الصلابة المالية.

وفي الوقت نفسه، يجب على صناع السياسات ألا يَغفَلوا عن التحديات ذات الأثر التحويلي التي تواجه جهود البناء لمستقبل أفضل وتعجيل إقامة اقتصادات أكثر احتوائية وصلابة واستدامة وخضرة، وسيكون التعاون الإقليمي والدولي مكملا أساسيا للسياسات المحلية القوية.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة