اليوتيوبر الراحلة «أم زياد» اليوتيوبر الراحلة «أم زياد»

«دبرت مقلب الموت لزوجها» وتوفيت في نفس اليوم بعد عام.. لغز وفاة الـ«يوتيوبر الشهيرة»

بوابة أخبار اليوم الأحد، 11 أبريل 2021 - 07:20 م

«مقلب الموت في جوزي وأولادى متوقعتش ردة فعلهم.. انهيار من البكاء».. عنوان مقطع فيديو نشرته اليوتيوبر الراحلة «أم زياد» في 9 أبريل 2020، لتلقى نفس المصير الذي مثلته، ولكن في الحقيقة في نفس اليوم بعد عام، في نهاية صادمة تخلق عشرات الأسئلة حول الشعور المبكر بالموت الذي مثلته فتحول إلى حقيقة.

 

في يوم الثلاثاء، 9 أبريل 2020، نشرت الـ«يوتيوبر» الراحلة «أم زياد» فيديو ظهرت فيها برفقة زوجها وأبنائها قامت فكرته على موتها ورد فعل أسرتها، وعنونته: «مقلب الموت في جوزي وأولادي متوقعتش ردة فعلهم.. انهيار من البكاء»، حيث بدأ الفيديو بظهورها وزجها يتناولان الطعام، ثم تظهر وكأنها تعرضت لإغماء مفاجيء، فيحاول الأب والأبناء الثلاثة إفاقتها، حتى تحدث لهم حالة انهيار، فتضحك بشكل مفاجئ.

 

وتظهر «أم زياد» بعد انتهاء المقلب في حالة سعادة من قلق زوجها والأولاد عليها، إلا أن القدر جعلهم ينعونها في الحقيقة في فيديو بعد موتها أول أمس الجمعة 9 أبريل 2021.

 

وسيطرت حالة واسعة من الحزن على مواقع التواصل بعد إعلان وفاة اليوتيوبر «أم زياد» صاحبة قناة «يوميات أم زياد» التي تنشر من خلالها مقاطع مصورة لها ولعائلتها، تبرز أدق تفاصيل أسرتها، فضلًا عن مقاطع من داخل مطبخها وهي تقدم أصناف الأطعمة التي تطهيها، بالإضافة لمقاطع المقالب المعروفة.

 

وأعلن شقيق «أم زياد»، اليوتيوبر «حمدي» وفاة شقيقته مؤخرًا، وعلى الفور انتشرالمقطع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ووفقًا لحديث زوجها وأبيها، كان سبب وفاتها معاناتها من نقص الأكسجين، عقب اختناقها من تسرب غاز السخان، والذي أدى لاختناقها، وعلى الرغم من اللحاق بها إلا أنها ظلت تعاني من التنفس ونقص الأكسجين، قبل وفاتها.

 

وكانت «أم زياد» وهي شقيقة «حمدي» صاحب مقاطع «يوميات حمدي ووفاء»، ظهرت قبل الوفاة بأيام، تتحدث عن معاناتها مع المرض، مؤكدة أنها لا تعاني من أثر عملية تكميم أو كورونا، لكن الأمر هو نقص الأكسجين بسبب الاختناق، حيث بدت مُنهكة وتعاني، الأمر الذي أثر على نبرات صوتها خلال الحديث.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة