حسن يوسف حسن يوسف

طقوس ثابتة لنجوم الفن خلال رمضان.. إلهام شاهين تعشق المنزل

طقوس الفنانين في رمضان.. حسن يوسف اعتاد قراءة القرآن وإلهام شاهين بالمنزل

بوابة أخبار اليوم الثلاثاء، 13 أبريل 2021 - 03:29 ص

سحر الجمل

مع بداية شهر رمضان الكريم تختلف معالم الحياة فى العالم العربى الإسلامى بشكل أفضل محبب إلى الجميع، فهو شهر العبادات والروحانيات، ويحاول كل إنسان أن يستغل هذا الشهر لإعادة حياته الروحاني مرة أخرى.

والفنانون لا يختلفون كثيراً فى طقوسهم وعاداتهم الرمضانية عن غيرهم وبالتالى نجد كل فنان له طقوسه فى رمضان وفى السطور التالية نتعرف على أهم طقوس الفنانين الحاليين وكذا فنانو الزمن الجميل، فنجد أن من أهم طقوس الفنان حسن يوسف أنه يستيقظ عند صلاة الظهر ويقوم بقراءة القرآن وتلاوة الأدعية حتى صلاة المغرب، ثم يتناول الإفطار مع أسرته، وبعدها مباشرة يتوجه إلى المسجد المجاور لمسكنه ليصلي التراويح والتهجد، ونادرا ما يلبي دعوات الإفطار خارج المنزل.

وكشف عن تفضيله البقاء في البيت ليزور الأقارب والأصدقاء، حيث من متطلبات الشهر الكريم التقرب والتودد لذوي الرحم، ويرفض السهر في الخيام الرمضانية لأنه شهر العبادة.

أما الفنانة إلهام شاهين فهي إنسانة تعشق المنزل لدرجة كبيرة، وتحديدا في شهر رمضان، وتعشق السهر حتى الساعات الأولى من الصباح لمتابعة الأعمال الدرامية بحكم أنها فنانة، فهي تنتقد نفسها وزملاءها من خلال هذه الأعمال، وتظل طوال نهار رمضان في نوم حتى قبل الإفطار بساعتين، لتقوم بتجهيز الإفطار وتؤكد رمضان لا يحلو إلا بأكل الكنافة يومياً.

اقرأ أيضا| إمساكية اليوم الأول من شهر رمضان 2021

بينما الفنان أحمد السقا يعتبر شهر رمضان عنده هو شهر الروحانيات سواء جاء في الصيف أو في الشتاء، فهو شهر البركة والصلاة والقرآن وشهر تجمع العائلة.

أما الفنانة ليلى علوي فحياتها في شهر رمضان تختلف عن بقية شهور السنة، حيث تسود الروحانيات، فاليوم الرمضاني في حياتها يغلب عليه النوم، ثم تقوم قبل الإفطار لتستطيع تحضير مائدة الإفطار التي تكون حافلة لاستقبال أفراد أسرتها، وتعشق سهرات رمضان مع أصدقائها وصديقاتها من داخل الوسط.

وتقضي الفنانة عفاف شعيب يوم رمضان فى الصلاة والعبادة والإفطار مع شقيقعا وأولاده، كما أنها تحرص على عمل مائدة أفكار سنوية للأيتام وتوزع عليهم كعك العيد، أما فنانو الزمن الجميل فكانت طقوسهم كالتالى، الفنانة سعاد حسنى تعشق فانوس رمضان وكانت تشترى لنفسها الفانوس إذا لم تجد أحدا يحضره لها، كما أنها كانت تحرص على تزيين منزلها بزينة وفرش رمضان.

وكان الفنان الكبير عبدالوارث عسر، يحرص على إقامة مقرأة للقرآن الكريم في بيته يجتمع فيه العديد من الفنانين أمثال فاتن حمامة وعماد حمدي وشكري سرحان وسميحة أيوب وسعاد مكاوي، كما كان الموسيقار فريد الأطرش يقال عنه «بيته من غير باب»، وذلك من كثرة عزوماته العادية، أما في شهر رمضان المبارك فكان يوميًا يقيم مائدة عامرة بما لذ وطاب ويجمع فيها جميع فناني مصر بلا استثناء.

كما كان العندليب حريصًا على إقامة موائد في رمضان لكثير من زملائه الفنانين وأسرته وفرقته، فيكون على المائدة أطهى وأشهى وأفخم المأكولات، بينما هو كان يفطر على «طبق جبنة قريش مهروس بزيت زيتون»، وكان يهوى في رمضان لعب الشطرنج بعد الفطار مع زملائه زكي رستم وسراج منير وسليمان نجيب، حتى يغلبهم جميعًا،حرصت الفنانة الكبيرة هدى سلطان على حضور شهر رمضان المبارك بمكة المكرمة في آخر 15 عامًا قبل رحيلها، وكانت تجلس بين عمودين مطلين على الكعبة المشرفة وهى تقرأ القرآن الكريم.

وأثناء تصوير فيلم «الإيمان» لاحظت الفنانة وداد حمدي أحد العمال وهو يأكل فقامت بضربه بالشبشب، وفي سابقة لم تحدث من قبل كانت الفنانة ماجدة الصباحي في رمضان تجلس خدامها الخمسة على مائدة الإفطار، وتقوم هي بعمل الفطار وتقديمه لهم بنفسها.

وكان الفنان الكبير شكري سرحان على إمامة أهل بيته في صلاة التراويح يوميًا حتى ختام القرآن الكريم.

كانت فاتن حمامة زوجة جديدة مع زوجها المخرج عز الدين ذو الفقار، وعندما جاء شهر رمضان المبارك كانت مضطرة لعمل ما لذ وطاب ولكنها لا تجيد الطهي جيدًا فاستعانت بجارتها الفنانة مديحة يسري التي كانت تسكن فوق منها بثلاثة أدوار فكانت تطبخ مديحة يسري لفاتن حمامة، وتقدمه فاتن لزوجها عز الدين على أنه من عمل يدها.

اعتاد النجم الراحل محمود عبدالعزيز على ذبح عجلين أو أكثر في مطلع شهر رمضان المبارك، وتوزيعه على من يستحق بنفسه، كان الفنان محمود ياسين إن لم يجد على مائدة الإفطار طبق «الشوربة» لا يفطر.

أما  الفنانة المعتزلة نورا كانت حريصة على قضاء شهر رمضان المبارك سنويًا في مكة المكرمة مع الأهل والأصدقاء، كما حرصت الفنانة الراحلة سامية جمال على صلاة التراويح في أواخر أيامها بمسجد السيدة نفيسة، والتي أوصت أن يخرج جثمانها منه.

كما حفظ الفنان الكبير محمود المليجي، القرآن الكريم كله في شهر رمضان المبارك، وهو يبلغ من العمر 70 عامًا أي قبل وفاته بثلاث سنوات.

واعتاد فريد شوقى، أن يرتدي الجلباب في شهر رمضان المبارك، ويستقبل ضيوفه وزملائه ويصلي بهم.

يذكر أن الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، هى أول فنانة تقيم مائدة رحمن في رمضان، وذلك في بداية الستينيات، وحرصت على إقامتها حتى وفاتها.

كان رشدي أباظة دائمًا يحرص على جبر خاطر عمال الاستديو، فكان يقوم بالإفطار معهم في الاستديو، ولا يخلو الفطار من القفشات والنكت، كما كان يفطر يوسف وهبي مع أفراد فرقته يوميًا على خشبة المسرح واعتاد ذلك منذ زمن بعيد.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة