صورة ارشيفية صورة ارشيفية

بعد مطاردة الجن.. موظف مصري يدخل منزله أول يوم في رمضان

سارة سيد الخميس، 15 أبريل 2021 - 08:21 م

دخل حمزة مصطفى رجب الموظف بسنترال عين شمس منزله بعد غياب لمدة 30 يوما بسبب مطاردة الجن له ولأسرته، وهي قصة غريبة نشرتها جريدة الجمهورية في عام 1974، بعد سلسلة من الوقائع الغريبة التي حدثت داخل شقته.

 

لكن بعد نحو شهر خارج منزله، انتهز حمزة فرصة حلول شهر رمضان في العام 1974 واستدعى بعض أقاربه ليكونوا بجواره ومساعدته لاستجماع أعصابه المنهارة، حتى تعود للأسرة استقرارها والأطفال هدوئهم بعد رحلة عذاب وخوف شاهد فيها أشياء غريبة وأحداث مفزعة.

اقرأ أيضا| «وجبة كلاب».. فطار فايزة أحمد في رمضان

وفي أول ليلة من ليالي رمضان زارت الجريدة حمزة لتشاهد على الطبيعة ما يجري داخل منزل الموظف الذي يعاني من مطاردة الجن، وثارت حوله الأسئلة والمناقشات بعضها يؤيد والبعض يعارض ويدعي أنها خرافات ولا يمكن أن تقع.

 

وخلال حديثه، قال إنه دخل المنزل في أول يوم رمضان مع أقاربه ليشجعونه، مضيفا: "أعصابي لم تعد تتحمل البقاء بمفردي وانتهزت فرصة شهر رمضان المبارك ليتمتع بالاستقرار بعد عذاب، ولم أشاهد حتى الآن أي كرة نار تقذف داخل المنزل مثلما حدث من قبل".

 

كما شهد جيران حمزة بما يشاهدونه في "الخرابة المجاورة لهم بعد منتصف الليل"؛ حيث كان رجلا وسيدة يدخلان تلك المنطقة وعندما ساروا وراءهم لم يجدوا شيئا.

 

وفي يوم من الأيام وبالتحديد يوم الخميس في الثالثة فجرا وجد كرة من النيران تقذف داخل منزله، فيقول: "هرعت أنا وزوجتي وأطفالي بعد أن فشلت في إخمادها".

 

واستكمل حمزة حديثه بقوله إنه يقيم في هذه المنطقة منذ 11 عاما، متسائلا: "لماذا لم أخترع تلك الحكايات إلا هذه الأيام؟! نحن لا نريد مغادرة المنطقة ولا نطمع في مسكن أخر، فقط نستغيث بأهل الخبرة ومن لهم معرفة بأمور الجن أن يساعدونا بعد انتهاء شهر رمضان المبارك".

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة