صورة ارشيفية صورة ارشيفية

اختبارات كورونا السريعة تثير الجدل في فرنسا

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 16 أبريل 2021 - 08:57 م

واصلت السلطات الفرنسية الاختبارات السريعة لكورونا وحصرت السلطات بيعها في الصيدليات، ما خلق جدلاً واسعاً لدى المتاجر الكبرى التي كانت مستعدة لتوزيعها.



وأصبح من الممكن لأي شخص يتجاوز عمره ١٥ سنة شراء الاختبار السريع من الصيدلية وإجراء فحص كورونا بنفسه.



وعلى الرغم من السماح ببيعها إلا أن المختصين يرون أنه غنى عن الفحوص التقليدية التي تُعَدّ أكثر فاعلية.



فيما أثار تصريحات وزير الصحة أوليفيي فيران، عن حصر بيع الاختبارات الذاتية لفيروس كورونا في الصيدليات جدلاً لدى المتاجر الكبرى التي كانت تستعد منذ أيام لتوزيعها، إذ قام بعضها بتحضير مخزونها فيما أعلن البعض الآخر عن جاهزيته لبيع الاختبارات الذاتية، إلى أن جاء قرار الحكومة.



وقال صيدليّ في باريس، إن الاختبار الذاتي لكورونا هو مُنتَجٌ طِبي يُستخدم للوقاية، وإذا وُضِع في محلاتِ السوبر ماركت وتمّ بَيعُه هناك سيفقُد قيمةَ الفحص، ولهذا السبب يباعُ فقط في الصيدليات وليس في محلات السوبر ماركت.



وأعلنت وزارة الصحة الفرنسية في وقت سابق أنها ستسلّم خلال أيام تلك الاختبارات للمدارس والجامعات على أن يتم فحص الطلاب مرتين في الأسبوع إما في منازلهم أو في مؤسساتهم.

 

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة