قاعة المومياوات الملكية بمتحف الحضارة قاعة المومياوات الملكية بمتحف الحضارة

عرض حضاري مبهر لـ «المومياوات الملكية».. وحواس يتوقع إقبالاً جماهيرياً

بوابة أخبار اليوم الأحد، 18 أبريل 2021 - 03:36 ص

محمد طاهر

تفتتح اليوم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط لأول مرة قاعة المومياوات الملكية وذلك بعد الانتهاء من صيانة وتهيئة جميع المومياوات الملكية التي تم نقلها إلى المتحف فى موكب مهيب فى مطلع شهر أبريل الجاري، تم وضع مومياوات ملوك مصر الـ22 داخل فتارين العرض المخصصة لها بقاعة المومياوات الملكية تمهيداً لاستقبال الزائرين اليوم الذي يوافق يوم التراث العالمي.

اقرأ أيضا|فتح قاعة المومياوات الملكية بمتحف الحضارة للجمهور الأحد


وأكد د. زاهي حواس وزير الآثار الأسبق أنه يتوقع أن يكون الإقبال كبيراً جداً برغم الصيام خاصة أن الناس جميعاً فى انتظار مشاهدة مومياوات الملوك لاسيما المصريين فاعتقد أنه حدث مهم جداً خاصة للمصريين والأجانب لأن عرض المومياوات يتم لأول مرة بطريقة حضارية وتعليمية تعرف الزائرين بطريقة التحنيط وبالملك وأعماله والأشعة المقطعية فبالتالي المومياوات تعرض لأول مرة عرضاً يليق بها لم يحدث في أي متحف من متاحف العالم.


ويؤكد الدكتور زاهي حواس أنه التقى بالأمس عدداً من الأفواج الأجنبية منها وفد إسباني جاء إلى مصر لمشاهدة المومياوات مشيراً إلى أن هناك فرقاً كبيراً بين عرض المومياوات السابق بالمتحف المصري والعرض الحالي في المتحف القومي للحضارة المصرية لأن الأول كان يقتصر على الإثارة ولا يوجد به علم أما العرض الحالي بمتحف الحضارة والذي خطط له فى عام 2009 فقد قمنا بتصميم الدخول على شكل مقبرة ومعلومات عن التحنيط, فضلا عن تماثيل للملك وآثاره والتوابيت الخاصة بالمومياء فلأول مرة يمكن للزائر أن يعرف معلومات مهمة أكثر منها إثارة وبشكل حضاري.


د. محمد عبد المقصود أمين عام المجلس الأعلى للآثار الأسبق يري أنه لا شك أن العرض أفضل من العرض السابق بالمتحف المصري بالتحرير لأنه يهتم بالتفاصيل والمعلومات وينظر للمومياء في متحف الحضارة بتفاصيل عند تاريخ مومياء كل ملك أو ملكة ودورهم في الحضارة المصرية وإضافة تماثيل لهم أيضا بحيث يكون في هذا العرض إبهار أكثر بدلا من العرض الجنائزي بالمتحف المصري بالتحرير، لأنها بمثابة صفحة جديدة في سيناريو العرض المتحفي بالمتاحف المصرية.


ورغم أننا في شهر رمضان لكن أتوقع أن يكون الحضور علي مستوي الحدث لأن الافتتاح رسمي، والذي يعد استكمالاً للعرض المبهر الذي صاحبه نقل المومياوات وأتوقع تشديد الإجراءات الاحترازية في ظل انتشار فيروس كورونا وعدم دخول الزائرين إلا بالكمامات.


وكانت وزارة السياحة والآثار قد أعلنت عن الانتهاء من تثبيت معظم التوابيت الخاصة بالمومياوات داخل القاعة والانتهاء من أعمال تثبيت باقي التوابيت والقطع الأثرية الخاصة بالملك أمنحتب الثاني وتحتمس الرابع، وذلك بأيدي مصريين عكفوا على وضع اللمسات النهائية للقطع الأثرية الخاصة بالملوك استعداداً لاستقبال أحفاد الفراعنة؛ حيث قام فريق الترميم بفك تغليف جميع المومياوات وفضها من كبسولة النيتروجين الخاصة بها وتهيئتها لاستقبال بيئة العرض الجديدة لها بالمتحف وذلك وفقاً للأساليب العلمية المتبعة.


جدير بالذكر أن تذكرة الزيارة للمتحف تشمل زيارة قاعتي المومياوات والعرض المركزي،  بسعر موحد للزائر المصري 60 جنيهاً، والطالب المصري 30 جنيهاً، والزائر الأجنبي 200 جنيه, والطالب الأجنبي 100 جنيه.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة