الزائرون يستمعون لشرح حول احدى المومياوات بالمتحف            الزائرون يستمعون لشرح حول احدى المومياوات بالمتحف

منع الاقتراب أو التصوير وفيلم يحكى قصة الخلود وكتاب الموتى

20 ملكاً وملكة يستقبلون الضيوف بعد فتح قاعة المومياوات

أشرف إكرام الأحد، 18 أبريل 2021 - 09:27 م

شهدت قاعة المومياوات الملكية بالمتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط إقبالاً كبيراً من الزائرين فى أول يوم لافتتاحها.

استقرت المومياوات الملكية فى مقرها الدائم بالمتحف والبالغ عددها 20 مومياء ملك وملكة .. القاعة نموذج يُحاكى مقابر البر الغربى بالأقصر، تنقل الزائر لأجواء وادي الملوك بالأقصر، بدأ الإقبال منذ الصباح الباكر منذ فتح أبوابه فى التاسعة صباحاً، حيث توافدت أعداد كبيرة للزيارة من المصريين ومختلف الجنسيات من كافة دول العالم.

«الأخبار» قامت بجولة داخل متحف الحضارة للوقوف على مدى الإقبال من الزائرين، وللتعرف على تفاصيل المعروضات داخل قاعات العرض المركزية.. رفع مسئولو المتحف شعار «ممنوع الاقتراب أو التصوير» داخل قاعة عرض المومياوات، حيث تم منع المصوريين والصحفيين والزائرين من التصوير منعاً باتاً سواء بالكاميرات أو بالموبايل وحتى بدون «الفلاش» الذى يسبب ضررا بالأثر العضوي»المومياوات».

وقالت فيروز فكرى نائب الرئيس التنفيذى لهيئة المتحف القومى للحضارة المصرية للإدارة والتشغيل: أن أول الزائرين للمتحف اليوم، كانوا ثلاثة ألمان حيث حرصوا على الحضور مبكراً فى الثامنة والنصف صباحاً، قبل موعد فتح المتحف رسمياً فى التاسعة صباحاً، وقالت: إن المتحف يشهد إقبالاً كبيراً وبلغ عدد الزائرين منذ افتتاح المتحف قبل أسبوعين 100 ألف زائر، إلى جانب أنه تم أيضاً بيع أكثر من 30 ألف تذكرة زيارة مُسبقة عن طريق منصة الحجز الإلكترونى التى أطلقتها وزارة السياحة والآثار.

قال الأثرى سيد أبو الفضل، المُشرف على القاعة المركزية وقاعة المومياوات الملكية بالمتحف: أن ما يتم عرضه داخل قاعة المومياوات الملكية حالياً نحو 20 مومياء، وهى 17 مومياء للملوك و3 مومياوات للملكات من ملوك مصر القديمة، حيث لم يتم عرض مومياء الملك»أمنحتب الثالث»، ومومياء الملكة» ميريت آمون»، ضمن الـ» 22» مومياء ملك وملكة تم نقلها بالموكب المهيب، حيث يخضعان حالياً لأعمال الصيانة داخل الحضانة بمعمل الترميم، وأيضاً لسيناريو العرض القادم بالقاعة، وحيث سيتبع سيناريو عرض مستقبلاً بقاعة المومياوات الملكية على فترات، بتغيير المومياوات «تدوير» سيتم عرض مومياوات أخرى جديدة، لتحل بديلا لمكان المومياوات الحالية بالقاعة، وأشار إلى أنه تم وضع 17 تابوتاً داخل فاترينات العرض بجوار أصحابها من المومياوات الملكية، وتصل 20 مومياء داخل فاترينات العرض، بالإضافة للقطع الأثرية الخاصة بها والمصاحبةلها بالعرض داخل القاعة.

وأوضح أنه سيتم لأول مرة عرض خمسة مومياوات ملكية لملوك وملكات الفراعنة، وهم: الملكة «أحمس نفرتاري»، والملك «أمنحتب الثالث»، والملك «سيتى الثاني»، والملك»سا بتاح»، والملك»رمسيس السادس»، حيث كانت تلك المومياوات غير معروضة وموجودة بمخزن المتحف المصرى بالتحرير، أما الـ 17 مومياء الأخرى التى كان قد تم نقلها للمتحف كانت معروضة بقاعة بمتحف التحرير.

وأكد الأثرى محروس الصناديدى كبير أمناء متحف الحضارة، أن قاعة المومياوات الملكية تبلغ مساحتها 850 مترا مربعا، وتقدم عرضاً بانورامياً لشكل الحياة فى العالم الآخر، كما كان يتخيلها المصرى القديم، والقاعة مُصممة على شكل مقبرة ملكية وتأخذ الشكل الخارجى لمقابر «وادى الملوك» بالبر الغربى بالأقصر ولونها أسود، ويتم عرض كل تابوت بجانب المومياء الخاصة به حيث يتم تخصيص مساحة لكل أسرة معاً، ويتم عرض قطع من المُصاحبة للاكتشافات الأثرية بجوار المومياوات على غرار مجموعة الملك «توت عنخ أمون».

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة